هل حاتم الطائي مسلم، دوماً تكون حياة الشعراء قديماً محط أنظار الأشخاص في العالم الحديث، فقد كانت حياتهم واضحة في الشعر الذي يقدموه، فنجد جمال حياتهم وقصصهم بين أبيات الشعر الذي يقدموه لنا، فنزداد رغبة ولهفة في الاطلاع على أخبارهم وتفاصيل أكثر عن حياتهم، وخاصة الشاعر حاتم الطائي، الذي بقي اسمه لامعاً في سماء الشعر والشعراء، وأصبح المثل الذي يحتذى به، ويقلده الكثير من الشعراء في كافة العصور والأوقات، لذا سنقدم لكم مجموعة من المعلومات المتعلقة بحياة حاتم الطائي، وهل حاتم الطائي مسلم وغيرها من الكثير من الأحداث التي سنتناولها عبر هذا المقال.

متى ولد حاتم الطائي

انتشر الكثير من الشعراء في الجاهلية، فكان من أبرزها وأشهرها وأكثرهم فصاحة وأدباً الشاعر العربي حاتم الطائي، ولد حاتم الطائي قبل الإسلام وكان مسيحياً، وإليكم العديد من المعلومات والأخبار عنه:

  • هو حاتم بن عبد الله بن سعد بن آل فاضل بن امرئ القيس بن عدي بن أخزم بن أبي أخزم هزومة بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيء الطائي.
  • من أشهر العرب الذين عرفوا بالعطاء والبذل والكرم.
  • كانت أمه عتبة بنت عفيف بن عمرو بن أخزم، وكانت ذات يسر وسخاء.
  • حرمها أخوتها من الميراث الذي كان حقاً لها حتى لا تصرفه وينفذ.
  • نال حاتم الطائي صفات الكرم من أمه التي كانت لا ترد سائل، ولا محتاج إلا وأعطته وأكرمته.
  • كُني حاتم الطائي بالعديد من الألقاب منها ابي سفانة وهي ابنته الكبرى التي أنجبها قبل ابنه عدي، والذي لقب على إثره بأبي عدي.
  • ابنته سفانة وابنه عدي من الذين حضروا الاسلام وآمنوا بالله تعالى واتبعوا نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.
  • لكن بينت الكثير من الدراسات، أن حاتم الطائي لم يحضر وقت الإسلام، فقد ولد في العصر الجاهلي.
  • لم يثبت العام الذي ولد فيه في أي من الروايات التاريخية.
قد يعجبك:  من هي زوجة باسم عبدالأمير

اسم قرية حاتم الطائي

كانت منشأ حاتم الطائي، وولادته في منطقة نجد الواقعة في اليمن، وتحديدًا في مورد ماسي بالقرب من جبل أجا، حاتم الطائي ابن سيدة عرف عنها الكرم والعطاء، وهي عتبة بنت عفيف بن عمرو بن أخزم، والتي أعطاها الله المال الكثير، فكانت لا ترد سائلا ولا تحرم محتاج، فكل من قصدها أعطته، وكل من سمعت عن ضيق حاله أرسلت له، فتعلم منها ابنها كل تلك الصفات الطيبة والحميدة، فقد قصت الروايات التاريخية قصة حاتم الطائي مع الأعرابي الذي جاء لبيته، طالباً منه أن يعطيه مساعدة ويكرمه، والآن سننتقل وإياكم لمعرفة قصة حاتم الطائي والأعرابي، والتي تدل شخصيته وكرمه وعطاءه، الذي ورثه عن والدته.

