تجربتي مع استئصال الرحم، توجد الكثير من التجارب المهمة والتي لا بد من المبادرة بالمتابعة والاهتمام لا شك وأن نزول الرحم قد تتعرض له العديد من السيدات بعد عمليات الولادة المتواصلة، وفي عالب الأحيان لا تعرف المرأة بذلك الأمر من الهبوط إلى بعد مرور أسابيع من بداية ظهور الأعراض ظنها أن تلك الآلام أمر طبيعي ثم يزول، وسوف نتعرف على عدة تجارب من قبل عدد من السيدات مع نزول الرحم وإجراء عملية استئصال الرحم، وكذلك لا بد من التعرف على أسباب الإصابة به وهل يشكل خطورة على المرأة عبر الفقرات التالية من مقالنا هذا.

ما هي عملية استئصال الرحم

حيث لا بد من الإشارة الى معرفة ما هي عملية استئصال الرحم والتي سوف نورد تلك التعريفات من خلال عدد من النقاط التالية:

  • إن عملية استئصال الرحم تعتبر العملية التي يكون الغرض من ورائها إعادة الرحم إلى وضعه الطبيعي بعد نز
  • إن نزول الرحم يحدث حينما يتحرك الرحم من مكانه الأصلي وينزل إلى المهبل وهو ما يطلق عليه باسم تدلي الرحم الداخلي.
  • عملية نزول الرحم قد تكون نزول كامل للرحم إلى المهبل وقد تكون هبوط جزئي.
  • في العديد من الأحيان يعود الرحم إلى مكانه الأصلي الطبيعي دون تدخل جراحي بعد الالتزام بنظام غذائي محدد الى جانب ممارسة عدد من التمارين الرياضية المساعدة.
  • تنظيف المهبل بعد الدورة الشهرية من بقايا الدم والأنسجة التي ترتبط بجدار الرحم يساعد في الحماية من نزول الرحم.
  • تكرار عمليات الولادة الطبيعية من عوامل نزول الرحم لا سيما في حالة اعتبار الرحم ضعيف العضلات والأربطة الداخلية.

تجاربكم مع عملية استئصال الرحم

حيث واجت الكثير من السيدات بتجارب مع عملية رفع الرحم بعد سقوطه ونزوله إلى المهبل، وسوف نتعرف على ذكر عدد من التجارب وطريقة التعامل مع تلك الحالات المهمة وهي كالتالي:

التجربة الأولى

حيث تقول تجربة إحدى النساء والتي كان لديها ابنة واحدة يبلغ في سن التاسعة من العمر، وكانت ولادتها لابنتها عملية في غاية الصعوبة إلا أنها أتمت بسلام، وكانت المرأة تتابع الدكتور بعد الولادة لمدة عما كامل للاطمئنان على حالتها الصحية ولن يظهر الدكتور المعالج قلق وقت هذا، ولكن بعد أعوام من الولادة أحست المرأة مرة أن جسك غريب يخرج من المهبل ويبدو جزء قليل منه، وأسرعت المرأة إلى الدكتور الذي أخبرها أنها تعاني من نزول حاد في الرحم قد يستدعي معه إزالة الرحم بالكامل، ولكن المرأة رفضت هذا لا سيما وأنها كانت لا تزال صغيرة في العمر وتريد في الإنجاب تارة أخرى.

حيث تكمل المرأة الحديث أنها ذهبت إلى دكتور آخر وقد أخبرها بإمكانية إعادة الرحم إلى وضعه الأصلي من غير الحاجة إلى رفع الرحم، وبالفعل قام الدكتور بقص جزء صغير من الرحم وقام بإعادته إلى مكانه ورفعه من المهبل، وألزمني الدكتور لعلاج ملين لمنع الإمساك والذي يمكن أن يضر بالعملية، ولا زلت أحس بالتحسن كل يوم بعد العملية وعادت حالتي الصحية إلى وضعها الطبيعي.

التجربة الثانية

تقول إحدى النساء من خلال التجربة التي مرت بعملية ولادة طبيعية ولكنها كانت تشكو فيها من العديد من الأوجاع، وبعد الولادة وأثناء مدة النفاس شعرت المرأة بآلام تتصاعد في أسفل البطن وفي نهاية الظهر، وقد لجأت الى الدكتور الذي أخبرها أنها تعاني من نزول الرحم بعد الولادة، ولكنه كان نزول بسيط وليست بحاجة إلى عمليات أو تدخل جراحي، نصحني الدكتور بممارسة تمارين كيجل والتي تستند على الجلوس في وضع التبول وبعد ذلك منع البول من النزول وحبسه لفترة ثلاث ثوان لتقوية عضلات الحوض، أيضا أوصى الدكتور بتمارين كتم النفس والتي تساعد في تقوية العضلات والأربطة، وعلى الرغم من مرور بضعة أشهر على هذا إلا أن الأمر لا يزال كما هو.

