قصة يوم عاشوراء عند الشيعة، حيث يحتل ذلك اليوم مكانة عالية وعظيمة لدى شتى الطوائف الإسلامية وعلى الرغم من اختلاف العوامل والأسباب ما بين الشيعة والسنة، وبالتزامن مع تلك الذكرى المباركة، سوف نخصص الحديث من خلال فقرات مقالنا هذا لأجل التعرف على من هم الشيعة وما هو حكم صيام عاشوراء عند الشيعة وصيام عاشوراء وسبب صيام عاشوراء ودعاء يوم عاشوراء، والمزيد من المعلومات الأخرى عنها.

من هم الشيعة ويكيبيديا

إن الشيعة هي ثاني أكبر طائفة حول العالم الإسلامي، وحيث عُرفت الطائفة الشيعية على مر التاريخ الإسلامي باسم شيعة عليِّ بن أبي طالب أو أتباع علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وغالبًا ما يشير مصطلح الشيعة بوجه عام إلى الشيعة الاثني عشرية إحدى الطوائف الشيعية وهذا لأنها أكبر فرقة والأكثر عددًا ضمن شتى الطوائف الشيعية، ويظن الشيعة أن علي بن أبي طالب رضي الله عنه إلى جانب أحد عشر حاكما من أبنائه من زوجته فاطمة بنت نبي الله صلى الله عليه وسلم حصرًا، علماء طاعتهم واجبة، وهذا حسب النص الإلهي، وهم كذلك المرجعُ الأول للمسلمين بعد وفاة نبي الله صلى الله عليه وسلم، ويطلقون عليهم اسم الأئمَّة أو الخلفاء الذين ينبغي اتِّباعهم من غيرهم طبقًا لما ذكر من أوامر عن نبي الله صلى الله عليه وسلم وفق اعتقادهم في عدد من الأحاديث مثل حديث الغدير وحديث المنزلة وحديث الخلفاء القرشيين الاثني عشر وحديث الثقلين المنقولة عن نبي الله بنصوص متعددة.

اقرأ أيضًا: ما هو زنا المحارم و حكمه في الاسلام

قصة الشيعة مع يوم عاشوراء

حيث خلال يوم عاشوراء قتِل الإمام الحسين بن علي وكافة رجال أهل منزله على يد جيش يزيد بن معاوية في سنة 61 هجرية، ويعد الشيعة أنَّ يوم عاشوراء من كل عام هو يوم أحزان وأفراح وآلام وعزاء ونواح ودموع وبكاء، حيث تُقام أثنا هذه الأيام وهي أيام شهر محرم مجالس عزاء كبيرة للشيعة، وتعقد محاضرات وندوات عديدة يتم فيها بث واقعة مقتل الإمام الحسين بن علي عليهما الصلاة والسلام، وهذا عن طريق أحد الشيوخ، وبالتالي يجلس على منبر وسط حشد من البشر ويثير عواطفهم من أجل البكاء على مقتل الإمام الحسين رضي الله عنه، وتقام خلال هذا شعائر كثيرة مثل الندب واللطم والنواح، ويجلس شخص يسمى الرادود وهو الذي يردد مراثي وبكائيات على اللاطمين، ويجري خلال هذه الأيام تمثيل مقتل الإمام الحسين عليه السلام، ويبرز الناس داخل هذه المجالس مشاعر التفجُّع والحزن والبكاء والندم وما يرافقه من أعلام عديدة ودق الطبول ونحو هذا، كذلك تدل المواكب من أجل زيارة العتبة الحسينية في كربلاء داخل العراق.

