تجربتي مع ابره الظهر للولادة التي تُعد من أكثر الوسائل انتشارا والتي تلجأ الى استعمالها الكثير من النساء الحوامل اللواتي أوشكن على الإنجاب، حيث يلجأن الى استعمال هذه الإبرة بسبب شدة خوفهن من خوض آلام الولادة، وذلك لأن هذه الإبرة تعمل على تسكين وتخفيف آلام وأوجاع الولادة مما تجعل عملية الولادة تتم  بأسهل الطرق وأقل الآلام، وفي هذا السياق سوف يتم التعرف خلال هذا المقال على تجربتي مع ابرة الظهر للولادة.

ما هي إبرة الظهر للولادة الطبيعية

إبرة الظهر للولادة هي من أكثر الإبر انتشاراً بين العديد من النساء حيث يتم استعمال هذه الإبرة من أجل تسكين وتخفيف آلام الولادة، حيث يتم ادخال هذه الإبرة مع قسطرة تكون مرنة في داخل المنطقة التي تقع بين العمود الفقري والغشاء الخارجي للحبل الشوكي، كما أنه يتم حقن الجسم بمخدر نصفي ومن ثم يتم نزع الابرة بعد ذلك، فهي تعمل على فقدان الشعور في المنطقة التي تشعر فيها المرأة الحامل بالألم.

مزايا إبرة الظهر للولادة الطبيعية

إن لهذه الإبرة الكثير من المزايا، حيث تكمن أهم مزاياها في النقاط التالية:

  •  بعد إعطاء المرأة هذه الإبرة فإنها تفقد شعورها  بآلام وأوجاع الولادة.
  • إن هذه الإبرة لا تُشعر المرأة بالدوخة مثلما يحدث معها أثناء التخدير الكلي بعد الولادة.
  • خلال عملية شق العجان لا تحتاج المرأة الى أي إبرة أخرى من التخدير  حتى يتم التوسيع للولادة، أو حتى أثناء إجراء الخياطة مرة أخرى  للشق الذي تم فتحه من أجل تسهيل إخراج المولود.
  • تشعر المرأة بالطمأنينة والأمان عندما تتعامل مع طاقم تخدير وطبيب يمتلكون درجة كبيرة من الخبرة.
قد يعجبك:  افكار هدايا بسيطة للصديقات

تجربتي مع إبرة الظهر للولادة الطبيعية

يوجد إقبال كثير من قِبل العديد من النساء على استخدام إبرة الظهر للولادة الطبيعية، وإليكم خلال السطور التالية تجربة إحدى النساء التي وافتنا بتجربتها لهذه الإبرة، حيث قالت لنا هذه السيدة:

أثناء الشروع في تجهيزي للولادة من قِبل الأطباء قامت إحدى الطبيبات بنصحي باستعمال إبرة الظهر، من أجل الحد من شدة آلام الولادة وبشكل خاص مع الولادة الطبيعية التي تكون آلامها مُضاعفة، ولكنني ترددت في البداية وكنت شديدة الخوف من هذه الإبرة، ولكن الطبيبة أخذت تطمئني من هذه الإبرة وأثبتت لي أنها تُنجب في كل مرة بالطريقة ذاتها، ولا يحدث معها أي آثار جانبية وخاصة أن الطبيب الذي يقوم بعملية التخدير من أمهر الأطباء، ويمتلك خبرة منذ فترة طويلة في التخدير.

ولقد وثقت بكلامها واستمعت الى نصيحتها، والحمد لله لم أشعر بأي ألم سوى ألم بسيط عند قيام الطبيب بحقن الإبرة في موضعها المحدد لها، كما أنني كنت قد نسيت هذا الألم بمجرد أن رأيت مولودي وسمعت صوته واستمتعت برؤيته، وهذا هو أكثر ما ترجوه غالبية النساء، ولكن زميلاتي أود ان أوجه نصيحة مني لكم بأن لا تُقدموا على استعمال هذه الإبرة إلا اذا كنتم متأكدين من مدى مهارة الطبيب الذي سوف يقوم بالتخدير ويجب أن يتم اختيار من هم على درجة كبيرة وطويلة من الخبرة حتى لا يحدث معكم أية أعراض جانبية مع تمنياتي بالسلامة للجميع.

آثار جانبية لإبرة الظهر للولادة الطبيعية

يوجد لإبرة الظهر للولادة الطبيعية بعض الآثار الجانبية التي قد تُعاني المرأة من حدوثها معها، وهذه الآثار الجانبية تتمثل في النقاط التالية:

  • من أكثر الأعراض التي قد تحدث لدى المرأة هو انخفاض ضغط الدم لديها.
  • قد تشعر المرأة بعد الولادة بصداع شديد في رأسها.
  • قد تُعاني المرأة بعد الولادة من صعوبة المشي أو صعوبة التبول.
  • قد تُصاب المرأة بالحُمى بعد الولادة نتيجة استعمال إبرة الظهر.
قد يعجبك:  تجربتي مع المحلب للشعر

سعر إبرة الظهر للولادة الطبيعية

يوجد اختلاف في سعر إبرة الظهر للولادة الطبيعية من مستشفى الى مستشفى آخر، كما تختلف في سعرها من دولة الى أخرى، حيث يكون سعرها كالتالي:

  • تبلغ سعر إبرة الظهر للولادة الطبيعية في المملكة العربية السعودية ما بين 500 الى 1000 ريال سعودي.
  • يُفضل الاستفسار عن طريق المستشفى أو من الطبيب المختص بشكل أفضل عن سعر إبرة الظهر للولادة الطبيعية حتى لا يقع أي أحد تحت الاستغلال.

وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية هذا المقال الذي تحدثنا فيه عن تجربتي مع ابرة الظهر للولادة، وذلك بعد أن وضحنا المقصود بها وسردنا تجربة من تجارب إحدى النساء لهذه الإبرة بجانب مميزاتها وسعرها الذي يختلف من مستشفى الى آخر، ومن دولة الى دولة أخرى.