ما هو الورد اليومي، عن عبدالله بن عباس -رضي الله عنهما- قال، قال رسول الله ﷺ: «نِعمتان مغبونٌ فيهما كثيرٌ من النَّاسِ: الصِّحَّةُ والفراغُ». رواه البخاري، فقد جُعل الوقت من أثمن ما يملك الإنسان، وعيله أن يستغله بكل ما أوتي من قوة، لأن الفراغ قاتل، فإن لم تستغله وتشغله، سيعرضك للأمراض والهلاك، فقد بين لنا الله تعالى ورسوله الكريم بأن يوم القيامة سيسأل المرء عن عمره فيما أفناه، لذلك يجب عليك أن تجعل يومك، مليء بالخير والأعمال الصالحة ولو كانت مثقال حبة، لأن كل لك ستسأل عنه يوم القيامة، وجعل لك ورد يومي من الأذكار والعبادات، فما هو الورد اليومي، وكيف يكون للمسلم ورد يومي دون أن يختل مواعيده، كل تلك التساؤلات ستكون حديث مقالنا، موضحين العديد من الأفكار التي من الممكن الاستعانة بها، لجعل البركة والخير عنوان يومك.

ماهو الورد اليومي ابن باز

كلمة الرود اليومي، تسمعها دارجة بين العديد من المسلمين، فمنهم من يقول أنجزت وردي اليومي، ومنهم يقول لدي ورد يومي، لعلك تساءلت يوماً ماذا يعني الورد اليومي، وما المقصود به، فالورد هو الشي الذي اعتاد الإنسان على فعله يومياً، من ذكر أو قراءة قرآن أو صلاة أو غيرها من العبادات التي يحبها الله تعالى، ويجازي عليها خيراً، أما الورد في القرآن: فهو القدر الذي يحدده المسلم لنفسه من أجل قراءة القرآن الكريم، في كل يوم أو ليلة، فيحدد لنفسه أجزاء وقدر من الآيات القرآنية التي سيقوم بقراءتها يومياً، دون ان ينساها أو يتأخر عنها، وقد بين بعض العلماء قائلين أن الورد هو النصيب من القرآن، وهو مقدار معلوم ومحدد، يحدده المسلم بناء على قدراته وإمكانياته، كما وأن هناك ورد يومي من التسبيح، وورد يومي من الاستغفار، وغيرها من الأذكار والعبادات التي يحددها المسلم لنفسه، في كل يوم أو ليلة، يقوم بإنجاز ورده اليومي، ولا يتكاسل عنه.

قد يعجبك:  حرم الله أكل الميتة، وأحل ميتتان، ما هما؟

ورد يومي بسيط

هناك العديد من الأدلة الشريعة التي تدل على وجوب الالتزام بورد يومي، والأجر والثواب الذي يناله من التزم بقراءة القرآن والذكر والعبادات والسنن وغيرها، فقد روي عن ابن عباس رضي الله عنه يقول: « تكفل الله لمن قرأ القرآن وعمل بما فيه ألا يضل في الدنيا ولا يشقى في الآخرة»، قال الله تعالى: «فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى»، لذلك لا بد من جعل لك ورد يومي بسيط تستطيع انجازه، بكل ما أوتيت من قوة، حيث سنساعدك هنا، ونضع بين أيديكم ورد يومي بسيط يساعدك في معرفة القدر الذي عليك انجازه في يومك وليلتك، حيث يختلف الورد اليومي من شخص لشخص آخر، فهناك أشخاص أوقات فراغهم طويلة ويستطيعون انجاز أكبر قدر من الورد اليومي، في حين أن هناك أشخاص مرتبطين بالعديد من الأعمال، والتي تعد سبيل رزقهم، لذلك سنقدم لكم من خلال الأسطر التالية، الورد اليومي كامل وأنت حدد لنفسك القدر الذي تسطيعه.

الورد اليومي كامل

كما قلنا فإننا سنقدم لكم الورد اليومي كامل، وأنت تقومون بتحديد الورد اليومي من حيث القدر الذي يناسبكم، وتعلمون أنكم ستنهونه خلال اليوم أو الليلة، وإليكم الورد اليومي كامل وهو كالتالي:

  • المحافظة على الصلوات الخمس في أوقاتها، خاصة في جماعة للرجال.
  • المحافظة على السنن الرواتب (وجعلها كالواجب بالنسبة لك)، وذلك حتى تتعود على أداء الفرائض، وان حدث معك نوع من الكسل والفتور، يكون في السنن وليست الفرائض.
  • المحافظة على ورد يومي من القرآن (مع المحاولة بإتيانه مهما كانت الظروف)، كقراءة جزء أو نصف جزء وهكذا، وحاول أن تنجزه في الصباح الباكر، لعدم نسيانه والانشغال عنه، ولما له من بركة طوال يومك.
  • المحافظة على أذكار الصباح والمساء.
  • المحافظة على الأذكار التي تقال أدبار الصلوات.
  • المحافظة على أذكار النوم.
  • المحافظة على الجلوس بعد كل صلاة وقراءة أذكار الانتهاء من الصلاة.
  • المحافظة على الصدقة ان توفر لك ذلك.
  • المحافظة على صلاة الضحى.
  • المحافظة على قيام الليل، وعليك أن تصلي صلاة الوتر ولو بركعة واحدة، فهي نهاية يومك، فحاول أن لا ترحم نفسك حلاوة النهايات.
  • اجعل أخلاقك حميدة وطيبة بين الناس، وتحلى بأخلاق القرآن والدين الإسلامي.
قد يعجبك:  هل يجوز الصلاة بفستان الفرح

ما هو الورد اليومي، هو مقدار تحدده بنفسك من أجل معرفة ما ستقوم به من أّكار وعبادات وقراءة القرآن فالورد اليومي يحصنك ويحميك من الشيطان وشركه ويبعد عنك الأذى بإذن الله تعالى.