قصة حاتم الطائي و الاعرابي

يحكى أن هناك رجل أعرابي، قصد بيت حاتم الطائي، بعد قضاء وقت طويل وشاف في السفر، ليرتاح عنده، ويطعمه بعضاً من الطعام والشراب، بعدما أن ذاع صيت حاتم الطائي، بين القرى والقبائل، فعندما فتح حاتم الطائي بابه، سأل العرابي بقسوة وجفاء، ما هي حاجتك، فرد عليه الرجل الأعرابي: والله إني متعب من السفر، وشديد الجوع والعطش، فقصدتك لما سمعت عن كرمك بين العرب، فقال له حاتم متعمدا الجفاء: وهل داري مفتوحة لكل من يقصدني كي يرتاح ويأكل ويشرب؟، فلم يرد الرجل الأعرابي على حاتم الطائي، واحمر وجهه خجلا، وأسرع إلى جواده فامتطاه، تاركاً حاتم الطائي، مطلق العنان لفرسه، دون أن ينطق بكلمة فلما ابتعد، ولكن حاتم الطائي، تلثم ولحق به على فرسه، فلما التقاه حياه، وقال له: من أين قادم يا أخا العرب؟، فأجاب الرجل الأعرابي: أنا كنت عند حاتم الطائي، فسأله حاتم: وما كانت حاجتك عنده؟ فأجاب: كنت جائعا فأطعمني، وعطشانا فسقاني، فلما سمع حاتم الطائي كلامه، رفع عن وجهه، وأخذ يضحك، وسأل الأعرابي: لماذا كذبت على؟، فأجابه الأعرابي: والله لو قلت غير ذلك لما صدقني أحد من العرب ولقالوا عني مجنونا، فأخذه حاتم الطائي لبيته، وذبح له وأطعمه من كل الطعام ما لذ وطاب منه.

قد يعجبك:  لجين عمران قبل وبعد

ماوية زوجة حاتم الطائي

حاتم الطائي اشهر الشعراء في العصر الجاهلي، فقد كان معروفاً بفصاحته وأدبه، فكان شعره مميز ويعرفه العرب ويميزه من بين الكثير من الشعر والقصائد، فقد كان زواجه من زوجته ماوية قصة وحكاية، عرفها الكثير لجمالها، فقد كانت ماوية من جميلات العصر الجاهلي، وملكة من ملكات الحيرة، هن من يخترن لانفسهن الرجال، حيث سنقدم لكم تلك القصة كما يلي:

  • في يوم من الأيام، ذهب حاتم الطائي إلى خطبة ماوية، وفي نفس الوقت كان هناك شاعران آخران تقدّما لخطبتها، وهما: النابغة الذبياني والنبيتي، الذين ذهبوا لخطبة تلك الملكة.
  • فردت عليهم قائلة لهم، أن يعود كل واحد منهم من حيث أتى، وأن ينشئ الشعر عن مناقبه، ويظهر كرمه وصفاته الحسنة لكي أقرر من سأتزوج.
  • وبالفعل فقد قام كل منهما من مكانه، وذهبا حيث أمرتهما الملكة، فذهبوا إلى أماكنهم، ومن ثم قام كل واحد منهم بالذبح.
  • فما كان من الملكة ماوية إلا أن تنكرت من أجل أن تعرف صفات كل واحد منهم، فتنكرت ماوية، وذهبت إلى كل واحد من الشعراء الثلاثة الذين أتوا لخطبتها، من أجل ان تعرف ما هي مآثرهم وكيف كرمهم.
  • ذهبت الملكة ماوية إلى النبيتي، فطلبت منه أن يُعطيها من الذبح الذي أقامه، فما كان منه إلا أن أعطاها أسوء الطعام، فتركته وذهبت إلى النابغة الذبياني، الشاعر الآخر الذي يريد أن يخطبها، فقام بنفس فعلة النبيتي.
  • وعندما ذهبت للشاعر الثالث، كانت فعلته مختلفة عما رأته من هذين الشاعرين.
  • سألت ماوية حاتم الطائي أن يعطيها طعاماً، فأعطاها أطيب اللحم.
  • فعادت ماوية لمكانها، وطلبت من الثلاث شعراء، أن يأتوا لتقرر من ستتزوج.
  • فقدمت لهم الطعام الذي قدموه لها، عندا تنكرت وطلبت أن يعطوها الطعام.
  • ولما قُدم إلى النابغة والنبيتي الطعام، أخفض رأسه خجلاً، مما قدم وعرفوا أنها علمت بذلك، وولوا مدبرين.
  • معلنة عن رفضها للزواج منهما، في حين وافقت على زواج حاتم الطائي.
  • رفض الشاعر عرضها، ولكنه يقال أنا تزوجته بعد وفاة زوجته الأولى.
قد يعجبك:  من هو زوج داليا مبارك

هل حاتم الطائي مسلم، هو الشاعر الذي ولد في العصر الجاهلي، ولم يشهد دخول الإسلام، فقد استطعنا أن نقدم لكم الكثير من القصص والأحداث التي دارت في حياة حاتم الطائي، في العصر الجاهلي،