تجربتي مع الصيام المتقطع والفوائد المتعلقة به، اختلفت كثيرا طبيعة الحياة العامة في الاونة الاخيرة وتم انتشار المطاعم السريعة والاكل الجاهز حول جميع انحاء العالم وبصورة متوسعة، فقد لاحظ المختصون زيادة نسبة السمنة بين الناس بشكل كبير، ويعود ذلك الى اسباب متعددة منها ما هو وراثي ومنها عوامل مكتسبة مثل قلة الحركة واتباع نظام غذائي خاطيء، ويلجا الكثير من الناس الى اتباع حمية غذائية والالتزام بممارسة الرياضة، ولكن هنالك مجموعة من الناس تفضل الحصول على النتائج سريعا فنجدهم يقعون ضحية لحيل يتم الترويج عنها من قبل اناس لا يفقهون في امور الصحة والغذاء جيدا، لذلك يجب على الشخص الذي يرغب بانزال وزنه بان يتابع عند طبيب مختص حتى لا يتعرض الى اثار جانبية تؤذيه وتاثر سلبا على صحته .

ما هو الصيام المتقطع

الصيام المتقطع هو عبارة عن طريقة يتم اتباعها من أجل التخلص من الوزن الزائد والحصول على وزن مثالي، ويكون الهدف من هذه الطريقة هو إيصال مدة الصيام بمدة التغذية وذلك لجعل الجسم يقوم باستعمال مخازن الدهون من أجل تعويض الفترة التي يكون بها الجسم ممتنع عن الطعام وبالتالي فيتخلص الجسم من كتلة الدهون التي تتواجد به، حيث تتم هذه الطريقة من خلال القيام بتبديل الفترة المعتادة لتناول الطعام الى مدة أقصاها ثماني ساعات ويتم مقابلها الصيام لمدة ستة عشر ساعة وخلال هذه المدة يتم الامتناع عن القيام بتناول الطعام فقط، وبناء على هذه الطريقة يتم تناول آخر وجبة من الطعام خلال اليوم قبل تأخر الساعة عن الثامنة مساءً، وتبدأ أول وجبة من اليوم الذي يليه أثناء فترة الظهر.

حيث تعتمد طريقة هذا الصيام على القيام بالامتناع عن تناول وجبات الطعام لفترة تصل الى ستة عشر ساعة دون تحديد نوع محدد من الطعام الذي يتم تناوله، بل إن الفكرة العامة لهذا الصيام ترتكز على تعيين وقت تناول الطعام والامتناع عن تناوله، ويتم السير على طريقة هذا الصيام بشكل يومي حتى يتم التوصل الى الوزن المراد الحصول عليه، أو حتى يتم التخلص من كافة الدهون الزائدة في محيط منطقة البطن.

وكانت قد أكدت بعض الدراسات على مدى قدرة هذا الصيام المتقطع في التقليل من الوزن الزائد وفقدان حوالي 7% من حجم محيط الخصر، وذلك اذا ما تم الاستمرار والمداومة على هذه الطريقة، بالإضافة الى ذلك فإن معدل السعرات الحرارية التي يتخلص منها الجسم خلال إسبوع واحد تختلف من إنسان الى آخر وذلك بناء على الوزن الذي يمتلكه الجسم.

ما هي فوائد رجيم الصيام المتقطع

يقوم الكثير من الناس الذين يعانون من الوزن الزائد باتباع رجيم الصيام المتقطع، حيث يوجد لهذا الرجيم الكثير من الفوائد وأهمها ما يلي:

  • نمط غذائي بسيط يُساهم في تحسن أنماط الحياة المختلفة.
  • يُساهم في تخفيف الوزن بنسبة تصل ما بين 3% الى 8%، وذلك في المدة الواقعة ما بين 3 الى 24 اسبوع.
  • التأخير من مرحلة الشيخوخة التي يتعرض لها الجسم في مرحلة معينة.
  • يدعم البشرة ويُغذيها ويفيدها.
  • يُخفف من نسبة الالتهابات التي قد يتعرض لها الجسم لأسباب مختلفة.
  • يعمل على تحسين آلية عمل الدماغ نحو الأفضل.
  • يُخفف من إمكانية الإصابة بأمراض القلب ومرض السكري والكثير من الأمراض الأخرى المتنوعة.
  • يُقلل من معدل الدهون الثلاثية في الدم.

