اين ولد الشيخ عبدالحليم محمود، علماء الدين والمشايخ هم أكثر الفئات في المجتمع الذين لهم قيمة عند الناس فهم الذين بيدهم الفتاوي لكل شيء هم الذين حملوا مهمة نشر الدين الاسلامي الحنيف وبيان تعاليمه المسلمين وذلك بعد الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته والتابعين، وتعتبر جمهورية مصر العربية من أكثر الدول التي تضم ثلة عظيمة من شيوخ هذه الأمة وهم شيوخ الأزهر الشريف الذين لهم قاعدة جماهيرية كبيرة من الاشخاص المحبين لهم والذين يتابعون كل ما يخرج به هؤلاء العلماء و لذلك في سطور هذا المقال سنقوم بوضع اهم المعلومات عن اين ولد الشيخ عبدالحليم محمود.

اين ولد الشيخ عبدالحليم محمود

لقد كان ميلاد الشيخ عبدالحليم محمود في تاريخ  12 مايو 1910 في منطقة عزبة أبو أحمد قرية السلام بمركز بلبيس فى محافظة الشرقية في مصر، تمكن الشيخ رحمه عبد الحليم محمود من اتمام حفظ كتاب الله العظيم وبعد ذلك قام بالانضمام الي الأزهر الشريف عام 1923 ميلادي وحصل على العالمية سنة 1932م، وبعدها قام بشق طريقه وتمكن من السفر إلي فرنسا من ماله الخاص، وجاء الهدف من وراء هذا السفر هو العمل علي اكمال التعليم  فقد حصل بعدها على درجة الدكتوراه في مجال الفلسفة الإسلامية عن الحارث المحاسبي 1940م، وبعد رحلة السفر الطويل عاد إلي مصر ليعمل مدرسا في مجال عبم النفس في كلية اللغة العربية بكليات الأزهر ثم بعدها قد عين عميدا لكلية أصول الدين 1964م وعضوا ثم أمينا عاما لمجمع البحوث الإسلامية فنهض به وأعاد تنظيمه وعين وكيلا للأزهر 1970م فوزيرا للأوقاف وشئون الأزهر.

شاهد ايضا: سبب وفاة الشيخ محمد عواد العنزي رئيس المحكمة الجزائية في حائل

قصة تولي مشيخة الأزهر

لقد تم تعيين الشيخ عبد الحليم محمود في منصب مشيخة الأزهر حيث كان ذلك في المدة ما بين 1973 و1978 وما يجب الإشارة إليه أن الظروف التي تم تولي فيها مشيخة الأزهر لعبد الحليم محمود كانت صعبة جدا، ومن المعلومات المهمة التي يجب ذكرها انه قد تم ذلك  بعد مرور أكثر من 10 سنوات على صدور قانون الأزهر سنة 1961م والذي نص علي

  • اولا العمل علي توسيع التعليم المدني ومعاهده العليا.
  • ثانيا العمل علي إلغاء جماعة كبار العلماء، وتقليص سلطات شيخ الأزهر، وأعطاها لوزير الأوقاف وشئون الأزهر.
  • رابعا التوسع في إنشاء المعاهد الأزهرية على بشكل جديد.

شاهد ايضا: حقيقة وفاة الشيخ محمود شعبان ومعلومات عنه

اهم النشاط للشيخ في المجال الإصلاحي

لقد كان هناك جهود جبارة لفضيلة الشيخ عبد الحليم محمود في مجال الاصلاح، حيث ان ذلك قد كان بعد أن تولي منصب أمانة مجمع البحوث الإسلامية الذي حل محل جماعة كبار العلماء، حيث ان اول شيء قد قام به هو العمل علي تجميع الجهاز الفني والإداري وذلك من خلال نخبة من رجال الأزهر، وايضا علي تجهيز مكتبة علمية ضخمة، وايضا كان له دور مهم وكبير في عملية توفير الكفايات العلمية التي تناسب مع   المجمع العالمية، وفي عهده تم عقد مؤتمر مجمع البحوث الإسلامية، وتوالى انعقاده بانتظام، كما أقنع المسئولين بتخصيص قطعة أرض فسيحة بمدينة نصر لتضم المجمع وأجهزته العلمية والإدارية، ثم عني بمكتبة الأزهر الكبرى، ونجح في تخصيص قطعة أرض مجاورة للأزهر لتقام عليها.

وفي نهاية المقال نكون قد وضعنا بين ايديكم اهم المعلومات عن اين ولد الشيخ عبدالحليم محمود، الي جانب موضوع توليه لمشيخة الأزهر الشريف ونشاطه الإصلاحي الطويل.

شاهد أيضًا