تجربتي مع حبوب الجنكة وأهم دواعي الاستعمال والآثار الجانبية لها، حيث توجد الكثير من مشاعر التعب والتي يمكن ان نبين منها عدم التركيز وفقدان الذاكرة بسبب الضغط، حيث يعد الصينيون هم أول من اكتشف واستعمل تلك الحبوب، وبالتالي تم استخلاصها من شجرة اسمها البكر، والاسم العلمي لتلك الحبوب هو:”جينكو بيلوبا”، ومن خلال فقرات مقالنا هذا لا بد من التطرق الى معرفة المزيد من التفاصيل الكاملة حول أسباب تناولها الى جانب الآثار السلبية المترتبة عن تناولها، ومعرفة التجارب الخاصة بها.

ما هي حبوب الجنكة

حيث من أجل التمكن من الاطلاع الكامل حول تجربتي مع حبوب الجنكة، لا بد من الوقوف أولا من أجل معرفة المفهوم الكامل لتلك الحبوب وما هو الهدف منها كالتالي:

  • حيث تعد حبوب الجنكة من أبرز الحبوب الطبية خلال العصر الحديث، والتي تم اكتشافها على يد الطب الصيني القديم.
  • حيث نحصل على حبوب الجنكة من أوراق شجرة البكر التي يتراوح طولها 130قدم، ومن المحتمل أن يتراوح عمرها إلى 1000 سنة وقد يتراوح إلى 2500 سنة كما يشاع القول.
  • يتم تجفيف تلك الأوراق وتحويلها إلى كبسولات أو حبوب أو سوائل.
  • تستعمل تلك الأوراق في إعداد المكملات الغذائية المتنوعة.
  • تتألف حبوب الجنكة من مواد فعالة تكسبها أهميتها وقيمتها العلاجية، ومنها:
    • مضادات أكسدة: حيث تعد المسؤولة عن وقاية الجسم من الأمراض المتعددة تحديدا القلب.
    • تشتمل على مركبات قوية التركيز مثل التربينات.

شاهد أيضًانسف الكرش نهائيا وبتجربتي الخاصة أقسم بالله بطني اختفى

تجربتي مع حبوب الجنكة

حيث قام الكثير من الأفراد حول العالم من وضع عدد من التجارب المهمة في حياتهم أمام الجميع وخاصة الذين يعتادون على تناول حبوب الجنكة لما لها من أهمية كثيرة وفيما يلي نذكر عدد من التجارب كالتالي:

  • التجربة الأولى: حيث يذكر بأنه كان يعانى من سرعة النسيان وضعف الذاكرة، وهذا سبب له الكثير من المشكلات في حياته الخاصة، كذلك كانت مشاكله في حياته العملية أليمة، الى أن وصلت إلى فقدانه لعمله والفصل منه بسبب نسيانه المتكرر لأوامر مديره، وكان قد قام بزيارة الكثير من الأطباء ولم يصل مع أحد منهم الى علاج، إلى أن قابل زميلا له كان يعانى من نفس المشكلة، ولكنه تعافى منه نهائيًا لاستخدامه حبوب الجنكة، وبالفعل قام الرجل بشراء تلك الحبوب وداوم عليها، وحيث لاحظ فرقًا وتحسنًا كبيرين بعد أسبوع واحد فقط وبالتالي قللت مشكلة نسيانه وتحسنت ذاكرته كثيرًا.
  • التجربة الثانية: يذكر شخص آخر عن تجربته بأنه كان باستمرار  النسيان ويشكو من مشكلة في الذاكرة والتركيز، إلى أن أرشده أحد أصدقائه بتناول حبوب الجنكة، فأقدم على شرائها واستمر عليها، وسرعان ما لاحظ التحسن الواسع بين حاله السابق وبعد استخدامها من حيث التركيز والنسيان.

دواعي استعمال حبوب الجنكة

حيث تعود دواعي استعمال حبوب الجنكة والت منحت منها عُشبًا مطلوبًا للغاية، ومن بين دواعي الاستعمال التي عرفها الكثير من الأشخاص والمجربة نذكر منها على النحو التالي:

