اسماء الله الحسنى وصفاته ومعانيها، لله عز وجل العديد من الأسماء وسوف نذكر خلال هذا المقال أسماء الله الحسنى كاملة، والبالغ عددها تسع وتسعون اسما، وتختلف معاني اسماء الله الحسنى تبعا لكل اسم، فيجب على المسلم معرفة اسماء الله الحسنى ومعانيها، وتعتبر أسماء الله هي أسماء توحيد الله وتعظيمه، ويعتبر أكثرء اسماء الله الحسنى تفضيلا هو اسم الله، ومن بين اسماء الله الحسنى العزيز والرحيم والملك والقدوس والسلام والجبار، وخلا هذا المقال سنتناول ذكر وتوضيح اسماء الله الحسنى وصفاته ومعانيها.

أسماء الله الحسنى كاملة

لله تعالى عددا من الأسماء والبالغ عددها 99 اسما، وهي أسماء مدح لله عز وجل، وحمد وثناء وتمجيد وتعظيم الله، وأفعال حكمة ورحمة ومصلحة وعدل من الله، بحيث يدعى المسلم الله بها، وتقتضي المدح والثناء بنفسها، وهذه اسماء الله الحسنى كما يلي:

  • الله.
  • الرحمن.
  •  الرحيم.
  •  الملك.
  •  القدوس.
  •  السلام.
  •  المؤمن.
  •  المهيمن.
  •  العزيز.
  •  الجبار.
  •  المتكبر
  •  الخالق.
  •  البارئ.
  •  المصور.
  •  الغفار.
  •  القهار.
  •  الوهاب.
  •  الرزاق.
  •  الفتاح.
  •  العليم.
  •  القابض.
  •  الباسط.
  •  الخافض.
  •  الرافع.
  •  المعز.
  •  المذل.
  •  السميع.
  •  البصير.
  •  الحكم.
  •  العدل.
  •  اللطيف.
  •  الخبير .
  •  الحليم.
  •  العظيم.
  •  الغفور .
  •  الشكور.
  •  العلي.
  • الكبير.
  •  الحفيظ .
  •  المقيت.
  •  الحسيب.
  •  الجليل.
  •  الكريم.
  •  الرقيب.
  •  المجيب.
  •  الواسع.
  •  الحكيم.
  •  الودود.
  •  المجيد.
  •  الباعث.
  •  الشهيد.
  •  الحق.
  •  الوكيل.
  •  القوي.
  •  المتين.
  •  الولي.
  •  الحميد.
  •  المحصي.
  •  المبدئ.
  •  المعيد.
  •  المحيي .
  •  المميت.
  •  الحي.
  •  القيوم.
  •  الواجد.
  •  الماجد.
  •  الواحد .
  •  الأحد.
  •  الصمد.
  •  القادر.
  •  المقتدر.
  • المقدم.
  •  المؤخر.
  •  الأول.
  •  الآخر.
  •  الظاهر.
  •  الباطن.
  •  الوالي .
  •  المتعالي.
  •  البر.
  • التواب.
  •  المنتقم.
  •  العفو.
  •  الرءوف.
  •  مالك الملك.
  •  ذو الجلال والإكرام .
  •  المقسط.
  •  الجامع.
  • الغني.
  •  المغني.
  •  المانع.
  •  الضار.
  •  النافع.
  •  النور.
  •  الهادي.
  •  البديع.
  •  الباقي.
  •  الوارث.
  •  الرشيد.
  •  الصبور .

