موضوع تعبير عن الرياضة، الرياضة غذاء الصحة، والبدن، فهي أساس نشاط العقل، وصحة الجسد، لما تعطيه للإنسان من حيوية ونشاط بعد أن يقوم بممارسة رياضته المفضلة، فالبعض يمارس الرياضة كهواية وعادة اعتاد عليها كل يوم، ومنهم من يمارسها بهدف المنافسة والحصول على الميدليات، وكليهما يتفقان على شيء واحد لا خلاف فيه وهو حب ممارسة الرياضة، فهي تخلص الجسد من طاقته السلبية وتجدد نشاط الجسم، ورشاقته، وتنظم مستوى السكر في الدم إلى جانب تناول الأطعمة الصحية المغذية للجسم، وتنشط الذاكرة، وتخلص الجسم من السموم، وتحافظ على الجسم المثالي للإنسان، بالحفاظ عليه من الإصابة بالسمنة.

وتعمل الرياضة على تنظيم عمل الدورة الدموية، وتخفف من الاضطرابات النفسية والتوتر والقلق وتبعث في الروح التفاؤل والأمل، والقوة في الجسم والعقل، وقد حرص الصحابة رضوان الله عليهم على تعلم الرياضة بأنواعها من سباحة ورماية وركوب للخيل، فقد أمر عمر بن الخطاب بممارسة الرياضة في مقولته الشهيرة: (علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل)، وقد حثنا النبي صلى الله عليه وسلم أيضا على ممارسة الرياضة فقد رويت عنه عدة أحاديث تدلل على أهمية ممارسة الرياضة ومنها أنه عن عبد الله بن عمر: (أن النبي صلى الله عليه وسلم سابق بين الخيل وراهن)، وتحتمل ممارسة الرياضة على ضوابط شرعية أثناء ممارستها، سواء في اللباس أو فيما يخص الشعائر الدينية، وإنه لممارسة الرياضة اليومية قبل الذهاب للمدرسة أو العمل أثر كبير على استعادة العقل لنشاطه، وفي مقالنا موضوع تعبير عن الرياضة، سنتحدث عن الرياضة وفوائدها وأهميتها للإنسان، مع ذكر شواهد شعرية تتحدث عن الرياضة.

فوائد ممارسة الرياضة

إن لممارسة الرياضية فوائد كثيرة، أهمها أنها تنشط العقل، وتحافظ على رشاقة الجسم، وهناك فوائد أخرى، فمن فوائد ممارسة الرياضة:

  • أنها تنظم نسبة السكر في الدم، وتقي من أمراض السمنة.
  • تنظيم عمل الدورة الدموية، وتحسين عمل المخ.
  • تحد من أثر التوتر والقلق، وتخفف من الاضطرابات النفسية.
  • تنقي الجسم من السموم، فأثناء ممارسة الرياضة يبذل الجسم مجهوداً فتخرج كمية لا بأس بها من السوائل.
  • تساعد على المحافظة على جسم مثالي خالٍ من الأمراض.
  • تعزيز وتقوية جهاز المناعة، حيث يصبح جسم الإنسان أكثر قدرة على مواجهة الفيروسات والأمراض.

أهمية ممارسة الرياضة للطلاب

إن ممارسة الرياضة له أهمية كبيرة لجسم الطلاب، حيث ينصح الطلاب بممارسة الرياضة قبل التوجه إلى دوامهم لأنها تنشط خلايا العقل، وتزيد من نسبة تركيزهم، وتساعدهم على استعادة نشاطهم الجسماني، والعقلي، كما أنها تحافظ على صحتهم البدنية، ومن أهمية ممارسة الرياضة للطلاب:

  • تحفز وتهيء الطالب على للذهاب إلى مدرسته ويملؤه السرور والنشاط.
  • عند ممارسة الرياضة كهواية فإنها تسمح للطالب باستغلالها لملئ أوقات فراغه بشكل صحي، ومفيد.
  • عند ممارسة الرياضة قبل الذهاب إلى المدرسة فإن ذلك يعمل على تنشيط خلايا العقل ليصبح بامكان الطالب مواصلة دروسه بنشاط.
  • تعمل ممارسة الرياضة على خلق روح من المرح لدى محبي الرياضة.
  • ممارسة رياضة كرة القدم في فريق يبعث على خلق روح منافسة بين الطلاب.
  • ممارسة الرياضة تعمل على بناء جسم الطالب بناء سليم، خالٍ من الأمراض.

أنواع الرياضة

تعددت أنواع الرياضة، فكل شخص له ميول لنوع معين من الرياضة، يمارسه في أوقات فراغه، ومنهم من جعلها مهنة له كرياضة كرة القدم، والملاكمة ورفع الأثقال، ومن أنواع الرياضة:

  • كرة القدم.
  • كرة السلة.
  • رياضة رفع الأثقال.
  • رياضة المشي لمسافات بعيدة.
  • رياضة ركوب الخيل.
  • رياضة السباحة.