صيام يوم عاشوراء عند الشيعة

حيث ذهب علماء الشيعة الإثني عشر  والتي تعتبر أشهر طائفة بين الطوائف فيها، والتي تتألف من عدد كبير من العلماء، فقد ذهبوا الى أن صيام عاشوراء مكروه، ومن أبرزهم الإمام علي السيستاني، حيث ذهب إلى أن صيام يوم عاشوراء مكروه لدى الطائفة الشيعية، وبالتالي يمكن الاكتفاء بالصيام عن الماء فقط تشبهًا بعطش الإمام الحسين بن علي وأسرته خلال هذا اليوم  الذي قتلوا فيه، ويرى المرعشي إلى أن مقتل الإمام الحسين وأهل منزله وشيعته على أيدي الأمويين وحلفائهم، مما دفع بأمراء بني أمية إلى الاحتفال بذلك اليوم في العاشر من محرم في كل عام هجري، ولهذا زعمَ أنَّ بني أمية وضعوا العديد من الأحاديث المكذوبة ونسبوها إلى نبي الله صلى الله عليه وسلم بأن يصوموا يوم العاشر من الشهر فرحًا وسعادة به، ولذلك فإنَّ صيام يوم عاشوراء وتاسوعاء حرام لدى الشيعة فرحًا وسرورًا، وإن صيامه كان من سنن بني أمية لا أكثر وفق ظنهم.

شاهد أيضًا: ما هو حكم اختبار تحليل الأنماط الشخصية في الإسلام

طقوس يوم عاشوراء عند الشيعة

حيث إن الشيعة يتبعون عدد من الطقوس الخاصة خلال أيام عاشوراء، وهي ما يُعرف لديهم بالشعائر الحسينية، تلك الطقوس المتعددة التي يقومون بها خلال هذه الأيام، وأبرز تلك الطقوس لبس السواد واللطمية وتمثيل مشاهد من حادثة الطف أو معركة كربلاء والتطبير، ويستعمل في عملية التطبير سيوف وقامات أو أية معدات حادة أخرى يمكن أن تؤلم الجسد، فيقوم ” المطبرون ” بضرب رؤوسهم بتلك الأدوات الحادة لإحداث جروح في أجسادهم، وإسالة الدماء من رؤوسهم أو يضربون أجسادهم بالسلاسل ونحوها.

ويكون التطبير بشكل جماعي في معظم الأحيان، حيث يخرج رجال وشباب ونساء وبنات الشيعة في عاشوراء على صورة مسيرات ومواكب واسعة تقطع الشارع وتسير في الطرقات والأماكن العامة، وذلك ما يؤدي إلى اختلاط الشيعة يوم عاشوراء بشكل واسع، ولا يزال التطبير رائجًا في العديد من بلدان العالم الإسلامي مثل العراق ولبنان والبحرين والهند وباكستان وأذربيجان، وتمتد هذه الطقوس الى تاريخ يوم 20 من شهر صفر وتدعى زيارة الأربعين.

لماذا يلطم الشيعة يوم عاشوراء

يعتبر اللطم من أهم الطقوس التي يتبعها الشيعة يوم عاشوراء الى جانب ضرب الوجه والرأس والجسد، وتتباين الأقوال والقصص عن سبب اللطم وضرب الشيعة أنفسهم كي يتم تسيل الدماء في يوم عاشوراء، إلا أنَّ القصة الشائعة ترجح أن هذا يرجع إلى أنه خلال هذا اليوم قُتل الإمام الحسين بن علي، ويسود الاعتقاد لدى الشيعة أنهم هم المسؤولون عن مقتل الحسين رضي الله عنه، لهذا يقومون بضربِ أنفسهم بهدف عقاب لهم على ما فعلوا به، وتذكر قصص أخرى إنهم يعتقدون بأنهم أحد الأسباب التي تقف وراء حادثة مقتل الإمام الحسين عليه السلام، وأنهم تخلّوا عنه داخل معركة كربلاء أو ما يعرف بحادثة الطف في 61 هجري التي قُتل فيها حينما تركوه وحيدًا، لهذا يقومون بتعذيب أنفسهم في كل عام.

شاهد أيضًا: حكم التهنئة بعيد راس السنة الهجرية إسلام ويب

الى هنا نصل بكم الى نهاية فقرات مقالنا والتي تعرفنا من خلالها على كافة التفاصيل  على من هم الشيعة وما هو حكم صيام عاشوراء عند الشيعة وصيام عاشوراء وسبب صيام عاشوراء ودعاء يوم عاشوراء، والمزيد من المعلومات الأخرى عنها.

شاهد أيضًا