شاهد أيضًا: تجربتي مع الروكتان والحالات الممنوعة من استخدام حبوب الروكتان

أسباب حدوث نزول في الرحم

توجد الكثير من العوامل والمسببات التي تزيد من توقع احتمال تعرض المرأة لنزول الرحم، ومن أبرز تلك العوامل والمسببات التي سوف نذكرها لكم على النحو التالي :

  • تكرار مرات الولادة الطبيعية لا شك الولادات المتكررة التي يفصل بينها فترة زمنية قليلة لا تسمح لجسم المرأة بتعويض المعادن والعناصر الهامة، ولا تسمح هذا للرحم بإعادة عضلاته إلى وضعها الطبيعي.
  • الحمل والولادة في الأعمال الكبيرة وبالتالي يكون الجسد قد أصابه الوهن بوجه عام وارتخت الأربطة والعضلات الداخلية في جسد المرأة.
  • السمنة والزيادة الواسعة في الوزن والتي ينتج عليها تراكم الدهون في الرحم وبعد ذلك زيادة وزنه وتعرضه لتوقع النزول في المهبل.
  • الإصابة بنوبات الإمساك بصورة متواصلة وبعد ذلك  الضغط لإخراج الفضلات تتأثر الأعضاء القريبة من المستقيم ومنها الرحم الذي قد يتعرض للهبوط.
  • الإصابة بأمراض البرد وما يرافقه من سعال قوي.

ما هي أهم مخاطر عملية رفع الرحم

إن عملية رفع الرحم قد يكون عن طريق ممارسة عدد من التمارين الرياضية أو عن طريق استعمال أعشاب وطرق طبيعية والذي سوف نبينه لكم، ألا أن العديد من السيدات قد تفضل الجراحة لرفع الرحم لأنها أسرع وأتقن في الحصول على النتائج، إلا أن للجراحة عدد من المخاطر التي يمكن أن تصاب بها المرأة منها ما يلي:

  • الإصابة بداء سلس البول (Incontinence) والذي يحصل نظرا لتأثر عضلات المثانة والجهاز البولي بالعملية الجراحية وبعد ذلك ضعف التحكم في البول.
  • الإحساس بعدم الإفراغ التام للمثانة بعد التبول ووجود بقايا للبول لا يمكن التغلب عليها وأيضا مع الضغط.
  • التعرض للعدوى البكتيرية والفيروسية كأثر جانبي للعملية الجراحية.
  • الإحساس بالألم وقت ممارسة العلاقة الزوجية.
  • الإصابة بالناسور الداخلي.

هل نزول الرحم يمنع الحمل

إن من الأمور التي تسبب الإزعاج الى السيدات في عملية نزول الرحم هو مدى تأثيره على فرصها في الحمل، حيث تكون آلام نزول الرحم بسيطة ولا تحس المرأة فيها بمعاناة واسعة، ولكن تأثير ذلك النزول على فرص الحمل يمكن الاطلاع عليها من خلال النقاط التالية:

  • نزول الرحم بالفعل له تأثير واسع في تأخر الحمل وضعف خصوبة المرأة.
  • هبوط الرحم وقربه من فتحة المهبل يجعل البيئة المناسبة من أجل استمرار الحيوانات المنوية والبويضة بعد التلقيح أكثر صعوبة.
  • إن وجود الرحم بالقرب من المهبل وبعد ذلك يكون أبعد عن داخل الجسم الذي يتسم بالدفء والرطوبة المناسبة يجعل من الصعب إتمام الحمل حتى بعد تلقيح البويضة.
  • الحمل قد يحصل مع هبوط الرحم إلى المهبل ولكن مع الزيادة في حجم الجنين يرتفع الضغط على الرحم وهو ما يزيد بشكل واسع من فرص الإجهاض والفقد المبكر للحمل.

شاهد أيضًا: تجربتي مع الشاي الابيض للتنحيف

ما هي أعراض هبوط المهبل

توجد الكثير من الأعراض يمكن من خلالها الاطلاع على مدى الإصابة بهبوط المهبل والتي لا بد من ذكرها والتعرف عليها وإدراكها من قبل النساء ومنها كالتالي:

  • الإحساس بعدم الراحة عند الجلوس وتشعر المرأة وكأنها تجلس على جسم غريب.
  • خروج عنق الرحم من المهبل ويمكن للمرأة رؤية جسم غريب يخرج من المهبل ثم يرجع.
  • الإصابة بحرقان وقت التبول والاحساس بصعوبة وعدم راحة في خلال هذا.

الى هنا نصل الى ختام المقالة والتي تعرفنا من خلال فقراتها السابقة الحديث الكامل عن تجربتي مع استئصال الرحم، الى جانب معرفة أسباب الإصابة به وهل يشكل خطورة على المرأة، وما هي الأعراض الناجمة عن ذلك.

تجارب قد تهمك

تجربتي في علاج التهاب الحلق عند الأطفالتجربتي في علاج قرحة المعدة
تجربتي مع الاستغفارتجربتي مع نقص فيتامين ب 12
تجربتي مع القرفة للاجهاضتجربتي مع كونكور
تجربتي مع القولون وخفقان القلبتجربتي مع سورة الرحمن 21 مرة
تجربتي مع الميلاتونين للاطفالتجربتي مع سماكة بطانة الرحم
تجربتي مع الهربس الفمويتجربتي مع الصلاة على النبي
تجربتي مع بنادول نايتتجربتي مع ستيرونات
تجربتي مع ترك السكرتجربتي مع دواء librax
تجربتي مع توقف نبض الجنينتجربتي مع خادمة من اوغندا
تجربتي مع حبوب انتابروتجربتي مع حبوب سترس تابس

شاهد أيضًا