ما هو اجر صيام عاشوراء، حيث يعتبر من الأيام المباركة لدى الكثير من الطوائف الإسلامية، حيث يعتاد عدد من المسلمين على صيام يوم عاشوراء تقربًا إلى الله عز وجل، وحيث لا يدرك العديد منهم ما هو فضل وأجر صيام يوم عاشوراء وفق ما ذكر في الصحيح عن نبي الله صلى الله عليه وسلم، وسوف نتعرف بشكل كامل على ما هو أجر صيام يوم عاشوراء وحول فضل عاشوراء ودعاء يوم عاشوراء وحول سبب صيام يوم عاشوراء عند الشيعة والمزيد من المعلومات الأخرى.

ما اجر صيام عاشوراء

إن أجر صيام يوم عاشوراء هو يكفر ذنوب السنة الماضية أو السنة السابقة، وحيث ذكر في هذا الحديث الصحيح عن أبي قتادة رضي الله عنه أن نبي الله صلى الله عليه وسلّم قال: ” سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ “، وحيث ذهب الإمام النووي والقاضي عياض وغيرهما من العلماء والفقهاء إلى أنّ أجر صيام عاشوراء هو تكفير الصغائر من الذنوب فقط من غير الكبائر منها، وذلك لأنّ الكبائر تتطلب إلى توبة صادقة مع الله عز وجل، وكذلك يكون بحاجة إلى رحمة الله، بينما تكفير الذنوب بالأعمال الصالحة حيث يحوي الصغائر فقط.

سبب صيام يوم عاشوراء

إن سبب صيام يوم عاشوراء يعود إلى أنَّ الله عز وجل كان قد نجا موسى عليه الصلاة والسلام خلال ذلك اليوم من بطش فرعون وأغرق الطاغية فرعون عدو الله وجنوده في البحر، لهذا يعد هذا اليوم من الأيام المباركة لدى كافة الأديان السماوية وحيث اعتبره نبي الله صلى الله عليه وسلم أنه ليس فقط نجاةً لسيد الله موسى عليه السلام، وبل هو لنجاة لأهل الإيمان والإيمان نفسه، وهذا حينما لحق فرعون وجنوده بموسى عليه السلام ومن معه، فأمر الله عز وجل نبيه موسى أن يشق البحر من خلال عصاه، وعبر موسى ومن معه الطريق الذي ضربه الله لهم شق البحر، وحينما دخل فرعون وجنوده الطريق في البحر أطبق الله سبحانه عليه البحر وأغرقهم وقتلهم جميعا وجعلهم عبرة للعالمين.

شاهد أيضًا: ما هو يوم عاشوراء وما فضله وحكم صيامه

حكم صيام يوم عاشوراء عند السنة

إنّ الحكم من صيام عاشوراء سنة لدى أهل السنة، حيث صام نبي الله صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء وفق ما ورد في الكثير من الأحاديث الصحيحة، وأمر صحابته جميعًا بصيامه اتباعًا لسيدنا موسى عليه السلام، وفرحًا بنجاته هو ونجاة الإيمان والإسلام على وجه الأرض، فلما فرض الله عز وجل صيام شهر رمضان نسخ الحكم، وجعل صيام عاشوراء سنة، وفي الحديث عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: ” قَدِمَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ، فَوَجَدَ الْيَهُودَ يَصُومُونَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَسُئِلُوا عَنْ ذَلِكَ ؟ فَقَالُوا: هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي أَظْهَرَ اللهُ فِيهِ مُوسَى، وَبَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى فِرْعَوْنَ، فَنَحْنُ نَصُومُهُ تَعْظِيمًا لَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: نَحْنُ أَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ “.

صيام يوم عاشوراء عند الشيعة

حيث ان علماء الشيعة الإثني عشرية يظنون وعلى رأسهم الإمام علي السيستاني أن صيام يوم عاشوراء لدى الشيعة مكروه، ويمكن لديهم الاقتصار بالصوم فقط عن الماء تشبهًا بالعطش الذي أصاب الإمام الحسين بن علي وأسرته خلال يوم عاشوراء يوم قتِلوا، وقد ذهب المرعشي أن مقتل الحسين عليه السلام وأهل منزله على أيدي جيش الأمويين هو ما دفع بحلفاء أمية إلى الاحتفال بذلك اليوم وهو العاشر من شهر محرم، لهذا زعمَ أنهم وضعوا العديد من الأحاديث الغير صادقة ونسبوها إلى نبي الله صلى الله عليه وسلم وذلك للإقدام على صيام يوم العاشر من محرم فرحًا وسعادة بمقتله، ولذلك إن صيام يوم عاشوراء وتاسوعاء لدى الشيعة يحرم  وفرحًا وسعادة، ويظنون أنه من سنن بني أمية لا أكثر.

اقرأ أيضًا: حكم دخول غير المسلمين مكة

فضل صيام يوم عرفة ويوم عاشوراء

حيث يعتبر صيام يوم عرفة في الشرع من أعظم الطاعات خلال هذا اليوم المبارك، الى جانب صيام يوم عاشوراء، وحيث حثّ نبي الله صلى الله عليه وسلم على صيام يوم عرفة ويوم عاشوراء، وقد قال عن فضل صيام كل منهما، فصيام يوم عرفة يكفر ذنوب السنة الماضية والسنة المقبلة، بينما عن يوم عاشوراء يكفر ذنوب السنة السابقة فقط، حيث ذكر في الحديث الصحيح عن أبي قتادة الحارث بن ربعي رضي الله عنه قال: ” وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَرَفَةَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ قالَ: وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ “.

اقرأ أيضًا: من هو العراف و حكمه في الإسلام

الى هنا نصل الى نهاية فقرات مقالنا هذا والذي تعرفنا من خلاله الحديث على ما هو أجر صيام يوم عاشوراء وحول فضل عاشوراء ودعاء يوم عاشوراء وحول سبب صيام يوم عاشوراء عند الشيعة والمزيد من المعلومات الأخرى.

شاهد أيضًا