تجربتي مع الصداع التوتري، يعتبر الصداع من أكثر الأمراض العصرية المنتشرة في يومنا هذا فالكثير من الأشخاص الذين يعانون من آلام الصداع والشقيقة وهناك عدة أسباب لحدوث الصداع ففي الغالب يقوم الأطباء لإجراء الفحوصات والتحاليل لمعرفة أسباب الصداع ومن ثم العمل على علاجه، والصداع التوتري هو أكثر أنواع الصداع شيوعاً، حيث يمكن أن يتسبب في الام معتدلة أو شديدة في الرأس ومنطقة العنق وخلف العينين، وبعض الناس يصفونه بأنه شريط ضيق حول جبينهم، هذا الصداع يمكنه أن يستمر من مدة 30 دقيقة وحتى بضعة أيام، وفي الغالب يبدأ تدريجياً في منتصف اليوم، وفي هذا المقال سأوضح تجربتي مع الصداع التوتري.

طرق طبيعية للتخلص من صداع التوتر

  • الضغط البارد أو الساخن

للشخص الذي يعاني من الصداع النصفي، قم بوضع علبة باردة أو مكعبات ثلج ملفوفة في منشفة على منطقة الجبين من الرأس مع الاستمرار بالضغط عليها لمدة 15 دقيقة  ثم خذ استراحة لمدة 15 دقيقة، كما ويساعد الاستحمام بالماء البارد في تخفيف الألم وتسكينه، أما للذي يعاني من صداع التوتر قم بوضع وسادة تسخين على منطقة الرقبة أو مؤخرة رأسك، وفي حالة صداع الجيوب الأنفية ينصح بوضع قطعة قماش دافئة على منطقة الألم، وكذلك الحمام الدافئ يساعد على تحسين الحالة وتخفيف الألم.

  • خفت الأضواء

إن الأضواء القوية الساطعة تسبب في حدوث صداع نصفي، لذلك يجب التخفيف من حدة وسطوع الأضواء وتغطية النوافذ باستخدام ستائر التعتيم وارتداء النظارات الشمسية في الهواء الطلق، وكذلك وضع  شاشات مضادة للتوهج إلى جهاز الحاسوب.

  • تجنب مضغ العلكة
قد يعجبك:  تجربتي مع كريم ريو

يسبب مضغ العلكة الصداع وينطبق الشيء ذاته على مضغ الأظافر، الشفتين أو أشياء أخرى مثل الأقلام. لذلك يساعد تجنب مضغها على التخفيف من حدوث نوبات الصداع.

  • الحصول على بعض المغنيسيوم

المغنيسيوم من المعادن المهمة للجسم للقيام بوظائفه الحيوية كما أنه علاج آمن وفعال للصداع، حيث أشارت الدراسات إلى أن نقص المغنيسيوم يتسبب في حدوث الصداع النصفي المتكرر، وقد أظهرت الدراسات أيضاً أن العلاج مع 600 ملليغرام من سترات المغنيسيوم عن طريق الفم في اليوم الواحد يساعد على الحد من وتيرة وشدة الصداع النصفي، وعلى الرغم من ذلك يمكن أن يؤدي تناول المكملات التي تحتوي على المغنيسيوم إلى بعض الآثار الجانبية المتعلقة بالجهاز الهضمي مثل حدوث الإسهال لدى بعض الأشخاص، لذا من الأفضل البدء بجرعة صغيرة عند علاج أعراض الصداع.

  • الحصول على بعض الكافيين

يساعد تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي أو القهوة على التخفيف من ألام الصداع، ولكن يجب عدم الإفراط في تناول تلك المشروبات لأن انسحاب الكافيين من الجسم بحد ذاته يسبب صداع.

  • شرب الزنجبيل

مشروب الزنجبيل من المشروبات المفيدة جداً للتخفيف من حدة الصداع النصفي فإلى جانب تناول المسكنات الطبية ينصح أيضاً بشرب الزنجبيل فهو إلى جانب تخفيفه الام الصداع أيضاً يساعد على الحد من القيء والغثيان والأعراض الأخرى المرتبطة بالصداع الشديد، وذلك لأن جذور الزنجبيل تحتوي على العديد من المركبات المفيدة بما في ذلك مضادات الأكسدة والمواد المضادة للالتهابات، يمكنك تناول مسحوق الزنجبيل على شكل كبسولات أو صنع شاي مع جذر الزنجبيل الطازج.

