تجربتي مع العصب الخامس،  حيث إن مرض التهاب العصب الخامس يعتبر واحد من أحد الامراض التي تصيب مجموعة كثيرة من الأشخاص، وذلك نتيجة لان العديد من الناس تمزج ما بين العصب الخامس والعصب السابع، ويتساءل الكثير منهم عن تجربتي مع علاج مرض العصب الخامس، وهو ما نود أن نتطرق الى التعرف عليه من خلال فقرات مقالنا هذا وذكر ما هو العصب الخامس وما هي أسبابه وأعراضه وطرق علاجه والمزيد من المعلومات الأخرى عنه.

ما هو العصب الخامس

حيث إن العصب الخامس يعرف كذلك بالعصب ثلاثي التوائم، والذي يتمثل في جملة من أعصاب في الرأس مسؤولة عن توفير الإحساس للوجه، حيث يعتبر أحد الأعصاب الثلاثية التوائم إلى الشق الأيمن من الرأس، في حين يصل الآخر إلى اليسار، وتكون أعصاب تستولي على الأحاسيس في جميع أنحاء الوجه.

بينما التهاب العصب الخامس فيؤدي الى الشعور بالوجع يوصف غالبا بأنه أكثر الآلام المؤلمة التي يعرفها الناس كذلك أن التحفيز الخفيف لوجهك ومنها غسل أسنانك بالفرشاة أو وضع المكياج، قد يسبب في تهيج العصب وقوع هزة من الألم القوي، تجدر الإشارة الى أن العصب الخامس يصيب النساء أكثر من الرجال، ومن المرجح أن يحدث في الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن 50 سنة.

شاهد أيضأ: تجربتي مع سوره يس لقضاء الحوائج وما هي فوائدها

تجربتي مع العصب الخامس

 التجربة الأولى : حيث تسرد إحدى الفتيات تجربتها مع العصب الخامس والتي ذكرتها على النحو التالي:

“تجربتي مع العصب الخامس مؤلمة جدا، فقد بدأ الألم فجأة وبشكل عفوي بعد جلسة تنظيف أسنان، وكان الوجع حاد، خافق، وحارق، ومتقطع، أشبه بالصدمة الكهربية حول العينين والشفتين والأنف والفك والجبهة وفروة الرأس”.

كما أشارت المريضة كذلك بأن الألم يبدأ غالبا بإحساس بصدمات كهربائية تصل ذروتها من الطعن الشديد في أقل من 20 ثانية، ومن ثم تبدأ عضلات الوجه في الارتعاش بشكل لا يمكن السيطرة عليه”.

التجربة الثانية: حيث تذكر إحدى السيدات من خلال تجربها مع العصب الخامس فما يلي:

تقول إحدى السيدات “إن تجربتي مع العصب الخامس يمكن الوصف على أنها من أشد أنواع الألم التي مرت بحياتها، حيث أنه يشبه بإصدار النار أو مثل صدمة كهربائية في الجهة السفلي من الوجه”، وفي غالب الحالات، يؤثر التهاب العصب الخامس على ناحية واحدة فقط من الوجه.

شاهد أيضأ: تجربتي مع الغزال الطائر واهم استخدامات ومزايا وعيوب الجهاز

أسباب التهاب العصب الخامس

حيث في الإصابة بمرض العصب الخامس أو العصب الثلاثي التوائم، تتوقف كل وظائف العصب وذلك نظرا لمجموعة من الأسباب والتي يمكن ان نبينها من خلال فقرات التالية :

  • الضغط الواقع على العصب من الشرايين أو الأوردة المتواجدة بالقرب منه داخل قلب الجمجمة.
  • التصلب المتعدد أو الاضطرابات المشابهة التي تصيب بالغلاف الذي يحافظ على أعصاباً محددة.
  • حدوث الورم الذي يضغط على العصب ثلاثي التوائم.
  • إصابة الدماغ أو تشوهات عديدة.
  • الإصابات الجراحية.
  • السكتة الدماغية.

أهم محفزات الشعور بألم العصب الخامس

حيث هناك عدد من المحفزات التي يمكن ان تصيب الشخص وتظهر عليه من خلال الشعور بالعصب الخامس، والتي سوف نوضحها من خلال النقاط التالية:

  • حلاقة الوجه.
  • إضافة مساحيق تجميل الوجه.
  • غسل الوجه.
  • أكل الطعام، أو الشراب.
  • تفريش الأسنان.
  • الكلام.
  • الضحك أو التبسم.
  • النسيم الذي يهب برفق على الوجه.

