كيف استطيع تذكر حياتي السابقة، لا يتذكر معظمنا حياتنا الماضية ولكن يمكن الوصول إلى بعض المعلومات من خلال دورة الحياة في الماضي فبعض الناس يكون لديهم تجارب مختلفة في دورة الحياة الماضية فقد وجد صديق لي نفسه يتحدث لغة أجنبية، وقد يكون الآخرون ذكريات الماضي أو يتساءلون كيف عرفوا ذلك.

العودة للحياة الماضية

ذات ليلة استيقظت في منتصف حلم ورأيت شاشة من الأفلام المصغرة تعرض أمام عيني كانت غرفة النوم مظلمة، لكن يمكنني رؤية شاشة الفيلم هذه على بعد حوالي 30 سم من وجهي وقد ظهرت صورة طائرة عسكرية تحلق فوق الجبال الصخرية كنت ممرضة على متن الطائرة وكأني أشعر أنها كانت ذكرى حياة سابقة، مثيرة للاهتمام لأنني كنت أرغب دائمًا في أن أكون ممرضة وقد انتهى بي الأمر بكوني معالجًا طبيعيًا لذلك كان قريبًا.

وقد رأيت صديقي دانييل صورة لحياة ماضية وهو يغرق في المحيط، في سن مبكرة فقد ساعدت دانيللي في فهم سبب اضطرارها للتغلب على خوفها العميق من السباحة في هذا العمر.

في حين يطلب الشخص دورة حياة سابقة آملًا معرفة المزيد عن نفسه في تلك الحياة أحيانًا أرى حياة الشخص الماضية تظهر حول الهالة دائمًا ما قد تظهر هذه الصورة الصغيرة على الجانب الأيمن من الرأس، حين التركيز على الصورة السابقة للحياة، فتأتيني إشارات من المعلومات التي أشاركها مع الشخص.

كيف استطيع تذكر حياتي السابقة

تمرين عن حياة الماضي والتأمل، فسوف نحتاج إلى كرسي للاستلقاء عليه وغطاء وارتداء ملابس فضفاضة.

مرحلة الإعداد للتمرين

  • عليك أن تشعر بالاسترخاء والراحة.
  • عليك تهيئة القلب على الإحساس بالاسترخاء.
  • أشعر نفسك دائمًا بأنك مسيطر وآمن، فتلك هو الوقت المناسب حتى تتمكن من رؤية وفهم ورسالة، واستغلال اللاوعي بك وعظمى واعية، فكل ما هو آت أيًا كان فهو على ما يرام.
  • كما يمكنك أن تتذكر الأحداث مع مشاهدة الصور أو المشاهد في أي وقت، تمامًا كأنك تشاهد فيلم.

التمرين، ماضي الحياة والتأمل

  • قم بالتنفس بكل سلام وسعادة كما يتوجب عليك أن تزهر السلام والحب.
  • تنفس طاقة رقيقة بيضاء اللون تخلق إحساسًا بالاسترخاء والأمان العميق ودع تلك الضوء الأبيض الذهبي يتوصل إليك بطريقة محبة ومتصلة هذا الضوء الموجه يشعر بالدفء والتواصل والقديمة.
  • وعليك أيضًا التركيز والتنفس باستخدام الفك والإحساس بالأمان والاسترخاء، ويمكنك السماح للذاكرة بالتوجه إلى شعور الحرية والانطلاق مع استرخاء عضلات الوجه.
  • ولابد من استرخاء الكتفين والعنق والإحساس بالسكينة والهدوء والراحة.
  • السماح لموجات الضوء الأبيض الذهبي اختراق كافة الخلايا المحيطة بها باسترخاء عميق وسلام وهدوء أرخ صدرك وقلبك تمامًا، واعلم أن أي ضوضاء في الخلفية ستسمح لك بالتعمق في الداخل استرخي ذراعيك وأصابعك، استرخِ في الجزء العلوي من ظهرك كلما تعمقت إلى مستوى الهدوء والسكينة.
  • يبقى ضوء الشفاء الأبيض الذهبي في إرخاء عضلات أسفل ظهرك وأعضائك الداخلية ويظل مستمر في حب ساقيك، ويسترخي ويجدد جسمك بالكامل لتحقيق صحة وعافية مثالية تلك الضوء الرقيق والرائع يتدفق إلى قدميك وباطنك مما يساعد في التعمق بصورة أكثر.

 أماكن ووجوه وإحساس مألوف

البعض من الناس عندما يروا مكانًا يأتيه شعور كبير جدًا بأنه يعرف هذا المكان أو يعيش فيه لدرجة أنه يذكر التفاصيل، لكن الأمر كالمعتاد يفسر الأمور على أنها صدفة أو انطباع، وأيضًا مع رؤية وجوه مألوفة، ولا أنسى رجل الأعمال الكويتي الذي أراد أن أجري له جلسة لكي يعود إلى الماضي لأنه أحس بدافع قوي لزيارة مدينة نيويورك خاصة شارع معين وقال إنه لم يزوره أبدًا من قبل، وقال إن خطواتي قادتني كما لو أنني رسمت أو كما لو أنني مررت بهذه الرحلة ألف مرة.

العوامل المؤثرة

  • تنوع ووفرة الحياة الماضية بحيث يصبح من الصعب مقارنة الذكريات مع بعضها.
  • عدم انتظام ممارسة القيامة من الماضي.
  • العزلة النفسية للإنسان مما يمنعه بشتى الطرق من إحياء تجسيد حياته السابقة.