أسماء الله الحسنى ومعانيها بالتفصيل

يناجي المسلم ربه بالدعاء ذاكرا اسماء الله الحسنى وصفاته ومعانيها والتضرع الى الله تعالى من أجل قبول أدعيته، ولأسماء الله الحسنى العديد من المعاني والدلالات، وسنوضح الان معاني اسماء الله الحسنى كما يلي:

  • الأحد: أي ليس معه غيره، ولا شريك له.
  • الأول: لا يوجد شئ قبله، وأن وجوده جل علاه ذاتي، ولم يسبقة أحد.
  • البارئ: أي الذي يخلق كل فيه روح من الكائنات الحية.
  • الباسط: فهو الذي يوزع العلم والرزق على كل مخلوقاته.
  • الباطن: أي الذي لا يعلم أحد ذاته ومكنوناته وأسراراه.
  • الباعث: فهو من يبعث ويرسل كل من الأنبياء والرسل، كما يبعث الموتى من القبور يوم القيامة.
  • الباقي: فلا يتغير ولا يزول ولا يتبدل أبدا.
  • البديع: هو من يخلق كل شيء لا مثيل له ولا لجماله، ولا يستطيع احد من المخلوقات أن يخلق شئ أبدا.
  • البر: هو الشخص كثير العطايا والإحسان.
  • البصير: هو الذي يعلم كل شئ، فهو الخبير والعالم بكل أمور الكون.
  • التواب: أي من يقبل توبة العباد، ويغفر الذنوب.
  • الجامع: هو الذي يجمع كافة الحقائق.
  • الجبار: أي الذي ينفذ أمره ورغبته بغير أي اعتراض من أحد، ولا يستطيع أحد أن يشكك في ذلك.
  • الجليل: يملك صفات الجلال.
  • الحسيب: أي من يحاسب عباده على اعمالهم.
  • الحفيظ: هو الذي يحفظ الكون والعباد، ونظامهم، كما يحفظ الأعمال من أجل الحساب.
  • الحق: أي منه الحق، وهو الذي أمره حق.
  • الحكم: لا يوجد مانع لقضائه وحكمه.
  • الحكيم: يملك الحكمة الكبرى.
  • الحليم: أي من يستر عباده، وهو ذو الحلم.
  • الحميد: أي المحمود.
  • الحي: أي الموجود الدائم والباقي بذاته.
  • الخافض: يخفض من استحق ذلك.
  • الخالق: أي من يخلق كافة الموجودات في الكون.
  • الخبير: من يملك العلم والخبرة في كافة الأمور في هذا الكون الكبير.
  • الرؤوف: ذو رحمة ورأفة على سائر المخلوقات.
  • الرافع: يرفع شأن من يريد من عباده، ويعز من يشاء، بيده ملكوت كل شي.
  • الرحمن: توحي برحمة المولى وعز وجل بعباده المسلمين.
  • الرحيم: وهذا تأكيد لرحمته التي وسعت كل شئ.
  • الرزاق: هو من يقدر سائر أصناف الرزق لعباده، من مال وصحة وعلم.
  • الرشيد: أي من يرشد عباده إلى طريق الخير.
  • الرقيب: من يراقب كل شئ ولا يغيب عن علمه شئ في الأرض وفي السماء.
  • السلام: هو من يعطي السلام والأمان لخلقه، ولسائر الكون.
  • السميع: أي من يسمع اصوات عباده وكلماتهم. ويستجيب لهم دعوتهم وتضرعهم.
  • الشهيد: أي من يعلم حقيقة كل مخلوق.
  • الصبور: فهو لا يتسرع في حكمه، ويملك حكمة تجاه كافة الأمور في هذا الكون.
  • الصمد: أي الله وحده لا شريك له.
  • الضار: يغضب على العصاة.
  • الظاهر: أي الذي تظهر علامات وجوه ودلالاتها في الكون.
  • العدل: هو العادل، القادر على العدل والفصل بين الأمور بحكمته، ولا يظلم الناس ابدا.
  • العزيز: أي الغالب.
  • العفو: يعفو عمن يستغفره من عباده.
  • العلي: الكبير الذي لا يدركه أحد.
  • العليم: أي العالم بكافة الأشياء، وفي سائر الكون.
  • الغفار: من يغفر الذنوب ويستر العيوب، ويقبل توبة المذنبين.
  • الغني: أي ذاته غنية عن كافة الخلق.
  • الفتاح: من يفتح خزائن الرحمة والرزق لعباده كافة.
  • القابض: من يقبض أرواح البشر، وكافة الكائنات الحية.
  • القدوس: الخالي من كافة النواقص.
  • القهار: القاهر لكل شئ.
  • القوي: فهو قوي بذاته ولا يحتاج لأحد سواه.
  • القيوم: أي المقيم لكافة أحوال عباده.
  • الكريم: أي من يعطي بغير سؤال، من فضله وجوده.
  • المؤخر: من يؤخر الثواب والعقاب لوقت يعلمه هو في علم الغيب.
  • الماجد: صاحب المجد والكبرياء والعظمة والحبروت.
  • المانع: أي من يمنع الذي يريد عمن يريد.
  • المبدئ: أي الخالق.
  • المتكبر: صاحب الذات العظيمة.
  • المتين: لا يغلبه احد.
  • المجيب: الذي يستجيب للدعاء، ويقبل مناجاة الناس.
  • المحيي: هو من يخلق الحياة ويحيها.
  • المدبر: يدبر ملكه كما يريد.
  • المذل: من يذل الأعداء والعاصين.
  • المعز: يرفع شأن من تمسك بدينه.
  • المعيد: أي الذي يعيد الخلق للحياة.
  • المقتدر: القادر على كل شيء.
  • المقدم: يقدم الأشياء على بعضها البعض وفقًا لرؤيته.
  • المقسط : من يعطي الحقوق لأصحابها دون ظلم.
  • المميت: أي من يأخد من العباد الحياة.
  • المهيمن: أي المسيطر على هذه الحياة وعلى كافة أمور الكون.
  • النافع: من ينتشر خيره في الوجود كله.
  • الوالي: أي يساعد ويناصر من يشاء من عباده.
  • الوكيل: أي من يقوم بكافة أمور العباد.
  • الوهاب: صاحب الكثير من النعم.
  • ذو الجلال والإكرام: من يملك الكمال والجلال والعظمة وحده لا شريك له.
قد يعجبك:  هل المسجد الاقصى حرم ابن باز

