تجربتي مع الحقن المجهري للحمل بولد، حيث تعتبر واحدة من التجارب التي تبحث عنها بكثرة الزوجات التي حرمهن الله سبحانه وتعالى من نعمة الإنجاب كي يعرفن كل ما يمكنهن الاطلاع عليه من عملية الحقن المجهري وطريقة القيام بها لتجربتها على أمل من الله عز وجل يرزقهن عن طريقها بطفل يسعدون به، ومن خلال تناول فقرات مقالنا هذا لا بد من الاطلاع على كل ما يرتبط بتجارب الحقن المجهري بالتفصيل لمساعدة جميع الزوجات على اتخاذ قرارهن فيما يتعلق القيام بعملية الحقن المجهري، والحصول على ما يرغبون به.

تعريف الحقن المجهري

إن الحقن المجهري عبارة عن عملية يقوم بها الأزواج والزوجات الذين لن يمكنوا من الإنجاب وبالتالي يتم استعمال الوسائل الطبية الجديدة للحصول على إحدى حيوانات الزوج المنوية وواحدة من بويضات الزوجة وبدها يتم تلقيح بويضة الزوجة بالحيوان المنوي للزوج بطريقة صناعية وبعدها القيام بوضع البويضة الملقحة في الرحم كي تنمو كجنين طبيعي مع قيام الأم بأخذ الأدوية ومتابعة النصائح التي يصفها لها الطبيب الى أن يحصل الحمل.

تجربتي مع الحقن المجهري للحمل

من خلال الفقرات التالية نود أن نسطر لكم تجربة إحدى الزوجات التي أقدمت على القيام بعملية الحقن المجهري بشكل مفصل وبالتالي إن صاحبة التجربة قد رغبت بأن تحكي قصتها كي تستفيد منها جميع الزوجات اللواتي يفكرن في اللجوء الى تجربة القيام بعملية الحقن المجهري:

  • حيث بدأت الحكاية بعد زواجي منذ أعوام بعيدة وبالتالي إنني لم أنجب بأطفال وطال شوقي وانتظاري أنا وزوجي للحصول على طفل لكن لن يحصل حمل لذلك ذهبت للأطباء كي أستطيع أن أنجب وداومت على أخذ العلاجات الطبية على طيلة أعوام من غير نتيجة ولن أتمكن من الحصول على طفل وهذا جعل حالتي النفسية غاية في السوء.
  • حيث تحدثت معي واحدة من الأقرباء عن عملية الحقن المجهري فقالت أنها واحدة من العمليات الآمنة بشكل كامل على صحة الأم والطفل الناجم عن العملية وبالتالي يولد صحيا معافي بلا أي أضرار جسدية أو عقلية كأنه طفل طبيعي كاملا وهذا جعل الفكرة تسيطر على عقلي وقررت أن أجربها فلعلها تكون أملي الأخير بعد أن أصابتني حالة من السوء.
  • ومن ثم ذهبت أنا وزوجي إلى إحدى المستشفيات الكبرى داخل البلاد وشرحنا الأمر إلى الطبيب المختص وعرضنا له قصتنا وسعينا للحصول على طفل خلال مدة طويلة جدًا ولن ننال على الحصول عليه فقام الطبيب بإشعارانا بالراحة وقال أنه سوف يقوم بإجراء عملية الحقن المجهري لنا لكن علينا متابعة الإرشادات التي سوف يذكرها والتأكد من أخذ الأدوية التي سوف يكتبها لنا كي لا يحدث أي خطأ يؤدي إلى عدم نجاح عملية الحقن المجهري.
  • حيث قام الطبيب بوضع نظامًا غذائيًا مليء بالفيتامينات لا نتمكن أن نخرج عنه ويعتبر ذلك النظام أحد أبرز أسس عملية الحقن المجهري وبالتالي إنه يؤدي إلى تقوية الحيوانات المنوية للزوج وتقوية البويضات للمرأة ووقت الخروج عنه أو كسره تصبح نسبة فشل العملية قوية الارتفاع.
  • كما حدد لي الطبيب عدد من الكبسولات الدوائية التي لا بد عليّ أن أقوم بتناولها بانتظام في مواعيد معينة يوميًا قبل أن يحين موعد عملية الحقن المجهري كي أزيد من شدة مبيضيّ لإنتاج بويضات معافية صالحة للتلقيح وبالتالي إن قيامي بتناول الأدوية التي وصفها لي الدكتور مع اتباع النظام الغذائي المليء بالفيتامينات سوف يجعل مبايضي تنتج بويضات يصل طولها الى 20 مللي وهذا يجعل عملية التلقيح الصناعي أكثر سهولة جدا.
  • كما قام الطبيب بالعرض أن أتخلص من الوزن الزائد قبل الذهاب لإجراء عملية الحقن المجهري بالتالي يفيد هذا في جعل العملية أسهل من خلال إزالة الدهون المحيطة بالمبيضين والخصر والحوض وهذا يجعل العملية أسهل عليّ وعلى الدكتور معًا.
  • مع حلول موعد العملية وصف لي الطبيب عدد من الحقن تعرف بالحقن التفجيرية وقد سميت بهذا الاسم لأنها تخرج البويضات من الجراب الذي تكون متواجدة بداخله وبعدها قام بالحصول على عدد من حيوانات زوجي المنوية وتأكد من اعتبارها نشطة وصالحة لتلقيح البويضات التي أخذها مني.
  • بعد أن تأكد الدكتور من صلاحية كلًا من البويضات والحيوانات المنوية للتلقيح أقدم الدكتور باستعمال حقنة قوية الرفع بحقن كل بويضة بحيوان منوي واحد بالتالي إن هذا يجعل فرصة نجاح العملية أكبر وبعدها قام بوضع البويضات المخصبة في رحمي كي تلتصق بالرحم وتصبح حملًا طبيعيًا.