تجربتي مع رجيم الصيام المتقطع

بعدما تم التعرف خلال السطور السابقة على فوائد رجيم الصيام المتقطع سوف نعرض أمامكم تجربة إحدى النساء والتي كانت تُعاني من زيادة في الوزن وسنرى من خلال السطور التالية تجربتها وكيف أصبح وزنها بعد هذه التجربة وهل هي راضية عن وزنها بعد قيامها بهذه التجربة أم لا، حيث تكمن تجربتها في السطور التالية:

  • تقول إحدى السيدات لقد كنت قد مللت كثيراً من تجربة أي رجيم لأني جربت الكثير من التجارب ولم أحصل على النتيجة التي أريدها حتى سمعت من صديقتي عن رجيم الصيام المتقطع، فأخذت أفكر كثيراً في تجربة رجيم الصيام المتقطع وقلت بيني وبين نفسي لما لا أقوم بتجربة هذا الرجيم، ومما شجعني على ذلك أنني كنت قد سمعت كثيراً عن هذا الرجيم، وقد بدأت في مرحلة الصيام المتقطع من أجل التقليل من وزني الزائد، وبالرغم من أنني كنت قد فكرت كثيراً قبل أن أخوض هذه التجربة إلا أنني في البداية كانت قد واجهتني بعض الصعوبات، وهذا أمر طبيعي لأي تجربة جديدة لا بد أن يواجه الإنسان صعوبة في بدايتها، وبحمد الله وجدت في هذه التجربة ما يُرضيني عن نفسي ووزني، فقد بدأ وزني بالتناقص مع قيامي بتناول الطعام مع تجربة الصيام المتقطع، والآن أستمتع بمظهري الخارجي بالرغم من أنني أتناول أحيانا بعض الأطعمة التي تدنو نفسي عليها إلا أنني سرعان ما أعود الى روتيني الذي اعتدت عليه.
  • كما ويُضيف إحدى الرجال قائلاً عن تجربته إنني خلال أول شهر من قيامي بتجربة الصيام المتقطع كان قد نزل وزني بمقدار 2 كيلو، وما زلت الى حتى الآن مستمر على هذه الطريقة حتى أصبح روتين اعتدت عليه بشكل يومي، مما ساعدني ذلك على التمتع بشكل بطن مسطحة دون أي بروز فيه وجسم متناسق، وكانت أفضل طريقة قد اتبعتها في هذا الصيام هي الامتناع عن تناول الطعام لمدة ستة عشر ساعة، حيث أن هذه الطريقة لا تمنعني من القيام بتناول أي نوع أريده من الطعام، وكنت بجانب هذا الصيام ألتزم بضرورة القيام بممارسة الرياضة بصورة يومية مما جعلني ذلك راضي عن نفسي ووزني بل عن مظهري الخارجي بأكمله.

كيفية تطبيق نظام الصيام المتقطع

يوجد للصيام المتقطع مجموعة من الطرق يُمكن تطبيق الصيام من خلالها وجميعها تنتج بنتائج جميلة، وهذه الطرق تتمثل بالآتي:

