هل يجوز الاضحية المخصية، بالتزامن مع حلول عيد الأضحى المبارك على الأمة العربية والإسلامية يتساءل الكثير من المسلمين حول العالم عن العديد من المسائل الفقهية والتي تتعلق بالأضحية وهل الحكم منها حرام او حلال، ومن بين تلك الأمور الأضحية المخصية من الحيوانات، وسوف نتناول الحديث عن حكم تلك الامر من خلال فقرات مقالنا هذا والمزيد من المعلومات والأحكام الأخرى.

ما المقصود بالأضحية المخصية

إن المقصود من الأضحية المخصية هي عبارة عن الأضحية مقطوعة الخصيتين، أو إحداهما، وحيث اجمع العلماء على أنها تجزئ في الأضحية؛ لأنّ الرسول -صلى الله عليه وسلم- ضحّى بكبشين موجوءين.

شاهد أيضا: حكم شراء الاضحية بالكيلو أو بالميزان بعد الذبح

هل يجوز الاضحية المخصية

إن الحكم من الأضحية المخصية في كافة الحيوانات من الغنم والماعز والجدي ونحوها يجوز ذبح المخصي في الأضحية ولا بأس في هذا حيث ذكر الشيخ شمس الدين الخطيب الشربيني في “الإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع”، كما ورد عن ضَابِط المجزئ فِي الْأُضْحِية السَّلامَة من عيب يُنقصُ اللَّحْمَ أَو غَيرَه مِمَّا يُؤْكَل (ويجزئ الْخصي) لِأَنَّ الرسول صلى الله عَلَيْهِ وآله وَسلم ضحَّى بكبشين موجوءين -أَي خصيين-، كما ورد الإِمَام أَحْمد وَأَبُو دَاوُد وَنحوها، وجبر مَا قطع مِنْهُ زِيَادَة لَحْمه طيبًا وَكَثْرَة، وَكذلك الخصية المفقودة مِنْهُ غير مَقْصُودَة بِالْأَكْلِ فَلَا يضر فقدها، واجمع الْأَصْحَاب إِلَّا ابْن الْمُنْذر على جَوَاز خصاء الْمَأْكُول فِي صغره دون كبره، وتحريمه فِيمَا لَا يُؤْكَل.

شاهد أيضا: حكم الأضحية في عيد الأضحى وما هي شروط الأضحية

هل كانت أضحية الرسول الكريم مخصية

حيث على الرغم من واجبة السنة في العلم من الاتباع، فقد تم ثبوت تضحية الرسول الكريم بأضحية مخصية يشير الى مشروعية هذا، وقد تم عرض عدد من الأحاديث الشريفة التي تناولت تلك المسألة نجدها متعددة وفق مما يلي:

ضحى بكبشين مخصيين

حيث ذكر في حديث روي عن جابر بن عبد الله أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (أتي بكبشين أقرنين أملحين عظيمين موجوءين)، والمقصود من موجوءين: أي منزوعي الأنثيين -وهما الخصيتين- والوجاء: هو الخصاء، يذكر: وجأت الدابة -حيث تعد موجوءة- أي خصيتها.

حيث في رواية تشير الى ما ورد في حديث جابر: ما صرَّح به الصحابي أبو رافع في الحديث الضعيف؛ بأن الشاتين مخصيتين، فقال: (ضَحَّى رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بِكَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ مَوْجِيَّيْنِ خَصِيَّيْنِ)، ومعنى: “موجيين” وتعني : موجوءين؛ لأنه مفعول من (وجأ) مهموز اللام: حيث دق عروق الخصية كي يصير الكبش شبيها بالخصي، إلا أنهم قلبوا الهمزة ياء، وقلبوا الواو ياء.

ضحى بكبش غير مخصي

وقد ذكر في حديث روي عن أبو سعيد الخدري: (ضحَّى رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- بِكَبشٍ أقرنَ فحيلٍ)، ومعنى “فحيل”: بفتح الفاء وكسر الحاء المهملة، أي: “كامل الخلقة، لم يُقطع أنثياه”.

حيث يمكن الجمع بين الحديثين، أن فعل الرسول الكريم للأمرين يشير الى جواز كِلا الأمرين؛ فكلٌّ من الحيوان المخصي وغير المخصي فيه سمة مرغوبة، فما قُطِع منه أنثياه يكون أسمن وأطيب لحماً، بينما الفحيل فأتمُّ خِلقة.

شاهد أيضا: متى وقفة عيد الأضحى المبارك 2023/ 1444

ما هي إخصاء الحيوانات

حيث كثرت آراء الفقهاء والعلماء في حكم إخصاء الحيوانات والتي وردت على النحو التالي:

  • روى عن الإمام الشافعي إلى تحريم إخصاء الحيوانات التي لا تؤكل لحومها، بينما التي تؤكل فيحرم إخصاءها في كبرها لا في صغرها.
  • روى عن الإمام أحمد إلى كراهة إخصاء الحيوانات التي تؤكل من أجل تسمينها، والدليل بما ورد عن ابن عمر -رضي الله عنهما-؛ الذي كان يكره إخصاء الذكور من الإبل، والذكور من الغنم، وإخصاء الذكور من البقر.
  • أيضا ذكر عن ابن عمر -رضي الله عنهما- عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- نهية الشديد عن إخصاء الخيل والبهائم.
  • روى عن النووي إلى أنه لا يحل إِخصاء الحيوان الذي لا يؤكل، وأما المأكول فيجوز إخصاؤه في صغره، ولا يجوز في كبره.
  • ذكر عن ابن مفلح في كتابه أقوال بعض العلماء في هذا، فقال بإباحة الإخصاء من أجل تحسين لحمها، وكرره للخيل، كذلك ورد عن كراهة البعض لهذا لما فيه إيلام للخيل.
  • حيث روي الأوزاعي إلى كراهة الإخصاء لكل ما له نسل، بينما الإمام مالك فأجاز هذا في ذكور الغنم.

الى هنا نصل بكم الى ختام المقالة والتي تعرفنا من خلالها على كافة التفاصيل عن حكم هل يجوز الاضحية المخصية، وما المقصود منها، وكذلك العديد من المعلومات الأخرى ذات الصلة.

شاهد أيضًا