شاهد أيضًا: تجربتي مع رجيم النقاط في شهر رمضان وما عدد النقاط الموجودة بالأطعمة

الخطوات التي يجب اتباعها بعد عملية الحقن المجهري

حيث لا تنحصر عملية الحقن المجهري على تلك الطرق السابقة ولكن لا بدج من الاعتماد الكلي على العديد من الخطوات من أجل أن تتم العملية بكل نجاح، وأن يكون الحمل طبيعي، ومن الخطوات التي يجب اتباعها نذكر منها كالتالي:

  • يجب على الزوجة أن تقوم بأخذ بعض الأدوية التي يصفها لها الدكتور لتحفيز الحمل والمحافظة عليه إن حصل مع بعض الأدوية الأخرى للحفاظ على صحة الزوجة.
  • لا بد من على الزوجة أن تهتم بنفسها وترتاح لفترة لا تقل عن 15 يومًا بعد عمل عملية الحقن المجهري حيث لا تتمكن من الخروج أو حمل الأشياء الثقيلة أو القيام بالأعمال البيتية أو أي عمل مجهد بشكل عام وبالتالي يجب عليها أن تجلس في سريرها وترتاح فقط.
  • بعد أن تنقضي مدة الخمسة عشر يومًا لا بد من على الزوجة أن تقوم بعمل اختبار حمل فإن كانت النتيجة إيجابية ينبغي عليها أن تقوم بمباشرة حملها مع الدكتور المختص وبالتالي إن الحمل من خلال الحقن المجهري من الممكن أن يكون صعبًا أو معرضًا للإجهاض أكثر من العادي لهذا لا بد على الزوجة التأكد من سؤال الدكتور عن كل صغيرة وكبيرة في حملها كي لا تضع نفسها وطفلها في خطر دون أن تعلم بينما في حال كانت نتيجة اختبار الحمل سلبية لا قدر الله فلا بد على الزوجة أن تذهب إلى الدكتور الذي قام بإجراء العملية لها كي يخبرها بالأدوية التي ينبغي أن تستمر فيها والأدوية التي ينبغي أن تتوقف عنها كي لا يؤدي تناولها لأدوية لا تحتاجها إلى خطر صحي عليها بالتالي إنها إن قامت بأخذ الأدوية الخاصة للحوامل في حين هي ليست حاملًا قد يؤدي هذا إلى إصابتها بنزيف حاد خلال موعد الدورة الشهرية،
  • ينبغي أن ترتاح الزوجة لمدة بعد عملية الحقن المجهري الفاشلة فإن أراد الزوجان في إجراء عملية حقن مجهري جديدة فلا بد عليهما أن يترقب لبعض الوقت كي لا تتعرض الزوجة لمشكلات صحية ناجمة عن كثرة العمليات خلال وقت قصير وبعد أن تنتهي فترة الراحة يمكنهما أن يقوما بإجراء عملية حقن مجهري جديدة بخطوات جديدة بنظام غذائي معين وأدوية يصفها الدكتور مرة أخرى.

