متى توفى السيد الخوئي، حيث يعتبر من أبرز العلماء المسلمين لدى الطائفة الشيعية، ومرجعاً دينيا لدى الشيعة الاثني عشرية، ومن أحد من الشخصيات الهامة في العالم، ومن أكثر الأمور التي تجذب اهتمام الباحثين والمحققين متى توفى السيد الخوئي، وما سبب وفاة السيد الخوئي، ومن خلال السطور التالية من مقالنا هذا نود ان نسلط الضوء بالحديث عن تلك الشخصية وأبرز المعلومات عنه وعن مؤلفاته.

متى توفي السيد الخوئي

حيث كانت وفاة أبو القاسم الخوئي في العراق في محافظة النجف في 8 صفر عام 1413 هجري، الموافق للثامن من شهر آب لسنة 1992، ومنعت الحكومة العراقية أن يقام له تشيعا عاما، وبالتالي صلى على جثمانه السيد علي السيستاني داخل مرقد الإمام علي ابن أبي طالب رضي الله عنه في محافظة النجف الأشرف، ويعتبر أبو القاسم الخوئي مرجعا دينياً للطائفة للشيعة، وزعيما للحوزة العلمية في النجف.

شاهد أيضًا: من هو زعاق حائل وقصته مع خالد الزعاق ومن هو خالد الزعاق

سبب وفاة السيد الخوئي

تولى السيد الخوئي الحوزة العلمية داخل محافظة النجف في الفترة تولي حكم الرئيس الراحل صدام حسين للعراق، وفترة الثورة الإسلامية داخل إيران، وطلبت منه الحكومة العراقية إصدار فتوى تعارض ثورة الخميني ونظرا لرفضه لهذا تعرض لمضايقات منها قتل ابنه، واعتقال تلامذته، وكافة محاولات التخلص من السيد الخوئي أصبحت بالفشل، إلا أن المرض كان سبباً لوفاته، وبالتالي تعرض الى أزمة قلبية في أواخر سنة 1992 للميلاد، ونقل على أثرها إلى مستشفى ابن النفيس في محافظة بغداد عاصمة العراق، ولن يعش بعدها طويلاً، وكانت وفاته خلال نفس السنة، ودفن في محافظة النجف.

من هو السيد الخوئي السيرة الذاتية

يعتبر أبو القاسم الخوئي من أحد المراجع الدينية عند الطائفة الشيعية، تولى الحوزة الدينية بمحافظة النجف داخل العراق، وكان السيد الخوئي رئيسا لملايين الشيعة الاثنا عشرية حول العالم، حيث أضفى حياته في نشر تعاليمها وثقافتها بوجه عام وتحديدا الشيعة الاثنا عشرية، وسوف نتناول الحديث عن السيرة الذاتية له كالتالي:

  • الاسم والشهرة: أبو القاسم بن علي أكبر بن هاشم تاج الدين الموسوي الخوئي.
  • اسم الأب: علي أكبر الخوئي.
  • اللقببأبي القاسم الخوئي والسيد الخوئي.
  • تاريخ الميلاد:  1317 هجري الموافق 19 نوفمبر لسنة 1899 ميلادي.
  • مكان الولادةمدينة خوي التابعة في محافظة أذربيجان الغربية في إيران.
  • مكان الإقامة: مدينة النجف الأشرف في العراق.
  • العمر: 93 سنة.
  • الجنسية: العراقية.
  • الديانة: الإسلامية، وهو من الطائفة الشيعية، من الشيعة الاثني عشرية.
  • الحالة الاجتماعية: متزوج.
  • الأولاد: له سبعة من الأولاد وهم محمد تقي الدين وعبد المجيد، وجمال الدين وعلي وعباس وعبد الصاحب وإبراهيم.
  • المدرسة الأمحوزة النجف في العراق على يد محمد حسين الأصفهاني.
  • المهنةعالم عقيدة، وفقيه، ومفسر، وكاتب.
  • اللغات: العربية.

من أهم مؤلفات السيد الخوئي

حيث قام السيد الخوئي منذ بداية مشواره العلمي والمهني بكتابة الكثير من الكتب والأبحاث التي تعلم على يده الكثير من التلاميذ ومن أهم المخلفات التي ورثتها السيد الخوئي خلفه علميا في علوم الفقه والتفسير وغيرها، نذكر منها كالتالي:

  • البيان في تفسير القرآن: وهو كتاب واحد في التفسير.
  • أجود التقريرات
  • تكملة منهاج الصالحين: وهو كتاب واحد في الفقه.
  • مباني تكملة منهاج الصالحين: وهو جزآن في الفقه.
  • تهذيب وتميم منهاج الصالحين: وهو جزآن في الفقه.
  • المسائل المنتخبة: وهو كتاب واحد في الفقه.
  • مستحدثات المسائل: وهو كتاب واحد في الفقه.
  • تعليقة على العروة الوثقى (17) : وهو كتاب واحد في الفقه.
  • رسالة في اللباس المشكوك: كتاب في الفقه.
  • نفحات الإعجاز: كتاب واحد في الدفاع عن كرامة القرآن.
  • منتخب الرسائل: وهو كتاب في الفقه.
  • منتخب توضيح المسائل: كتاب واحد في الفقه

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي بايع على الموت في معركة اليرموك

أهم نشاطات السيد الخوئي الاجتماعية

إن الحديث عن علوم الشريعة من الأمور التي اهتم بها الحوئي ومد يد المساعدة إلى المحتاجين، والمساهمة في نشر العلم وتقديم الأعمال الخيرية كإقامة المساجد والمستوصفات، والمراكز الخيرية وغيره من الخدمات المجتمعية كانت من أبرز اهتمامات السيد الخوئي، وفيما يلي نورد منها كالتالي:

  • أسس مؤسسة آية الله العظمى الخوئي الخيرية في مدينة خوي في إيران
  • بنى مسجد ومركز إسلامي في لوس أنجلوس في أمريكا.
  • أنشأ مؤسسة الإمام الخوئي في بريطانيا.
  • أفتتح جامعة الكوثر للدراسات الدينية للعلوم الإنسانية في إسلام آباد في الباكستان.
  • بنى مكتبة الثقافة والنشر في كوالالمبور في ماليزيا.
  • أنشأ مدرسة دار العلم بالنجف في العراق.
  • أنشأ مدرسة دينية في بانكوك بتايلاند.
  • أقيم مدرسة دينية بداكا في بنغلادش.

بهذه المعلومات نصل كبم الى ختام المقالة والتي تعرفنا من خلالها على متى توفى السيد الخوئي، وما سبب وفاة السيد الخوئي، ومن خلال السطور التالية من مقالنا هذا نود ان نسلط الضوء بالحديث عن تلك الشخصية وأبرز المعلومات عنه وعن مؤلفاته وأبرز المعلومات عنه وعن حياته العلمية والعملية.

شاهد أيضًا