  • طريقة 16 / 8: من خلال هذه الطريقة يتم الامتناع عن الطعام لفترة تصل الى ستة عشر ساعة حيث يتم القيام بتناول الطعام لمدة ثماني ساعات فقط خلال النهار، ويتم البدء بتطبيق هذه الطريقة بدءاً من الصباح في تمام الساعة العاشرة وحتى الساعة السادسة مساءً، وعند الساعة السادسة مساءً يتم البدء بالامتناع عن تناول الطعام مع الاستمرار به حتى الساعة العاشرة من صباح اليوم الذي يليه.
  • نظام الصيام لمدة 24 ساعة: من خلال هذا النظام يتم الامتناع عن تناول الطعام لفترة أربع وعشرون ساعة ويتم تكرار هذا النظام مرة أو مرتان خلال الاسبوع، حيث يتم ذلك عن طريق الامتناع عن تناول الطعام منذ البدء بتناول وجبة غذاء أول يوم، ويستمر ذلك الامتناع حتى حلول وجبة الغذاء في اليوم الذي يليه، مع أهمية متابعة معدل السعرات الحرارية المسموح بها والتي تُقدر ب 2000 سعرة حرارية لفئة الإناث، و2500 سعرة حرارية لفئة الرجال.
  • نظام 2:5: من خلال اتباع هذا النظام يتم التركيز على تعيين يومان غير متتاليان فقط خلال الاسبوع، مع أهمية القيام بتناول أطعمة لا تزيد سعراتها الحرارية عن خمسمئة أو ستمئة سعر حراري، ومن ثم يتم بعد ذلك البدء بتناول الأطعمة بصورة طبيعية في أيام الاسبوع المتبقية.

نصائح هامة لتجنب أخطاء الصيام المتقطع

بالرغم من أن طريقة الصيام المتقطع لها العديد من الإيجابيات والفوائد إلا أن الكثير من الأشخاص قد يقعون في أخطاء أثناء القيام بهذه الطريقة، ومن أجل تجنب الوقوع في هذه الأخطاء لا بد من القيام باتباع الخطوات التالية:

  • عند البدء بطريقة الصيام المتقطع لا بد من الامتناع عن الطعام في أول اسبوع من الصيام لفترة اثنى عشر ساعة ومن ثم القيام بتناول الطعام لفترة اثنى عشر ساعة.
  • وبعد ذلك في ثاني اسبوع من الصيام لا بد من القيام بالامتناع عن الطعام لفترة ستة عشر ساعة ومن ثم البدء بتناول الطعام لفترة ثماني ساعات.
  • يُنصح الأشخاص الذين يمتلكون وزن زائد بأن يقوموا بالسير على برنامج الصيام لفترة عشرون ساعة من أجل التمتع بالحصول على أفضل النتائج.

الآثار الجانبية والمخاطر المحتملة لنظام الصيام المتقطع

  • الجوع والضعف والتعب في المراحل الأولى للنظام.
  • الإفراط في الأكل أو تناول الأطعمة غير الصحية خلال تناول الطعام في الفترة التي تبلغ 8 ساعات بسبب الجوع المفرط.
  • حرقة في المعدة أو ارتجاع نتيجة الإفراط في تناول الطعام.
  • قد يكون الصيام المتقطع أقل فائدة للنساء من الرجال، تشير بعض الأبحاث التي أجريت على الحيوانات إلى أن الصيام المتقطع يمكن أن يؤثر سلباً على خصوبة المرأة.
  • قد لا يكون النظام مناسباً لأولئك الذين لديهم تاريخ من الاكتئاب والقلق، حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن تقييد السعرات الحرارية على المدى القصير قد يخفف من الاكتئاب ولكن تقييد السعرات الحرارية المزمن يمكن أن يكون له تأثير معاكس.
  • نظام الصيام المتقطع لا يناسب المرأة الحامل أو أثناء الرضاعة الطبيعية أو أثناء محاولات الحمل.

وبهذا نكون قد توصلنا الى نهاية هذا المقال وذلك بعد أن تم التعرف على تجربتي مع الصيام المتقطع، حيث وضحنا لكم مفهوم الصيام المتقطع وفوائده وكيفية تطبيقه، بالإضافة الى تجارب بعض النساء مع تجربة نظام الصيام المتقطع، وكذلك النصائح الضرورية التي يتم الأخذ بها من أجل تجنب الوقوع في أخطاء الصيام المتقطع.

شاهد أيضًا