في اي عام تم هدم جدار برلين، وهو أحد المعالم او الأثريات القديمة، والتي تبقي في ذاكرة التاريخ الي يومنا هذا، حيث ان جدار برلين هو الجدار الفاصل بين ألمانيا الشرقية، وألمانيا الغربية، الي جانب بعض من المناطق المجاورة لكل منهم، وجاء هذا الجدار وفق المخطط السياسي الذي قام به القادة في السابق، لا سيما بأنه مضادر للفاشية بين الشرف والغرب، لاسيما بأن الغرض من الجدار هو منع ما يعرف باسم الفاشية الغربية من الدخول لالمانيا الشرقية، والتقويض الدولة الاشتراكية، ولهذا فأن هناك العديد من التساؤولات التي تتعلق بجدار برالين، فأننا في سطور المقال سنتعرف علي ما هو جدار برلين، في اي عام تم هدم جدار برلين .

معلومات عن جدار برلين ويكيبيديا

يُعد جدار برلين هو أحد العلامات التي دُونت في التاريخ، لاسيما بأنه الجدار الفاصل بين ألمانيا الشرقية، وألمانيا الغربية، فهو جدار دويل يفصل بين قطري الشرقي والغربي والمناطق المحيطة في  ألمانيا الشرقية، ولقد كان الغرض من بناءه بهذا الحجم المرور بين برلين الغربية، والمانيا الشرقية، وبدأ بناؤه في الثالث عشر من أغسطس عام 1961م، وقد جري تحصينه علي مدار الزمن، ولكن تم فتحه في التاسع من نوفمبر لعام 1989م، وهدم بعد ذلك بشكل شبه كامل.

في اي عام تم هدم جدار برلين

أدت التغييرات السياسية في أوروبا الشرقية، والاضطربات المدنية في ألمانيا وذلك عام 1989م، الي الضغط علي الحكومة ألمانيا الشرقية لتخويف بعض اللوائح الخاصة بالسفر إلي ألمانيا الغربية، فأدي التأثير السياسي والاقتصادي والاجتماعي لسقوط جدار برلين الي إضعاف حكومة ألمانيا الشرقية غير المستقرة بالفعل، كما وكان سقوط جدار برلين الخطوة الأولي نحو إعادة توحيد ألمانيا، حيث تم هدم الجدار في 13 يونيو عام 1990م، وتم الانتهاء من هدمه في نوفمبر لعام 1991م .

شاهد ايضاً: اين يقع جدار برلين ومعلومات عنه

اين يقع جدار برلين

شُيد جدار برلين ماور الألماني، حيث قام الألمان بتأسيسه في ألمانيا، وكان عبارة عن فاصل وجدار يحيط ببرلين الغربية وفصل بينهما وبين برلين الشرقية، والاماكن المجاورة لها، وبذلك ففي فترة الواقعة ما بين عام 1961م، وحتي 1989م، وبالرجوع الي الأعوام الواقعة ما بين 1949 الى 1961 قد هرب قرابة 2.5 مليون من الألمان الشرقيين شرقًا إلى ألمانيا الغربية، بما يشملها هذا عدد متزايد باطراد من العمال الذين لديهم الخبرة والمتعلمين والمثقفين، فقد هددت خسارة هؤلاء هلاك الحياة الاقتصادية بشكلٍ واسع في جمهورية ألمانيا الشرقية، وعلى حسب هذا عملت ألمانيا الشرقية بتشييد حاجز لمنع دخول الألمان الشرقيين إلى برلين الغربية وكذلك ألمانيا الغربية.

شاهد ايضاً: من هو توماس توخيل افضل مدرب في العالم لعام 2021، ومن هي زوجته، ومعلومات عنه

قصة هدم جدار برلين أشهر الجدران العازلة فى العالم

بعد مرور أكثر من 28 عاماً علي بناء جدار برلين أشهر الجدر العازلة في العالم، الذي اعتبر تقسيما لمدينة وتقسيما لشعب، أعلن جونتر شابوفسكى للصحافة وهو الناطق الرسمى وسكرتير اللجنة المركزية لخلية وسائل الإعلام وعضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الألماني أن قيود التنقل بين الألمانيتين قد رُفعت أثناء حوارٍ إعلامى عن طريق الخطأ، إذ لم يكن متثبّتاً من توقيت الإعلان، ما تسبب فى فوضى عارمة أمام نقاط العبور فى الجدار، فتوجهت أعداد كبيرة من الألمان الشرقيين عبر الحدود المفتوحة إلى برلين الغربية، واعتبر هذا اليوم يوم سقوط جدار برلين. وجدار برلين كان عبارة عن جدار طويل يفصل شطرى برلين الشرقى والغربى والمناطق المحيطة فى ألمانيا الشرقية، ولقد كان الغرض منه تحجيم المرور بين ألمانيا الغربية وألمانيا الشرقية، وبدأ بناؤه فى 13 أغسطس 1961، وجرى تحصينه على مدار الزمن، ولكن تم فتحه فى 9 نوفمبر 1989 وهدم بعد ذلك بشكل كامل.

وقد أشارت سلطات جمهورية ألمانيا الديمقراطية رسميًا إلى جدار برلين باسم رامبرت للحماية ضد الفاشية بينما أشارت حكومة برلين الغربية فى بعض الأحيان إلى أنه “جدار العار”، وهو مصطلح صاغه العمدة ويلى براندت فى إشارة إلى تقييد الجدار لحرية الانتقال، وقد أصبح يرمز ماديًا إلى “الستار الحديدى” الذى يفصل أوروبا الغربية عن الكتلة الشرقية أثناء الحرب الباردة، جنبًا إلى جنب مع الحدود الألمانية الداخلية المستقلة والأكثر طولًا، والتى رسمت الحدود بين ألمانيا الشرقية والغربية.
وتسببت سلسلة من الثورات فى دول الكتلة الشرقية القريبة فى عام 1989 – فى بولندا والمجر على وجه الخصوص – فى سلسلة من التداعيات فى ألمانيا الشرقية ما أسفر فى النهاية عن إزالة الجدار، حيث أعلنت حكومة ألمانيا الشرقية فى 9 نوفمبر عام 1989 بعد عدة أسابيع من الاضطرابات المدنية، عن إمكانية جميع مواطنى جمهورية ألمانيا الديمقراطية زيارة ألمانيا الغربية وبرلين الغربية.
وهنا عبرت حشود من مواطنى ألمانيا الشرقية وتسلقت الجدار، انضم إليها مواطني ألمانيا الغربية على الجانب الآخر في جو احتفالي حيث اقتطع الأشخاص المبتهجون أجزاءً من الجدار على مدى الأسابيع القليلة التالية كما افتتحت بوابة براندنبورج في جدار برلين في 22 ديسمبر عام 1989، وبدأ هدم الجدار رسميًا في 13 يونيو عام 1990 وتم الانتهاء من هدمه في نوفمبر عام 1991 وقد مهد سقوط جدار برلين الطريق إلى إعادة توحيد ألمانيا، والذي حدث رسميًا في 3 أكتوبر عام 1990.
وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية المقال، حيث تعرفنا علي مجموع من المعلومات التي تتعلق بجدار برلين، أحد المعالم ألمانيا الشرقية والغربية، والذي ذكر عبر ال28 عاما، ليتم الاجابة علي في اي عام تم هدم جدار برلين .

شاهد أيضًا