ضوابط ممارسة الرياضة

لقد أمرنا الإسلام على ممارسة الرياضة، وجاء ذلك في بعض أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي حثنا لأن نعطي لجسدنا حقه في المحافظة عليه، وقد كان يحث صحابته رضوان الله عليهم على ممارسة الرياضة، خاصة ركوب الخيل، وتبعه من بعده الصحابة، ولكن هناك ضوابط يجب علينا الالتزام بها عند ممارسة الرياضة، للالتزام بالضوابط الشرعية للاسلام، وهذه ضوابط ممارسة الرياضة:

  • المحافظة على الفصل بين الجنسين أثناء ممارسة الرياضة، فيحق لكل منهما ممارسة رياضته المفضلة ولكن في أماكن مخصصة لكل منها، وتجنب الاختلاط.
  • الالتزام بالاحتشام والزي الشرعي أثناء ممارسة الرياضية، وتجنب اللباس الذي يكشف العورة ويصف الجسد.
  • المحافظة على الشعائر الدينية وعدم اللهو عنها أو انتهاك حرمتها.
  • أن لا تكون رياضة مليئة بالمخاطر فيعرض نفسه للمهلكة والخطر.
  • أن لا تكون ممارستها بهدف كسب رهان محرم.
  • أن لا يتعصب الشخص أثناء ممارسة الرياضية.
  • الابتعاد عن الأذى المقصود بمخلوقات الله الحية سواء كان إنسان أو حيوان أو طائر، كاتخاذها لممارسة رياضة الرمي مثلاً.

أحاديث نبوية عن أهمية الرياضة والمحافظة على الجسد

لقد حثنا الاسلام على المحافظة على صحة أجسادنا، والابتعاد عن كل ما يؤذيها، ويتم ذلك بممارسة الرياضة، وهذه أحاديث نبوية عن أهمية الرياضة والمحافظة على الجسد:

  • قال صلى الله عليه وسلم: (وإن لجسدك عليك حقا) رواه مسلم.
  • عن عبد الله بن الحارث رضي الله عليه عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصف عبد الله وعبيد الله وكثير بني العباس رضي الله عنهم ثم يقول: من سبق فله كذا وكذا… قال فيسبقون إليه، فيقعون على ظهره وصدره، ويقبلهم ويلتزمهم). مسند أحمد.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير) رواه مسلم.
  • عن عبد الله بن عمر: (أن النبي صلى الله عليه وسلم سابق بين الخيل وراهن)، رواه أحمد.
  • قال صلى الله عليه وسلم: (لا سبق إلا في نصل أو خف أو حافر)، رواه الترمذي.
  • عن عقبة بن عامر قال: (سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على المنبر يقول: {وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة}.. ألا إن القوة الرمي، ألا إن القوة الرمي، ألا إن القوة الرمي)، رواه مسلم.

أبيات شعرية عن الرياضة

إن العقل السليم في الجسم السليم، والرياضة هي سبب سلامة الجسد من كل مرض، فهي تخلصه من السموم والشحوم، وتحافظ على رشاقته

إِذا ما كُنتَ ذا جِسمٍ سَليمٍ
فَإِنَّ العَقلَ في الجِسمِ السَّليمِ
وَلَيسَ إِلى السَّلامَةِ مِن سَبيلٍ
صَحيحٍ كَالرِّياضَةِ لِلفَهيمِ
وَقَد صَحَّت بِهِ الأَقوَالِ حَتَّى
غَدا مَثَلاً مِنَ الزَّمَنِ القَديمِ
فَقالوا في مَثَلْهِم كُلَّ عَقلٍ
سَليمٍ هُوَ في الجِسمِ السَّليمِ
فَمارِس مَا استَطَعتَ مِنَ الرِّياضَة
مَعَ التَّقوى وَبِالخُلُقِ القَويمِ

لقد أصبح الاهتمام بممارسة الرياضة بشكل كبير وواضح بين الأشخاص، وانتشرت في الآونة الأخيرة العديد من النوادي الرياضية بأنواعها: نوادي كرة القدم ونوادي رفع الأثقال والحديد ونوادي لتعليم السباحة، والبعض الآخر توجه إلى تعليم ركوب الخيل، وهذا سمح للأشخاص بممارسة رياضتهم المفضلة فالبعض يميل إلى كرة القدم وآخرين يفضلون رياضة المشي، على كل أياً كانت هذه الرياضة التي يمارسها الأشخاص فإنها تعود حتماً بالفائدة عليه، وعلى صحة بدنه، فتقيه من الأمراض، والاصابة بمرض السمنة المفرطة، وقد تحدثنا في مقالنا موضوع تعبير عن الرياضة وفوائدها وأنواعها وضوابط ممارستها وذكرنا بعض الشواهد من الأحاديث النبوية التي تحثنا على ممارسة الرياضة والمحافظة على صحة أبداننا.