قصيدة يا دهر أف لك من خليل للحسين بن علي، من المعروف أن اللغة العربيّة من اللغات السامية حول المجتمع العربي والإسلامي، وهي تمتاز باحتوائها على الكثير من القصائد والأشعار المُتعددة والمتنوعة، ومن بين أبرز هذه القصائد قصيدة يَا دَهرٌ أُفٍ لَك مِن خَليِل للإمام الحُسين رضي الله عنه، لذلك ومن خلال فقرات مقالنا هذا نود أن نستعرض لكم كلمات تلك القصيدة، والتعرف على من هو صاحب تلك القصيدة الى جانب وضع رابط التحميل والاستماع إليها.

من صاحب قصيدة يا دهر أف لك من خليل

إن صاحب قصيدة يَا دَهرٌ أُفٍ لَك مِن خَليِل هو الإمام أبو عبد الله الحُسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما، فقد كان -رضي الله عنه- يذكر هذه الأبيات منها دائمًا كما ورد من قِبل عدد من العُلماء، وتجدر الإشارة الى أن الإمام الحُسين -رضي الله عنه- من مواليد الثالث من شهر شعبان سنة 4 هـ، وتوفي 10 محرم 61 هـ، ويُعتبر من أهم صحابة نبي الله صلى الله عليه وسلم، وأُطلق عليه لقب سيد شباب الجنة من قِبل الرسول صلى الله عليه وسلم، وشارك الحسين والحسن رضوان الله عليهم في الجهاد خلال حكم عثمان بن عفان رضي الله عنه، كذلك شارك الحسين أيضًا في فتح إفريقية، وفتح طبرستان وجرجان، الى جانب مُشاركته في واقعة الجمل وحادثة صفين.

شاهد أيضًا: كلمات قصيدة كيف خليتني عقب الجماعه وحيد للفنان خالد البريك

قصيدة يا دهر أف لك من خليل للحسين بن علي

يمكنكم التعرف على كلمات قصيدة يَا دَهرٌ أُفٍ لَك مِن خَليِل للإمام الحُسين -رضي الله عنه- من خلال الفقرات التالية:

يا دَهرُ أُفٍّ لَكَ مِن خَليلِ

كَم لَكَ في الإِشراقِ وَالأَصيلِ

مِن صاحِبٍ وَماجِدٍ قَتيلِ وَالدَهرُ

لا يَقنَعُ بِالبَديلِ وَالأَمرُ في ذاكَ

إِلى الجَليلِ وَكُلُّ حَيٍّ سالِكُ السَبيلِ

يا دَهرُ أُفٍّ لَكَ مِن خَليلِ

كَم لَكَ في الإِشراقِ وَالأَصيلِ

مِن صاحِبٍ وَماجِدٍ قَتيلِ وَالدَهرُ

لا يَقنَعُ بِالبَديلِ وَالأَمرُ في ذاكَ

إِلى الجَليلِ وَكُلُّ حَيٍّ سالِكُ السَبيلِ

تحميل والاستماع إلى قصيدة يا دهر أف لك من خليل

حيث يستطيع كافة الراغبين في تحميل والاستماع إلى قصيدة يَا دَهرٌ أُفٍ لَك مِن خَليِل التي من أبرز ما قاله الإمام الحُسين رضي الله عنه، حفيد نبي الله صلى الله عليه وسلم، وسيد شباب الجنة، ويمكنكم الاستماع والتحميل لهذه القصيدة مُباشرًة من خلال الرابط التالي  “من هنا“.

شاهد أيضًا: قصيدة في عيد الغدير مكتوبة 2023

هكذا؛ نكون قد وصلنا الى ختام فقرات مقالنا هذا والذي تعرفنا من خلاله استعراض لكم كلمات تلك القصيدة، والتعرف على من هو صاحب تلك القصيدة الى جانب وضع رابط التحميل والاستماع إليها.

شاهد أيضًا