  • القلق: تظهر الأبحاث أن تناول مستخلص الجنكة لفترة 4 أسابيع يمكن أن يخفف من أعراض التوتر.
  • مرض الزهايمر (الخرف): حيث يؤدي تناول 240 مجم من الجنكة يوميًا إلى تحسين أعراض الخرف بشكل قليل، لكن من غير الواضح كيف يمكن مقارنة الجنكة بالأدوية التقليدية المستعملة في علاج الخرف، فيظهر أن الجنكة تمنع الخرف من التقدم أو التفاقم.
  • متلازمة ما قبل الحيض (PM): حيث أن تناول مستخلص أوراق الجنكة من خلال الفم يقلل من آلام الثدي والأعراض الأخرى التي تتعلق بالدورة الشهرية، وهذا حينما يبدأ من اليوم السادس عشر من الدورة الشهرية ويبقى إلى اليوم الخامس من الدورة التالية.
  • الفصام: تبرز الأبحاث أن تناول الجنكة يوميًا، الى جانب الأدوية القديمة المضادة للذهان لفترة (8 – 16) أسبوعًا يمكن أن يخفف من أعراض الفصام.
  • السكتة الدماغية: استعمال مستخلص الجنكة من خلال الفم أم تلقيه من خلال الوريد مع العلاج القياسي يحسن التفكير والذاكرة والقدرة على إتمام أعمال الحياة اليومية عند الأفراد الذين يعانون من السكتة الدماغية، كذلك يسبب تناول الجنكة مع الديبيريدامول من خلال الوريد إلى تحسين التعافي بعد السكتة الدماغية، لكن لا يبدو أن الجنكة تخفف من فرصة الموت أو الإصابة بالسكتة الدماغية تارة أخرى.
  • اضطراب حركي: في معظم الأحيان ما ينتج عن الأدوية المضادة للذهان (خلل الحركة المتأخر)، خلل الحركة المتأخر حيث يعد اضطراب حركي ناتج عن بعض الأدوية المضادة للذهان، وتبرز الأبحاث أن تناول مستخلص الجنكة لفترة تتجاوز الى 12 أسبوعًا يمكن أن يخفف من قوة أعراض خلل الحركة المتأخر لدى الأفراد المصابين بالفصام الذين يتناولون الأدوية المضادة للذهان.
  • الدوخة (الدوار): حيث أن تناول مستخلص أوراق الجنكة من خلال الفم يحسن أعراض الدوخة واضطرابات التوازن.

شاهد أيضًاتجربتي مع الشاي الاخضر للتنحيف

ما هي أهم فوائد استخدام حبوب الجنكة

على الرغم من ذكر العديد من التجارب المهمة لتلك الحبوب الجنكة، الى أنها تعود بالكثير من الفوائد الكثيرة والمختلفة والتي لا بد من الإشارة والتعرف عليها من خلال النقاط التالية:

  • حيث تساهم حبوب الجنكة على حماية الجسم من الأمراض وتقويته.
  • وتعمل كذلك على مقاومة الالتهابات مثل التهابات المفاصل ونحوها.
  • كذلك تحافظ حبوب الجنكة على صحة القلب وسلامته.
  • تعتبر مفيدة كذلك للجهاز التنفسي.
  • يمكن استخدامها في علاج الاكتئاب.
  • كذلك تعمل على تخيف من حدة الربو وداء الرئة.
  • كما تساهم على تنظيم ضغط الدم.
  • وتساعد على علاج الأوعية الدموية.
  • وتساهم في الحفاظ على سلامة العينين وصحتها.
  • علاج دواء للصداع والشقيقة.
  • تحسن الحالة النفسية للنساء خلال موعد الدورة الشهرية.
  • تفيد في حالات ضعف الذاكرة.
  • كذلك أنه يفيد في حالات آلام البواسير.
  • يساعد على الحماية من أمراض السرطان.

شاهد أيضًا: تجربتي مع الشاي الابيض للتنحيف

ما هي الآثار الجانبية لحبوب الجنكة

هناك الكثير من الآثار جانبية التي تختلف قوتها من دواء لآخر، وفيما يتعلق الأمر بحبوب الجنكة فآثارها الجانبية مطمئنة ولا تعطي القلق والتوتر، وسوف نتعرف على تلك النتائج من خلال النقاط التالية:

  • قد تؤدي حبوب الجنكة صداع الرأس ودوخة ودورانًا.
  • قد تؤدي اضطرابات في ضربات القلب.
  • قد تسبب بعض التقلبات داخل المعدة.
  • قد تسبب الإمساك.
  • قد تسبب الطفح الجلدي والاحمرار.

وصلنا إلى نهاية مقال نكون قد وضعنا لكم كافة التفاصيل حول تجربتي مع حبوب الجنكة وأهم دواعي الاستعمال والآثار الجانبية لها.

تجارب قد تهمك

تجربتي في علاج التهاب الحلق عند الأطفالتجربتي في علاج قرحة المعدة
تجربتي مع الاستغفارتجربتي مع نقص فيتامين ب 12
تجربتي مع القرفة للاجهاضتجربتي مع كونكور
تجربتي مع القولون وخفقان القلبتجربتي مع سورة الرحمن 21 مرة
تجربتي مع الميلاتونين للاطفالتجربتي مع سماكة بطانة الرحم
تجربتي مع الهربس الفمويتجربتي مع الصلاة على النبي
تجربتي مع بنادول نايتتجربتي مع ستيرونات
تجربتي مع ترك السكرتجربتي مع دواء librax
تجربتي مع توقف نبض الجنينتجربتي مع خادمة من اوغندا
تجربتي مع حبوب انتابروتجربتي مع حبوب سترس تابس

شاهد أيضًا