ما هما اليومان اللذان ذكرا في القران الكريم، أرسل الله تعالى الرسول الكريم الى الأمة العربية والإسلامية بمعجزة خالدة وعظيمة الا وهي القرآن الكريم، والتي تشتمل على كلام الله عز وجل والذي نزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم منقول الينا بالتواتر ومحفوظ من التبديل والتحريف، وهو الدستور الوحيد الذي يرتكز عليه الفرد المسلم في حياته الى يوم القيامة، وانطلاقان من هذا الحديث نود ان نتعرف على ما هما اليومان اللذان ذكرا في القران الكريم والمزيد من المعلومات الأخرى ذات الصلة.

ما هما اليومان اللذان ذكرا في القران

إنّ اليومان اللذان ذكرا في القران هما الجمعة والسبت، فقد خصهما الله سبحانه وتعالى بالذكر في كتابه الكريم، وميّز كل يوم منهما بأهمية ودلالة خاصة به، وبالتالي يرجع مُسمى يوم الجمعة، إلى اعتباره يومًا، تمكن من أن يجمع العديد من الأحداث المهمة، التي تتعلق بالدين الإسلامي، وتم اتخاذ تسمية يوم السبت من الدلالة اللغوية لكلمة السبت، والتي تدل إلى الراحة والاسترخاء بعد التعب، طيلة أيام الأسبوع.

كم مرة ذكر يوم الجمعة في القرآن الكريم

حيث ورد يوم الجمعة في القرآن الكريم مرةً واحدة، وكان هذا في السورة التي تحمل اسم الجمعة، في الآية رقم 9، في قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْتَ}، حيث تحوي سورة الجمعة إحدى عشر آية، وتعتبر سورة مدنية، تحمل الترتيب الثاني والستين بين سور المصحف الشريف، وتبدأ تلك السورة بتسبيح لله عز وجل، كما أنها تتسم بشمولها لأحكام الشعائر الإسلامية.

يوم الجمعة في الإسلام 

حيث يعد يوم الجمعة من الأيام الفضيلة في الدين الإسلامي، وبالتالي يقوم المسلمون بالاغتسال ولبس الملابس نظيفة، ثم يجتمعون جميعهم في أحد المساجد لإقامة الصلاة، حيث يعتبر يوم عظيم بما يملكه من سمات مميزة، وحيث روى أبو هريرة رضي الله عنه أن نبي الله صلى الله عليه وسلم، قال: {خَيرُ يَومٍ طلَعتْ فيه الشَّمسُ يَومُ الجُمُعةِ؛ فيه خُلِقَ آدمُ، وفيه أُدخِلَ الجنَّةَ، وفيه أُخرِجَ منها، وفيه تَقومُ السَّاعةُ}، ونذكر من أهم الأحداث الإسلامية، التي وقعت فيه:

  • خلق الله سيدنا آدم في يوم الجمعة.
  • يوم نزول سيدنا آدم عليه السلام إلى الأرض، ويوم وفاته كذلك.
  • اليوم الذي سوف تقوم الساعة فيه.
  • يومٌ لا تُرد دعوات المسلمين فيه.

شاهد أيضًا: فضل قيام الليل بسورة البقرة في استجابة الدعاء

أحاديث عن يوم الجمعة

حيث تعتبر من الأيام التي تحظى بأهمية خاصة في الدين الإسلامي، وهناك عدد من الأحاديث النبوية الكريمة التي تبين لنا فضل يوم الجمعة في الإسلام، والتي سوف نذكر منها كالتالي :

  • رُوي عن نبي الله صلى الله عليه وسلم: {الصلاةُ نِصْفُ النهارِ تُكْرَهُ إلا يومَ الجُمُعةِ ، لأنَّ جهنمَ كلَّ يومٍ تُسْجَرُ إلا يومَ الجُمُعةِ}.
  • رُوي عن رسول الله محمد، عليه أفضل الصلاة والتسليم، بأنه قال: {الجمُعةُ إلى الجمُعةِ كفَّارةُ ما بينهما ما لم تُغْشَ الكبائرُ }.
  • رُوي بأن نبي الله صلى الله عليه وسلم، قال: {إذا كان يومُ الجمعةِ فأكثروا الصلاةَ عليَّ –وفي نسخةٍ- يومُ الجمعةِ وليلةُ الجمعة}.
  • جاء في حديث عن نبي الله صلى الله عليه وسلم: {أكثِروا عليَّ من الصَّلاةِ في يومِ الجمعةِ ؛ فإنَّه ليس يُصلِّي عليَّ أحدٌ يومَ الجمعةِ إلَّا عُرِضت عليَّ صلاتُه}.

شاهد أيضًا: معنى المخبتين في سورة الحج

كم مرة ذكر يوم السبت في القرآن الكريم

حيث تتجاوز عدد مرات ذكر يوم السبت في القرآن الكريم هو 5 مرات، فقد ورد ذكرها في القرآن الكريم في أربع سور متنوعة، والتي نود أن نذكرها فيما يلي:

  • ذكر في سورة البقرة، في قوله تعالى: {وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ ٱلَّذِينَ ٱعْتَدَوْاْ مِنكُمْ فِى ٱلسَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَٰسِـِٔينَ}.
  • ذكر في سورة النساء، في قوله تعالى: {يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْكِتَٰبَ ءَامِنُواْ بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُم مِّن قَبْلِ أَن نَّطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَىٰٓ أَدْبَارِهَآ أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّآ أَصْحَٰبَ ٱلسَّبْتِ ۚ وَكَانَ أَمْرُ ٱللَّهِ مَفْعُولًا}.
  • ذكر في سورة النساء، في قوله تعالى: {وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمُ ادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا وَقُلْنَا لَهُمْ لَا تَعْدُوا فِي السَّبْتِ وَأَخَذْنَا مِنْهُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا}.
  • ذكر في سورة النحل، في قوله تعالى: {إِنَّمَا جُعِلَ السَّبْتُ عَلَى الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ ۚ وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ}.
  • ذكر في سورة الأعراف، في قوله تعالى: {وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ}.

في النهاية، نصل إلى ختام مقالنا هذا نكون قد وضحنا لكم على ما هما اليومان اللذان ذكرا في القران الكريم والمزيد من المعلومات الأخرى ذات الصلة.

شاهد أيضًا