تجربتي مع شريحة منع الحمل، خلق الله الذكر والأنثى وسخرهم لبعضهم البعض ليقوموا بالتكاثر وإنجاب الأطفال واستمرار الحياة البشرية، وليتم تكوين أمة إسلامية تؤمن بالله ورسوله، ويمكننا تعريف الحمل على انه هو فترة حضانة الأم لجنينها في الرحم أي الجهاز التناسلي وتمتد فتره التلقيح نحو 40أسبوع وما يقارب 9شهور، وتكون هذه المدة منذ آخر دورة دموي شهرية للمرأة وإلى حين الولادة، هناك نساء يقوموا بأخذ موانع الحمل حتى لا ينجبون الأطفال، وسنتعرف اليوم على تجربتي مع شريحة منع الحمل.

شريحة منع الحمل

يقصد بتعريف شريحة منع الحمل على أنها هي وسيلة من الوسائل التي يتم استخدامها لمنع الإنجاب فهي تساعد على تحديد النسل بصورة سهلة، ولا يحدث فيها مضاعفات كثيرة، حيث أن موقع شريحة منع الحمل في منطقة أسفل الجلد من الذراع، ومن أهم الأمور التي تعمل بها الشريحة أنها توفر للمرأة إمكانية الحمل مجرد نزع الشريحة من جسدها، وهذه الميزة موجودة فقط في شريحة منع الحمل، على عكس وسيلة حبوب منع الحمل تحتاج إلى مراجعة طبية ورعاية ما قبل الحمل ليتم الحمل فيما بعد، وهناك بعض المعلومات التي تدور حول شريحة منع الحمل والتي تتمثل في كل من الآتي :

  • يفضل عدم استخدام الشريحة للنساء المصابات بمرض الكبد او مرض السرطان أو حتى كانت مصابة بمرض السرطان وقد تعافت.
  • تتميز هذه الشريحة بأنا يمكن وضعها او إزالتها في أي وقت وبشكل آمن وسهل.
  • مبدأ عمل شريحة منع الحمل هو أن توقف عملية التبويض وتزيد المخاط الذي يتواجد حول عنق الرحم، وبالتالي يتم منع تخصيب البويضة وهكذا يتم منع الحمل.
  • تم استخدام شريحة منع الحمل اول مره في عام 1983 في دولة فنلندا.
  • الولايات المتحدة الأمريكية منعت استخدام هذه الشريحة ولكن في عام 1990 وافقت عليها.
  • في الوقت الحاضر تم تصنيف شريحة منع الحمل من الوسائل التي يتم استخدامها لتحديد النسل وهذا ضمن منظمة الصحة العالمية.
  • هي واحدة من وسائل منع الحمل رخيصة الثمن.
  • تم استخدام شريح منع الحمل في عدد كبير من دول العالم نحو أكثر يا يقارب 60دولة.

فعالية شريحة منع الحمل والآثار الجانبية لها

حيث أن مدة وضع شريحة منع الحمل منذ بداية وضعها حتى ما يقارب خمس سنوات، كما يفضل استخدام هذه الشريحة للنساء الذين يعانون من التهاب الحوض، وهذا الالتهاب يمنعهم من القدرة على وضع اللولب، وتعتبر شريحة منع الحمل هي وسيلة من الوسائل التي يتم استخدامها لتحديد النسل، ونتعرف على فعاليتها من خلال الطرق التالية :

  • تعمل الشريحة على وقف الإباضة وبالتالي سيتم وقف خروج البويضة من المبيض.
  • تعمل الشريحة على زيادة كثافة المخاط الذي يحيط بعنق الرحم، وبالتالي يعمل على تقييد حرية وحركة الحيوانات المنوية.
  • تسهم شريحة منع الحمل على تخفيف سماكة بطانة الرحم وبالتالي لا يمكن زرع بويضة.
  • تعمل على إفراز هرمون بروجسترون بكميات قليلة عن طريق الشريحة الموضوعة في الجسم لمدو سنه ونصف من بداية وضعها.

حيث أن بوجود كل هذه المميزات والفعالية التي تقوم بها شريحة منع الحمل إلا انه ينتج عنها الآثار الجانبية، ومنها ما يلي:

  • من السهل أن تصاب المرأة بتكيسات المبيض.
  • يتم زياده وزن بسهولة.
  • تصاب بالتهابات في المهبل.
  • تصاب بجفاف في المهبل.
  • تحدث اضطرابات في المعدة.
  • تصاب بالصداع المتكرر الذي يمكن أن يصبح مزمن.
  • انعدام الرغبة الجنسية.
  • النزيف.
  • من المتوقع ان تفقد المرأة الدورة الشهرية أو أن تغيب عنها وتصبح متقطعة إلى حد كبير.

تجارب شريحة منع الحمل

هناك تجارب تتحدث عن موضوع فعالية الشريحة، ومن هذه التجارب كما يلي:

  • التجربة الأولى: أنه كان يوجد سيدة قد استخدمت كافة الوسائل الخاصة بمنع الحمل ولكن كانت لا تتناسب مع جسدها، وفي يوم قامت بوضع هذه الشريحة، وتبين لها ام هذه الشريحة هي سهلة ورخيصة الثمن وعندما قامت بنزعها تمكنت من الحمل بسهولة دون مراجعة طبيب مختص. وقالت أنها ستقوم بتركيب هذه الشريحة مرة أخرى بعد الولادة.
  • التجربة الثانية: تقول أنها قامت بتجربة شريحة منع الحمل، ولكن كانت هذه التجربة فاشلة وقد حدث معها نزيف لمدة 5شهور وازالتها، وندمت على أنها قامت بتجربة هذه الشريحة.
  • التجربة الثالثة: تقول المرأة أنها وضعتها لمدة سنة ونصف، وتقول أنها نجحت معها في منع الحمل، ولكن سببت لها توقف في الدورة الشهرية، وقالت إذا استمر وقف الدورة الشهرية ستقوم بإزالتها لتتمكن من استرجاع الدورة الشهرية والحمل فيما بعد.

تجربتي مع شريحة منع الحمل، حيث أن

شريحة منع الحمل هي من الوسائل المتطورة والفعالة التي يتم استخدامها من قبل النساء ليقوموا بتحديد النسل، وهي وسيلة مثل الوسائل الأخرى يوجد نتائج بها ناجحة وفاشلة، كما أن لها فعاليتها والآثار الجانبية والأعراض التي يمكن أن تسببها للمرأة التي تقوم بوضعها، وهناك العديد من التجارب التي وقعت بها الكثير من النساء ويمكن الاستفادة منها.

شاهد أيضًا