تجربتي مع الماش لتكبير الارداف الذي يُعد من إحدى أنواع البقوليات التي تشتهر في قارة آسيا والتي تعتبر مصدر مهم لمضادات الأكسدة والبروتينات والألياف، كما وتُعتبر حبوب الماش من الأغذية الضرورية التي يحتاج اليها الكثير من الأشخاص الذين يرغبون في زيادة الوزن لديهم أو زيادة حجم عضو معين من أجسامهم من الأرداف التي يُنصح بتناول حبوب الماش من أجل المساهمة في تكبيرها، ومن خلال سطور هذا المقال سوف يتم التعرف على تجربتي مع الماش لتكبير الارداف.

تجربتي مع حبوب الماش لتكبير الارداف

أثناء ما أجريناه من بحوث حول حبوب الماش وتجاربها وجدنا الكثير من التجارب التي تم كتابتها على لسان النساء اللواتي قامن بتجربة هذه الحبوب، ومن بين هذه التجارب اخترنا لكم هذه التجربة التالية:

تقول سيدة عن تجربتها لحبوب الماش: لقد كنت لم أتوقف بشكل عام عن المعاناة من حدوث مشاكل في وزني ومظهري، وبشكل خاص في منطقة الأرداف فلقد كانت صغيرة ولم يكن حجمها متناسق مع باقي جسمي، وكنت قد قمت بتجربة العديد من أنواع الحبوب وغيرها من الوصفات والطرق الأخرى التي تعمل في سبيل تكبير الأرداف وزيادة الوزن، لكن الأمر السيء أن جسمي كان سريع التحسس من بعض المكونات التي تدخل في تركيب هذه الحبوب، وكان قد قام بنصحي إحدى العطارين بأن أقوم بتجربة حبوب الماش من أجل زيادة الوزن.

وكنت قد أخذت بنصيحته وقمت باستخدامه بشكل كبير يومياً، كما أنني كنت أقوم بوضع الماش على المانجو والحليب، وأقوم بتناوله أكثر من مرة على مدى اليوم، إلى أن بدأت ألاحظ زيادة في وزني والأرداف بشكل يتلاءم مع جسمي والحمد لله.

تجربتي مع الدراجة الثابتة لتكبير الأرداف

تُعتبر الدراجة الثابتة من إحدى الطرق التي يتم استعمالها من أجل تصغير الأرداف، واليكم خلال السطور التالية تجربة إحدى الفتات لهذه الدراجة وهي كالتالي:

تقول فتاة عن تجربتها في إزالة الدهون المتراكمة بصورة كبيرة في منطقة الأرداف مما جعلها ذلك تبدو بمظهر محرج، وعندما توجهت بالذهاب الى النادي الرياضي استمرت في بحثها عن ما يُلائمها من الأدوات الرياضية التي توجد في هذا النادي، الى أن وقع نظرها على الدراجة الثابتة فقامت بتجربتها، وكانت قد انبهرت بنتائج تجربتها التي خلصتها من جميع الدهون المتراكمة في منطقة الأرداف والفخذين بصورة كبيرة.

والذي ساعدها في الحصول على هذه النتيجة المُبهرة هو أن الدراجة الثابتة عملت على تفتيت الدهون وحرقها وتخليصها منها بشكل كبير، مما جعلها تظهر بجسم أكثر جمال وتناسب ورشاقة، وبعد مدة من بداية تجربتها للدراجة الثابتة توصلت الى ما كانت ترغب به وهو التقليل من وزنها ومن حجم الأرداف بشكل سريع بعد استمرارها على ممارسة هذه الرياضة مما جعلها في حالة من الرضا.

تجربتي مع النحت البارد للجسم

يُعد النحت البارد من إحدى الطرق التي تلجأ اليها العديد من النساء من أجل التخلص من الدهون الزائدة في الجسم، واليكم خلال السطور التالية تجربة إحدى السيدات لهذه الطريقة:

تقول إحدى السيدات أنها كانت لا تتوقف عن السعي بكل السُبل الممكنة من أجل الحصول على جسم رياضي ورشيق وممشوق، وكانت قد قامت بتجربة العديد من طرق الريجيم المتنوعة والتمارين الرياضية، ولكنها لم تجد أي نتيجة تظهر عليها في الزيادة من وزنها أو نقصانه، وكان قد نصحها العديد من الناس بتجربة عملية النحت البارد من خلال الليزر، ولكنها كانت خائفة من الخوض في تجربة هذه العملية وبالرغم من خوفها منها إلا أنها قررت بعد مدة أن تقوم بتجربتها، وذلك بعد أن سمعت أن النحت البارد عملية بسيطة وتتم بدون إجراء فتح للجسم أو تدخل جراحي.

بعدها توجهت الى الطبيب المختص وأخبرها بأن هذه العملية ما هي إلا عبارة عن القيام بتركيز الليزر وتسليطه بطول وشكل موجي محدد على مناطق الجسم التي تتواجد بها الدهون بكثرة، حيث يقوم الليزر بحرق هذه الدهون وتفتيتها، كما ويقوم الطبيب بسحب جميع الدهون الزائدة من الجسم، وبعد إجرائها العملية بقيت في المستشفى لفترة لا تزيد عن يوم واحد، وكانت قد تخلصت من جميع تلك الدهون الزائدة في مناطق عديدة من جسمها.

والى هنا نكون قد انتهينا من هذا المقال الذي كان يدور حول تجربتي مع الماش لتكبير الارداف، وذلك بعد أن ذكرنا تجربتي مع الدراجة الثابتة لتكبير الأرداف بجانب تجربتي مع النحت البارد للجسم وهو ما تبحث عنه الكثير من النساء اللواتي يعانون من زيادة في الوزن أو كثرة الدهون في بعض مناطق الجسم.

شاهد أيضًا