من قتل الملك فيصل، الملك فيصل بن عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود مواليد الرابع عشر من شهر أبريل في العام 1906 ميلادي، في المملكة العربية السعودية بالتحديد في مدينة الرياض، وتوفيت أمه بعد ولاته بخمسة أشهر، وقام أبيه بتسميته بهذا الاسم نسبة إلي جده الإمام فيصل بن تركي، لأنه كان شجاع وصاحب عزيمة قوية، عاش فيصل في بيت جديه لأمه الشيخ «عبد الله بن عبد اللطيف آل الشيخ» وجدته «هيا بنت عبد الرحمن آل مقبل»، وكان الجدان يهتمان به اهتماماً كبيراً وغمروه بالعطف والحنان، وتعلم على يديهما علم الشريعة، وكان لهذا الأمر أثر ديني على شخصيته، وتمكن من تعلم القراءة والكتابة كما أنه ختم كتاب الله العزيز على يد الشيخ محمد بن مصيبيح قبل بلوغه سن 10 أعوام.وكان لوالده أثر كبير من حيث السياسة والعسكرية، لقد اختاره أبيه لكي يمثله في الاحتفالات الدولية في سن مبكرة، ومن خلال السطور التالية سيتم التطرق لمعرفة من قتل الملك فيصل؟

من هو الملك فيصل ويكيبيديا

فيصل بن عبد العزيز بن بد الرحمن آل سعود مواليد الرابع عشر من شهر صفر للعام 1324 هجري، وهو الملك الثالث في تاريخ المملكة العربية السعودية، والحاكم 16 من عائلة آل سعود،  والابن الثالث من أولاد الملك عبد العزيز الذكور والدته الأميرة طرفة بنت عبد الله بن عبد اللطيف ابن الشيخ عبد الرحمن، كان الأمير فيصل شخصية سياسية بارزة حيث كان له دور فعال في عهد أبيه الملك عبد العزيز وأخيه الملك سعود، بتهدئة الأمور في عسير في سنة 1922 ميلادي، وبعد ذلك تم تعينه نائباً لأبيه على الحجاز في سنة 1926ميلادي وكان في تلك الفترة يبلغ من العمر 20 عاماً، وعين أيضاً في سنة 1927م رئيس لمجلس الشورى، أما بتاريخ 19/ ديسمبر من العام 1930 ميلادي تم صدور قرار ملكي بانشاء وزارة الخارجية وتم تعيين الأمير فيصل وزيراً للخارجية. وليًا للعهد ونائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للخارجية.

تم تولية فيصل بن عبد العزيز مقاليد الحكم في السابع والعشرون من شهر جمادي الآخرة في عام 1384 هجري، في الثاني من شهر نوفمبر في عام 1964 ميلادي، بعد القيام بعزْل أخيه غير الشقيق الملك سعود عن الحكم بسبب أمراضه الكثيرة. وبعد توليه الحكم، قام الملك فيصل بتحقيق طفرة تنموية على أكثر من صعيد، وكان يدافع عن القضية الفلسطينية، ويرفض باستمرار الاعتراف باسرائيل، واتخذ قرار مع العديد من الدول العربية نفط للدول التي تدعم اسرائيل خلال حرب أكتوبر، بقي في حكمه لغاية اغتياله في في الثاني عشر من شهر ربيع الأول في سنة 1395 هجري، في الخامس والعشرون من شهر مارس في تاريخ 1975 ميلادي.

من قتل الملك فيصل بن عبد العزيز

وفاة الملك فيصل بن عبد العزيز هي عملية اغتيال الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود وهو الملك الثالث في تاريخ المملكة العربية السعودية، وقعت حادثة الاغتيال هذه في الخامس والعشرون في يوم الثلاثاء من شهر مارس في سنة 1975 ميلادي في العاصمة الرياض، عندما قام الأمير فيصل بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود باطلاق النار على عمه فيصل بن عبد العزيز آل سعود عندما كان يقوم باستقبال وزير النفط لدولة الكويت عبد المطلب الكاظمي في المكتب الخاص به في الديوان الملكي وأوقعه قتيلًا، بسبب اختراق إحدى الرصاصات للوريد وكانت السبب الأساسي لوفاته.

الدوافع والأسباب لاغتيال الملك فيصل بن عبد العزيز

من الجدير بالذكر أن الملك فيصل بن عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود مواليد الرابع عشر من شهر أبريل في العام 1906 ميلادي، وتم اغتياله في في الثاني عشر من شهر ربيع الأول في سنة 1395 هجري، يوجد هنالك العديد من الأسباب والدوافع التي أدت لقيام فيصل بن مساعد بن عبد العزيز بقتل عمه فيصل بن عبد العزيز. وجاءت تلك الأساباب والدوافع على النحو الآتي:

  1. لقد فيصل بن مساعد باغتيال عمه فيصل بسبب تحريض من الولايات المتحدة الأمريكية،بعد قيام الملك فيصل بقطع النفط عن دول الغرب وخاصة الدول الداعمة لاسرائيل، والذي يؤكد ذلك التفسير أنه كان يدرس في أمريكا وكانت حياته الاجتماعية على النمط الغربي، ويلمح أحد أولاد فيصل وهو ابنه خالد الفيصل، اإلى الدور الأمريكي في عملية اغتيال أبيه في واحدة من قصائده النبطية.
  2. قام باغتيال عمه فيصل بسبب شقيقه الأكبر وهوخالد بن مساعد الذي سبق له القيام بقيادة مظاهرات وإضرابات في منتصف عهد الستينيات الميلادية وكان يحاول باستمرار لاقتحاممقر التلفزيون السعودي بالسلاح، كان انتهاء تلك العملية بمقتله على أيدي قوات وزارة الداخلية (فهد بن عبد العزيز كان وزير الداخلية) في الثامن من شهر سبتمبر في سنة 1965 ميلادي، وأقدم على قتل عمه فيصل  للانتقام والثأر لمقتل شقيقه الأكبر.

شاهد أيضاً: من الذي قتل مسيلمة الكذاب وكيف قتله؟

من قتل الملك فيصل ومن هو الملك فيصل ويكيبيديا، تم اصدار حُكم عليه بالاعلام،  حيث تم القبض عليه بعد ارتكابه الجريمة مباشرة، ووضع في السجن. وبعد التحقيق معه نفذ فيه حكم القصاص وهو القتل بالسيف في العاصمة الرياض، بعد مرور 82 يوم من اغتياله للملك فيصل، ونفذ حكم الاعدام في يوم الأربعاء في تاريخ الثامن عشر من شهر يونيو من العام 1975 ميلادي، وتم تنفيذ الحكم عليه بعد أن تم وصفه من قبل الحكومة السعودية بأنه مختل عقلياً، دمتم بود.

شاهد أيضًا