هل يجوز الاعتمار عن الميت، من المواضيع المهمة والتي تم وضعه من أجل الحديث عن معرفة الحكم من تلك الفرائض من الحج والعمرة، والتي تعتبر من العبادات العظيمة والواجبات التي شرعها الدين الإسلامي وكفل الله تعالى العبد المسلم من إتمام تلك الاحكام في محلها الصحيح وما لها من الأجر والثواب العظيم، ومن خلال السطور التالية من مقالنا هذا سوف نتعرف على أحكام العمرة الى جانب معرفة هل يجوز للمسلم أن يعتمر عن غير من المسلمين الأموات.

العمرة في الإسلام

تعتبر العمرة في الإسلام من العبادات المشروعة، حيث يعني بها لغة الزيارة والقصد، وتعني اصطلاحا هي عبادة الله عز وجل وهذا بكيفيّةٍ مخصوصة وهي طواف المسلمين حول الكعبة المشرفة داخل المسجد الحرام، والسّعي بين الصفا والمروة، والتّحلل بالحلق والتقصير، حيث تعد عبادةٌ من أفضل العبادات وأعظمها أجرًا، وترتبط بالعديد من الفضائل، حيث تعد من أعظم الأسباب التي يغفر الله بها الذّنوب، حيث ذكر عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنّه قال: “مَن أَتَى هذا البَيْتَ، فَلَمْ يَرْفُثْ، وَلَمْ يَفْسُقْ، رَجَعَ كما وَلَدَتْهُ أُمُّهُ”. وهي من عوامل مغفرة الذنوب وتكفير الخطايا، وحيث اختلف أئمة العلم في حكم العمرة فمنهم من قال أنّها سنّةٌ مستحبّة ومنهم من قال أنّها واجبةٌ على كل مسلمٍ قادرٍ عليها.

شاهد أيضًا: هل يجوز وضع مزيل عرق في العمرة

هل يجوز اخذ عمره عن الميت

حيث إن ما ذكر من أصحاب العلم والفقه في بيان حكم عمل العمرة عن الميت على أنه جائز وهو من أفضل العبادات والطاعات ومن الأمور التي تكون بحاجتها الميت، حيث ذكر عن ابن عبّاس -رضي الله عنهما- أنّه قال: “أنَّ امرأةً نذرت أن تحُجَّ فماتت، فأتَى أخوها الرسول صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فسأله عن هذا، فقال: أرأيتَ لو كان على أختِك ديْنٌ، أكنتَ قاضيَه؟ قال: نعم، قال: فاقضوا اللهَ؛ فهو أحقُّ بالوفاءِ”. فمن مات وعليه حجٌّ واجب يظل الحجّ في ذمّته وأيضا العمرة، وبذلك فجواب هل يجوز أخذ عمره عن الميت أنّه نعم يجوز هذا إنما هو أمرٌ مستحب، فالميت الذي حجّ واعتمر الفريضة فمن أدّى عنه فيكون يؤدّي عنه السنة وكلّها يؤجر الميّت بها، ويكون كلاهما مأجور الحيّ مأجور والميت مأجور بإذن الله، وتعتبر من الأعمال الصالحة التي ينتفع بها الميت بعد موته كالدّعاء والاستغفار والصدقة، ويمكن للحي أن يقوم بها سواءً أوصى بها الميّت أم لا، والله ورسوله أعلم.

شروط أداء العمرة والحج عن الغير

حيث تعتبر العمر من النوافل التي حث عليها الإسلام، وقد تداولت العديد من الحالات التي لا بد ان يعمل بها المسلم بالاستنابة عنه في أداء العمرة أو الحج وهو على قيد الحياة، وفي هذا ورد العديد منها كما بين أهل الفقه، وجاءت تلك الشّروط اللازمة لأداء العمرة والحج عن الغير، على النحو التالي:

  • أن يكون من تؤدّى عنه ميّتا، وبذلك تعد أمر مباحٌ ومستحب.
  • أن يكون المعتمر قد اعتمر عن نفسه بداية، ولو لن يعتمر فلا يجوز له هذا.
  • أن يكون الميّت مسلما والحي مسلم، فلا يجب أن تعمل العمرة عن كافر.
  • في حال كان من يؤدى عنه حيًّا، حيث اشترط أئمة العلم أن يكون المعتمر قد أدّى عن نفسه العمرة أولًا، وأن يؤدّي عنه بإذنه وعلمه.
  • ذكر عن ابن قدامة أنه لا يجوز الحج عن الحي إلا بإذنه فرضًا أو تطوعا لأنها عبادة تكون بالنيابة قلم تجز عن البالغ العاقل إلا بإذنه كالزّكاة بينما الميت فلا بد من أخذ الإذن فيها.

شاهد أيضًا: شروط العمرة من داخل السعودية 1443

هل يجوز تكرار العمرة عن الميت

حيث بما يتعلق الحكم من أداء العمر عن الميت فقد قال أئمة الفقه أنها مشروع، لكن لا بد بها أن يكون المؤدي قد اعتمر عن نفسه أولاه عمرة الفريضة، وبعد ذلك إن شاء اعتمر عن الميت، وفي حال كرر هذا وكان مستطيعًا فالأمر فيه راحة، على ألا يكون التّكرار في يومٍ واحد ومرة واحدة لأنّ هذا لن يكن من عمل السّلف الصالح وذكر فيه بعض أئمة الفقه أنّه من البدع، وفيه يكرّر العبد العمرة في رحلةٍ واحدة سواءً عن ذاته أو عن غيره من الأموات، فالأمر فيه سعة والأفضل إن رغب التكرار أن يجعل بينها فاصلًا زمنيًا والله أعلم.

هل يجوز عمل عمرة لأكثر من شخص متوفي

إن الحك من أن يعتمر المسلم أكثر من مرّةٍ لنفسه أو لغيره من المسلمين( لا يجوز) وخاصة الّذين ماتوا ولن يتمكنوا من الاعتمار وزيارة بيت الله الحرام، لأن هذا ليس من النافلة في شيء، فحينما حج نبي الله -صلّى الله عليه وسلّم- واعتمر، اعتمر مرّةً واحدة، ولن يخرج من مكّة ليحرم مرة ثانية لا هو ولا أحدٌ من الصّحابة الكرام الّذين قد أحرموا معه للحجّ والعمرة، حيث يعد ذلك الأمر ليس متواجد في القرآن الكرم أو السّنّة الشريفة أو عند السّلف الصّالح رضوان الله عليهم، فلا يشّرع للعبد السّفر إلى مكّة وتكرار العمرة أكثر من مرّةٍ واحدة، وحيث ذكر الشّيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى أن تكرار العمرة أكثر من مرّة ساءً للمعتمر ذاته أو لأحدٍ آخر متوفٍ هي من البدع الّتي نبهنا منها أشرف الخلق عليه أفضل الصّلاة والسّلام، والبدع مآلها نار جهنّم يوم القيامة، والله أعلم.

شاهد أيضًا: هل يجوز لبس البنطلون في العمرة للمراه وما هي مبطلات العمرة للنساء

اى هنا نصل بكم الى ختام المقالة والتي تعرفنا من خلالها على أحكام العمرة الى جانب معرفة هل يجوز للمسلم أن يعتمر عن غير من المسلمين الأموات.

شاهد أيضًا