  • التدليك والاسترخاء

يساعد تدليك الرقبة و فروة الرأس في تخفيف صداع التوتر الذي قد ينتج عن الإجهاد، كما يساعد التمدد، تمارين اليوغا أو  ممارسة التأمل والاسترخاء التدريجي للعضلات أثناء الصداع على التخفيف من الألم، ويجب التنويه إلى ضرورة التحدث مع الطبيب عن العلاج الطبيعي إذا كنت تعاني من تقلصات وتشنجات عضلية في رقبتك.

قد يعجبك:  تجربتي بعد عملية تغيير مفصل الركبة

بعض النصائح المفيدة لتخفيف الصداع طبيعياً

بعد أن تم طرح 7 طرق فيزيائية لعلاج الصداع، يجب التنويه إلى أهمية شرب كميات كافية من الماء، حيث أن عدم شرب كميات كافية من الماء من الأسباب الرئيسية لحدوث الصداع وتحديدًا صداع التوتر والصداع النصفي، وأيضاً يجب النوم لفترات كافية، والابتعاد عن الأطعمة التي تحفز الصداع وتجنب شرب الكحول.

أسباب الصداع التوتري عند النساء

الصداع التوتري هو أكثر أنواع الصداع شيوعاً لدى النساء، فهو يحدث نتيجة انقباض في العضلات في مناطق الرأس والرقبة، وكذلك يمكن أن تسبب مجموعة متنوعة من الأطعمة والأنشطة، والضغط النفسي في حدوث هذه الأنواع من الانقباضات والتشنجات، بعض الناس يصيبهم صداع التوتر عند التحديق الطويل في شاشات الكمبيوتر، أو بعد القيادة لفترات طويلة، وقد تؤدي درجات الحرارة الباردة أيضًا إلى حدوثه.

وهناك عوامل وأسباب أخرى تسبب صداع التوتري وتشمل ما يلي:

  • الإدمان على شرب الكحول
  • الإجهاد الكبير للعين
  • جفاف العين
  • التعب والإرهاق الشديدين
  • التدخين
  • حدوث نزلات البرد والانفلونزا
  • حدوث التهاب في الجيوب الأنفية
  • الضغط النفسي وكثرة التفكير
  • عدم النوم لساعات كافية
  • قلة شرب المياه
  • عدم الانتظام في تناول الوجبات
  • تسوس ومشاكل الأسنان

أفضل مسكن للصداع التوتري

من المستحسن علاج الصداع التوتري عند بداية الشعور بالألم ومنع تفاقمه، وذلك يتم من خلال تناول بعض مسكنات الألم التي يتم صرفها دون الحاجة إلى وصفة طبية أدوية ال OTC، مثل: paracetamol ibuprofen، ويجب تجنب الإكثار من استخدامها وتناولها عند الحاجة فقط لأنها مع مرور الوقت قد تصبح لا تعالج الصداع، وأيضاً لأن جميع الأدوية تسبب في حدوث آثار جانبية، ويمكن أن يحتاج الأشخاص الذين يعانون من الصداع التوتري المزمن إلى استخدام الأدوية التي تحتاج وصفة طبية لصرفها ومنها:

قد يعجبك:  تجربتي مع حجامة الراس
  • كيتورولاك (Ketorolac).
  • نابروكسين (naproxen)
  • اندوميثاسين (Indomethacin).
  • المواد الأفيونية (opioid)

وإذا لم تعطي هذه المسكنات فعالية كبيرة، واستمر الألم  فقد يصف الطبيب بعض الأدوية التي يمكن أن تخفف من الصداع التوتري، مثل: مضادات الاكتئاب، و أدوية مرخيات العضلات.

وفي ختام موضوع تجربتي مع الصداع التوتري، أنصح الأشخاص الذين يعانون من الصداع التوتري باستخدام وسادة مريحة أثناء النوم واختيار وضعية مريحة عند القراءة والعمل أو عند القيام بأي أنشطة أخرى وأيضاً الحصول على قسط وافر من النوم والراحة الإكثار من شرب الماء على مدار اليوم والابتعاد عن التوتر والضغط النفسي وكل مسبباته.