أسماء الله الحسنى ومعانيها وفوائدها

تعتبر أسماء الله الحسنى وصفاته والتأمل في معانيها من أسباب زيادة التقوى في نفس المسلم، فبإستشعاره لمعاني أسماء الله الحسنى والدعاء إلى الله بذكر العديد من أسماء الله الحسنى من أهم أسباب استجابة الله عز وجل لتساؤلات عباده، ومن فوائد معرفة المسلم أسماء الله الحسنى ما يلي:

  • كان الرسول صل الله عليه وسلم كان يعلم أصحابه أن يدعوا الله بأسمائه الحسنى ، وأن يكثروا من ترديدها في دعائهم، وكان عليه السلام دائما يدعو اللهم إني عبدُك ابنُ عبدِك ابنُ أمتِك ، ناصيتي بيدِك ، ماضٍ فيّ حكمُك ، عدلٌ فيّ قضاؤُك ، أسألُك اللهم بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك ، أو أنزلته في كتابِك ، أو علمته أحدًا من خلقِك ، أو استأثرت به في علمِ الغيبِ عندك أن تجعلَ القرآنَ العظيمَ ربيعَ قلبي ، ونورَ صدري ، وجلاءَ حزني ، وذهابَ همّي وغمي.
  • الدعاء بذكر العديد من أسماء الله الحسنى وصفاته وتامل معانيها يقوي علاقة المسلم بربه.

لله تعالى الكثير من الأسماء ومنها الرحمن والرحيم والغفور والغفار والكثير من الأسماء، وقد يبلغ عدد أسماء الله الحسنى تسع وتسعون اسما، ومن احصاها دخل الجنة، والمقصود أن يتأمل المسلم أسماء الله الحسنى وصفاته ومعانيها.