قصه قصيرة عن الأخلاق والفضائل للأطفال، تتسم المجتمعهات المتحضرة بـأنها مجتمعات يسودها الأخلاق فالأخلاق دليل علي الحضارة والرقي فنجد في القرأن الكريم أن الله عز وجل يصف النبي محمد صلي الله عليه وسلم بقوله “وإنك لعلي خلق عظيم” وهي دلالة علي أهمية الأخلاق في بناء الشخصية وهو ما ينعكس علي بناء المجتمع والأخلاق الحميدة تزيد صاحبها جمالا في الدنبت وترفع درجته في الأخرة وقد ورد عن النبي صلي الله عليه وسلم قوله “إن أحبكم إلي وأقربكم مني في الأخرة أحاسنكم أخلاقا وإن أبغضكم إلي وأبعدكم مني في الأخرة أسوؤكم أخلاقا”.

والأخلاق هي القواعد الأساسية المنظمة لسلوك الأنسان داخل المجتمع ولقد دعانا الإسلام للتمسك بها وكان لابد من تعليم الأطفال هذه الأخلاق منذ الصغر حتي تنغرس في نفوسهم ويمكن أن نقول أن الطريقة الأسهل والأكثر تأثيرا في هذا السن هي القصص ولذلك سنقوم بسرد بعض القصص القصيرة عن الأخلاق والفضائل للأطفال فيما يأتي.

قصه قصيرة عن الأخلاق والفضائل للأطفال

قصة الرسول صلي الله عليه وسلم مع اليهودي

كان هناك رجل يهودي يسكن أمام منزل الرسول صلي الله عليه وسلم وكان هذا الرجل سيئ الطباع ويقوم بألقاء القمامة والنفايات أمام باب منزل رسول الله وكان يعامل الرسول معاملة سيئة ويقوم بالتبرز أمام منزله وكان رسول الله يشفق عليه مما هو فيه ويدعي له ويقول أسال الله أن يهديك من ضلال الكفر وفي يوم ما لاحظ الرسول صلي الله عليه وسلم أن امام باب منزله نظيف ولا توجد القمامة التي كان يجدها فذهب ألي منزل اليهودي وقال له والله قلقت عليك عندما وجدت امام منزلي نظيف ولم اجد قمامة

فشعر الرجل اليهودي بالخجل من معاملة الرسول صلي الله عليه وسلم وقال له كنت أظن أنك تكرهني سامحني يا رسول الله فمعاملتك معي تدل أن دينكم جميل يدعو إلي التسامح والإخاء والمودة ,أريد أن أسلم يا رسول الله فقال له رسول الله ردد معي أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله فدخل الإسلام ثم توفاة الله فسبحان من أكرمه باعتناق الإسلام قبل موته اللهم إنا نسألك في الدنيا حسنة وفي الأخرة حسنة وقنا عذاب النار

قصة المرأة والتاجر

كانت هناك مرأة تعيش في قرية وكان في تلك القرية تاجر مشهور جدا وكانت هذه المرأة تكرهه دون أن تراه ولم تقم بالتعامل معه نهائيا وذات يوم ذهبت هذه المرأة للسوق لشراء بعض الأشياء والمستلزمات وقامت بشراء العديد من الاشياء والتي إكتشفت أنها لن تستطيع أن تحملها بمفردها فوقفت تنتظر أن يساعدها أحد ولكن لم تجد وبعد مدة وجدت رجل شديد الجمال يقترب منها ويسألها إن كانت تريد المساعدة فأخبرته أنها تريد أن يساعدها أحد في حمل الأكياس

فقام هذا الرجل بحمل الأكياس وقام بتوصيلها إلي منزلها وعندما وصل إلي منزلها إعتذرت منه لأنها ليس معها نقود لتعطيها له فأخبرها أنه لا يريد نقود ولكنه يريدها أن تدعي له بالتوفيق في حياتة فقالت له سوف أقدم لك نصيحة فسألها ما هي النصيحة؟ فاخبرته بأن في هذه القرية تاجر سيئ الأخلاق وغير جيد في معاملاته ونصحته بأن لا يتعامل معه فابتسم الرجل وأخبرها أنه هو التاجر الذي تتحدث عنه  في هذه اللحظة شعرت المرأة بالإحراج الشديد كونها حكمت عليه وهيا لا تعرفه وطلبت منه أن يتقبل إعتذارها ومن هذه القصة يجب أن نتعلم أن لا نحكم علي الأشخاص دون ستبق معرفة بهم

قصة العصفور كوكو الجبان

في إحدي الحدائق الجميلة كان يوجد عصفور صغير يسمي كوكو كان يلعب ويطير بين الأشجار وفي يوم من الأيام ظل يصرخ وينادي علي أصدقائه من العصافير ويقول بأعلي صوته يوجد إنسان هنا ومعه بندقية وسوف يقتلنا جميعا قامت العصافير بتهدئة العصفور كوكو وأخبروه أنهم سيذهبوا ليروت ماذا يريد هذا الرجل وبالفعل ذهبت العصافير كلها إلي هذا الرجل ليروا ماذا يريد إلا العصفور كوكو الجبان رفض الذهاب معهم وعندما وصلت العصافير إلي هناك وجدوه رجل من الخشي لا يتحرك ولا يستطيع عمل شيئ وهو ما يسمي رجل الحقل وهو عبارة عن دمية خشبية يقوم الفلاح بوضعها في الارض حتي لا تقترب العصافير من الحقل وتأكل المحصول وعندما رجعوا حاولوا إقناع كوكو بالذهاب معهم ورؤية ذكلك بنفسه ولكن خاف ورفض إلي أن حضرت أمه وأخبرته أن لا يخاف وأنه لابد أن يكون شجاعا

قصة السمكة الذكية والحوت الظالم

في أحد البحار كان يوجد حوت كبير وشرس كان يأكل كل الكائنات الموجودة في طريقة حتي لو كان غير جائع ولذلك كان مكروها من جميع الكائنات البحرية وكانوا يتمنون موته لأنه كان يقتل الأسماك وفي يوم ظهرت سمكة ذكية في البحر وجاءت للحوت وهمست في أذنه وقالت له لدي فكرة أنت لم تجرب أكل إنسان علي الرغم من أن طعمه أفضل من الأسماك قال لها وكيف افعل ذكلك فقالت له اذهب إلي هذا القارب وقم بإكل من فيه وهي تعرف أن الإنسان أذكي من الحوت ويستطيع أن يتخلص منه وقام الحوت ببلع القارب والصياد الذي عليه وإسمه شادي فقام شادي ببعض الاشياء التي ضايقت الحوت وهو في بطنه وقام بإشعال الخشب الموجود في بطن الحوت فهمست السمكة في أذن الحوت يجب أن تخرج الصياد من بطنك بدلا من أن تموت ففتح الحوت فمه لاخراج شادي ولكن شادي قال له أنت حطمت قاربي لن أخرج إلا عند الشاطئ فذهب الحوت عند الشاطئ فبمجرد أن رأه الناس قتلوه بالسهام والنيران وهكذا مات الحوت بسبب ذكاء شادي والسمكة.