شاهد أيضًاتجربتي مع سوره الملك قبل النوم

الشروط اللازمة لنجاح عملية الحقن المجهري

حيث تكون عملية الحقن المجهري من العمليات المتوقعة من النجاح والمحتملة ولكن من الممكن ان تفشل فحسب، وحيث توجد الكثير من الشروط والتي لا بد من على الزوجان الالتزام بهما كي تصل نسبة نجاح العملية الى مداها المطلوب، وجاء تلك الشروط على النحو التالي:

  • عدم الانتظار طويلًا قبل الذهاب للحلول الطبية وعدم القيام بعملية الحقن المجهري خلال وقت متأخر فيفضل أن يقوم الزوجين بإجراء العملية مبكرًا وبالتالي إن عمر الزوجة يعتبر سببا كبيرا في نجاح العملية فكلما كان عمر الزوجة أصغر كانت نسبة نجاح العملية أعلى.
  • لا بد على الزوج أن يمد زوجته بالحب والحنان ويشعرها بالراحة والطمأنينة، ويمد لها الدعم المعنوي، وبالتالي إن العامل النفسي الذي يعتمد على نفسية الزوجة يعتبر سببا فعالا من أسباب نجاح عملية الحقن المجهري، فلا بد من أن تكون الزوجة هادئة ومتفائلة وتتمكن من تقبل أي نتيجة لعملية الحقن المجهري كي تبتعد عن التوتر الذي يعتبر أحد أبرز مسببات فشل عملية الحقن المجهري.
  • التأكد من أن رحم الزوجة معافى ولا يوجد فيه أي عيوب أو أمراض من خلال القيام بعملية منظار على الرحم وبالتالي إن مشكلات الرحم الغير مكتشفة قبل عملية الحقن المجهري تعتبر أحد أبرز أسباب فشل عملية الحقن المجهري أو سقوط الجنين بعد نجاحها، وهذا يلزمه علاج المشكلات الرحمية قبل الشروع في بدء خطوات التجهيز لعملية الحقن المجهري.
  • البحث عن دكتور بارع في لإجراء عملية الحقن المجهري وبالتالي إن العملية في حال قام بها دكتور متخصص ترتفع نسبة نجاحها بشكل كبير عن نسبة نجاحها في حال قام بها طبيب جديد التخرج أو مبتدئ.
  • استعمال الأجهزة والطرق الجديدة المتطورة الطبية للقيام بعملية الحقن المجهري وبالتالي إنها تزيد من نسبة نجاح العملية مع تجنب وضع البويضات الجاهزة للتلقيح داخل الحضانات المستعملة من قبل لأن وجود البويضة في الحضانات المستعملة قد يؤدي في الإضرار بالجنين وإعاقة قدرته على النمو الطبيعي وقت الولادة.

شاهد أيضًا: تجربتي مع صبغة كوليستون عالم حواء

أسباب القيام بعملية الحقن المجهري

إن العام الأساسي لإجراء عملية الحقن المجهري هو عدم التمكن من الحصول على إنجاب أطفال بطريقة طبيعية نظرا لوجود مشكلة طبية محددة عند الزوج أو الزوجة تمنع من حصول الحمل بشكل طبيعي لكن يمكن التخلص منها من خلال القيام بعمل عملية حقن مجهري وتلقيح الحيوان المنوي للبويضة بآلية صناعية، وفيما يلي الأسباب التي قد تعيق حصول الزوجين على حمل طبيعي هي كالتالي:

  • تعرض الزوجة للإصابة بقصور أو مشكلة داخل الجهاز التناسلي.
  • حيث في حال كانت قنوات فالوب مسدودة أو قناتيّ فالوب الاثنتين منغلقتين معًا.
  • عدم تقبل بويضات الزوجة التلقيح الطبيعي من حيوانات الزوج المنوية.
  • ضعف الحيوانات المنوية عند الزوج أو ضعف البويضات عند الزوجة.
  • عدم نشاط حيوانات الزوج المنوية نظرا لوجود عيب خلقي في خصيتيه.

هل تسبب عملية الحقن المجهري ألمًا

إن عملية الحقن المجهري لا تجعل الزوجة تحس بأي وجع على الإطلاق خلال إجراء العملية بها ويعود هذا اعتبار الطبيب يقوم بالعملية بعد أن يضع الزوجة تحت التخدير الكلي أو النصفي وفق ما يناسب الوضع لحالتها الصحية وقدرتها على التحمل لكن بعد النهاية من عملية الحقن المجهري يقوم الدكتور بإعطاء الأم عدد من الأدوية من أجل تحفيز عملية الإباضة ويمكن لتلك الأدوية أن تُحس المرأة بعدم الراحة والوجع لكن لا يظل ذلك الوجع لمدة طويلة فسرعان ما يزول بزوال أثر الأدوية.

الى هنا نصل بكم الى ختام المقالة والتي تعرفنا من خلالها على الاطلاع على كل ما يرتبط بتجارب الحقن المجهري بالتفصيل لمساعدة جميع الزوجات على اتخاذ قرارهن فيما يتعلق القيام بعملية الحقن المجهري، والحصول على ما يرغبون به.

شاهد أيضًا