أعراض التهاب العصب الخامس

تشمل أعراض ألم العصب الخامس، أو ما يعرف بالعصب ثلاثي التوائم واحداً أو أكثر من هذه الأنماط:

  • نوبات من الألم الشديد كالطلق الناري أو الوخز الذي قد يشبه الصعق الكهربائي.
  • ألم في المناطق التي يغذيها العصب الخامس، بما في ذلك الخد، والفك، والأسنان، واللثة، والشفتين، أو في كثير من الأحيان في العين والجبهة.
  • نوبات مفاجئة من الألم الناجم عن محفزات مثل لمس الوجه أو المضغ أو التحدث أو تنظيف الأسنان.
  • تستمر نوبات الألم من بضع ثوانٍ إلى عدة دقائق.
  • قد يحدث الألم مع تقلصات الوجه.
  • نوبات بسيطة أو متعددة تستمر لأيام أو أسابيع أو شهور أو أكثر – يمر بعض الأشخاص بفترات لا يعانون فيها من الألم.
  • ألم يؤثر على جانب واحد من الوجه.
  • في كل مرة يتركز الألم في بقعة واحدة أو ينتشر في الوجه بشكل أوسع.
  • نادراً ما يحدث الألم في الليل أثناء النوم.

شاهد أيضأتجربتي مع الكافور، وما هي فوائد زيت الكافور وطرق استخدامه

ما هي طرق علاج العصب الخامس

حيث إن علاج ألم العصب الخامس غالبا بالأدوية، وفي حال كانت الحالة ناتجة عن سبب آخر، فسوف يقوم الدكتور معالجة الحالة الرئيسية، حيث يمكن علاج ألم العصب الخامس، غالبا ما تصف الأدوية لتخفيف أو منع إشارات الألم المرسلة إلى دماغك ومنها مضادات الالتهاب الاعصاب كالكاربامازيبين، واليكم طرق العلاج فيما يلي:

علاج العصب الخامس بالجراحة

حيث يمكن ان نبين العديد من الطرق الجراحية لألم العصب الخامس والتي تساهم في اختيار كل منها لعلاج العصب الخامس وهي كالتالي:

  • جراحة تقلقل ضغط الأوعية الدموية الدقيقة: يشتمل ذلك الإجراء نقل أو إزالة الأوعية الدموية التي تكون على اتصال مع جذر مثلث التوائم لمنع العصب من الخلل الوظيفي.
  • الجراحة الإشعاعية التجسيمية (اشعة جاما): أثناء ذلك الإجراء، يعطي الجراح جرعة مركزة من الإشعاع إلى ناحية جذر العصب ثلاثي التوائم، وبالتالي يستعمل الإشعاع لإتلاف العصب ثلاثي التوائم وتخفيف الوجع أو التخلص منه. تحدث التحسن تدريجياً ويمكن أن تستغرق قرابة الشهر.
  • جراحة ضغط البالون: خلال تلك العملية يقوم الدكتور بإدخال إبرة مجوفة من خلال الوجه ويصوبها إلى جزء من العصب ثلاثي التوائم الذي يمر من خلال قاع الجمجمة، ومن ثم يقوم بإدخال أنبوب رفيع ومرن (قسطرة) ببالون في نهايته بواسطة الإبرة. يقوم الدكتور بنفخ البالون بالضغط الكافي لإتلاف العصب الثلاثي التوائم ومنع إشارات الوجع.
  • الكي الحراري بالترددات الراديوية: إن ذلك الإجراء يدمر بشكل انتقائي الألياف العصبية التي تتعلق بالألم.

شاهد أيضأ: تجربتي مع العصب الحائر وتعريفه ووظائفه واضطراباته

الى هنا نصل بكم الى ختام المقالة والتي تعرفنا من خلال فقراتها السابقة الحديث الكامل حول تجربتي مع العصب الخامس، وتعريفه وأسبابه وطرق علاجه والاضطرابات الناتجة عنه.

تجارب قد تهمك

تجربتي في علاج التهاب الحلق عند الأطفالتجربتي في علاج قرحة المعدة
تجربتي مع الاستغفارتجربتي مع نقص فيتامين ب 12
تجربتي مع القرفة للاجهاضتجربتي مع كونكور
تجربتي مع القولون وخفقان القلبتجربتي مع سورة الرحمن 21 مرة
تجربتي مع الميلاتونين للاطفالتجربتي مع سماكة بطانة الرحم
تجربتي مع الهربس الفمويتجربتي مع الصلاة على النبي
تجربتي مع بنادول نايتتجربتي مع ستيرونات
تجربتي مع ترك السكرتجربتي مع دواء librax
تجربتي مع توقف نبض الجنينتجربتي مع خادمة من اوغندا
تجربتي مع حبوب انتابروتجربتي مع حبوب سترس تابس

 

شاهد أيضًا