هل تجوز الأضحية للميت، يأتي عيد الأضحى المبارك في اليوم العاشر من شهر ذي الحجة من كل عام بحسب التقويم الهجري، وفيه يحرص المسلمون كل الحرص على ذبح الأضاحي من بهيم الأنعام من الإبل، ومن البقر، ومن الغنم، وذلك من أول أيام عيد الأضحى المبارك وحتى آخر أيام التشريق، قربانا لله تبارك وتعالى، إذ أنزل في كتابه الكريم قائلا: {إنا أعطيناك الكوثر، فصل لربك وانحر، إن شانئك هو الأبتر}، وقد ربط الله تبارك وتعالى الأضحية بالصلاة لمكانتها وأهمية الأضحية العظيمة عند الله عز جل، وهي من خير الطاعات التي يتقرب بها العبد إلى ربه تبارك وتعالى، فهل تجوز الأضحية للميت.

أيهما أفضل الأضحية أم الصدقة للميت

يضحي المسلمون اتباعا لسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فقد حرص على الأضحية في عيد الأضحى المبارك، وقد حض المسلمون على ذبح الأضحية في عيد الأضحى المبارك، لقول عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: “كان النبي صلى الله عليه وسلم يذبح وينحر بالمصلى”، رواه البخاري، وعندما يموت ابن آدم، وينقطع عمله من الحياة الدنيا، يبقى ثواب الصدقات، وثواب الحج، وثواب الأضحية يصله بعد وفاته، ومع قدوم عيد الأضحى المبارك يتساءل المسلمون أيهما أفضل الأضحية أم الصدقة للميت، وإليكم في هذا المقال الإجابة الشافية الكافية.

  • الأضحية هي مشروعة، وسنة مؤكدة عن الأحياء من بني آدم، ولكن في حق الميت إن ترك الميت في وصيته بأن يضحي أبناءه، أو أقاربه من بعده بثلث ماله، أو أنه جعل الأضحية في وقف له، يجب تنفيذ وصيته، وتنفيذ ما أوقفه.
  • وفي حين لم يترك الميت وصية بما يخص الأضحية، وأراد أبناءه، أو أقرباءه، أو غيرهم أن يضحي عنه، فه عمل حسن محمود ويدخل في باب الصدقة عن الميت، ويصله ثواب، وأجر الأضحية، ويجوز أن يشرك في نفس الأضحية العديد من الأموات، أو الأحياء، والأموات معا في ذات الأضحية فلا بأس في ذلك.
  • وفي حين أراد أحد أبناء المتوفي، أو أقربائه التصدق بثمن الأضحية عن روح الميت فلا حرج في ذلك، إلا إذا كان عالما بأن الميت كانت نفسه متعلقة دائما بالأضحية، وكان يحبذ بأن يضحي أحد عنه بعد وفاته، فهنا الأضحية تكون أولى من التصدق بثمنها، لأن في ذلك الإحسان إلى الميت بعد وفاته، الوفاء له، وبره بتحقيق ما تمنى.
  • وفي حين لم يوص الميت، ولم يوقف بالأضحية، وأراد أحد أبناءه، أو أحد أقربائه، أو غيرهم التصدق بثمن الأضحية، فإن ذبح الأضحية في عيد الأضحى المبارك أفضل من الصدقة بثمن الأضحية، سيرا على هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم، هذا والله تعالى أعلى وأعلم.
قد يعجبك:  حديث عن الرفق بالحيوان

هل تجوز الأضحية للميت

الأضحية هي أهم شرائع الله تبارك وتعالى، فيقول الله تبارك وتعالى في منزل التحكيم: {ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّـهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ}، وقد حرص النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم على ذبح الأضاحي في عيد الأضحى المبارك، وحث المسلمين على ذلك، وقد سار على هديه من بعده صحابته الكرام، ويضحى المسلم عن ماله، وعن أهله، وعن بيته، وعن والديه، فهل تجوز الأضحية للميت، هذا ما سنوضحه بالتفصيل في هذا المقال.

  • يذبح المسلم أضحية عيد الأضحى المبارك عن نفسه، وعن أهل بيته، وعن زوجته، وعن والده، وعن والدته، ويجوز للرجل أن يذبح أضحية عيد الأضحى المبارك ويشرك فيها والدته، أو والده الحي، أو المتوفى، وهذا فعل محمود حسن، فهو من أنواع بر المسلم بوالديه، والإحسان إليهما.
  • والأضحية في عيد الأضحى المبارك سنة مؤكدة، وقد حرص النبي محمد صلى الله عليه وسلم على فعلها، وذلك لما روي عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: ” ما عمل ابن آدم من عمل أحب من إهراق الدم وانه ليأتي يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها , وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض فطيبوا بها نفساً ” رواه الترمذي وابن ماجه .
  • وفيما ذكر بأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد ذبح الأضحية في عيد الأضحى المبارك دون التفرقة ما بين الحي، أو الميت فيها، وهذا ما يستدل عليه على أنه يجوز أن يذبح المسلم الأضحية عنه، وعن أهل بيته، وأن يشرك فيها والده، ووالدته، وزوجته، وأبناءه، وقد ورد في حديث البراء بن عازب رضي الله عنه عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم حينما سأله أبو بردة بن نيار فقال: “إني ذبحت عن ولدي”، والنبي صلى الله عليه وسلم أقره على ذلك، ولم يستفسر النبي محمد صلى الله عليه وسلم عن ولد أبو بردة بن نيار حيا، أو ميتا.
  • وهذا يدلل على جواز ذبح الأضحية عن الميت، ومشروعيتها، فهي تشبه الحج، والصدقة عن الميت، بل هي نوع من أنواع الصدقة عن الميت، ويصل ثوابها، وأجرها إليه بإذن الله تعالى، هذا والله تعالى أعلى وأعلم.
قد يعجبك:  هل يجوز للحامل الإفطار في رمضان

يرحل ابن آدم عن الدنيا، وينقطع فيها عمله، ولكن من رحمة الله تبارك وتعالى بعباده الأحياء، والأموات جعل أبواب ومنافذ يتمكن من خلالها بر الأحياء للأموات، والإحسان إليهم بعد وفاتهم، ورحيلهم عن الدنيا، ومع قدوم عيد الأضحى المبارك يسعى المسلمون إلى ذبح الأضاحي في عيد الأضحى المبارك، مستفسرين هل تجوز الأضحية للميت، ومن خلال هذا المقال نكون قد وضحنا الأمر برمته.