متى تكون الكدمات خطيرة، تُدعى الكدمات أو الورم الدموي، والتي تكونُ عبارةً عن تجمع دموي خارج الأوعية الدموية، ومن الكدمات ما يكون خطر ويستدعي القلق مراجعة الطبيب، ومنّها ما يكونُ طبيعي غير خطِر، والكدمات مثل الفرفرية والتي تظهر بالعادة عند كبار السن، ومثل هذه الكدمات غير خطرة ولا تستدعي القلق، ولكن في بعض الأحيان قد تستدعي الكدمات القلق، وفي مقالنا سنتحدث حول متى تكون الكدمات خطيرة، ومتى تستلزم مراجعة الطبيب من أجل مراجعة الأمر.

متى تكون الكدمات خطيرة

والكدمات والتي تعرف على أنّها تجمع دموي خارج الأوعية الدموية، وهنالك بعض الحالات والأعراض الخطرة التي تصاحب ظهور الكدمات، وهي:

عند ظهور الدم

وظهور الدم هو أحد الأعراض الطبيعية التي تنتج بفعل الاصابة بكدمة في منطقة ما بالجسم، حيثُ أنّ ظهور الدم يكون بسبب انفجار شعيرات الدم الدقيقة، والتي يكون موضعها ما بين طبقات الجلد وأنسجة الجسم المختلفة، وفي بداية الاصابة بكدمة يكون لونها أحمر، وذلك لأنّ الدم يكن مليء بالأكسجين، ثم بعد أيام يتغير لون الجلد مكان الكدمة، بسبب فقدان الأكسجين، ويلزم مراجعة الطبيب في حال استمر ظهور اللون الأحمر لأكثر من يومين.

في حال تكرر حدوث الكدمات

اذا تكرر ظهور الكدمات في أنحاء مختلفة أو أماكن متقاربة في جسم الانسان، فهذا أمرٌ خطير يستدعي زيارة الطبيب، خاصةً إن تكرر ظهور الكدمات في أجزاء مختلفة من الجسم مثل: الوجه، الجذع، الظهر دون وجود أي سبب واضح، وبعض الأسباب الشائعة والتي بدورها تؤدي الى تكرار ظهور الكدمات في الجسم ما يأتي:

  • نقص فيتامين ج: حيثُ أنّ فيتامين ج يلعبُ دوراً مهماً في سرعة التماثل بالشفاء في جسم الانسان، ونقص فيتامين ج يؤدي الى الاصابة بالكدمات بسهولة، كما يؤدي الى تكرار الاصابة بها.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية: وبعض الأدوية يكن لها آثار جانبية مثل الصداع والدوار، والذي قد تؤدي الى الاغماء وسقوط المريض، وبالتالي اصابته ببعض الكدمات.
  • التقدم في العمر: حيثُ أنّه مع التقدم بالعمر يفقد الجلد طبقة الدهون التي تحميه من الاصابة بالكدمات المختلفة، فيفقد المرونة ويصبح أرق، وبالتالي فإنّ احتمالية الاصابة بكدمات أصبحت أكبر.
  • تناول الأدوية المميعة للدم: مثل الاسبرين، حيثُ أنّ الأدوية المميعة للدم تؤدي الى تكرار حدوث الكدمات، وفي هذه الحالة يلزم مراجعة الطبيب، من أجل تحديد الجرعة المناسبة من الدواء.
قد يعجبك:  كم عدد دقات القلب الطبيعية في الدقيقة

عندما تظهر الكدمات فجأة

وظهور الكدمات فجأة تستدعي زيارة الطبيب، وذلك لأنّها توحي بحدوث مشكلةٍ معينة، ومن أسباب ظهور الكدمات بشكلٍ مفاجىء ما يأتي:

  • قد يؤدي تناول دواء جديد الى ظهور بعض الكدمات بشكلٍ مفاجىء.
  • وحدوث مشكلةٍ في تخثر الدم من الممكن أن يؤدي الى ظهور الكدمات بشكلٍ مفاجىء كذلك.
  • ووجود مرضٍ في الدم مثل: نقص الصفيحات المناعي قد يؤدي الى ظهور الكدمات بشكلٍ مفاجىء.

ارتفاع درجة الحرارة مكان ظهور الكدمة

وارتفاع درجة حرارة المنطقة مكان ظهور الكدمة هو أمر غير شائع، وقد يصاحب ارتفاع درجة الحرارة حدوث الألم والانتفاخ في مكان الكدمة، وهذه الحالة يلزم بها مراجعة الطبيب لأنّه يدل على وجود عدوى في منطقة الاصابة بكدمة خاصةً ان حدث انتفاخ ومزيداً من الألم.

بقاء الكدمة لوقتٍ طويل

والوقت الطبيعي الذي يحتاجه الجسم من أجل التماثل الى الشفاء من الكدمة بشكل تام قرابة الأسبوعين، وقد يستغرق الجسم وقتاً أطول في حالة تناول أدوية أخرى، ويلزم مراجعة الطبيب في مثل هذه الحالة.

وفي نهاية مقالنا نكن قد تحدثنا عن الاصابة بالكدمات أو الورم الدموي، ومتى تكون الكدمات خطيرة تستلزم مراجعة الطبيب، حيثُ أنّ الكدمات تظهر عادةً في حال الاصابة بشيء ما أو الوقوع أو نتيجة تناول دواء ما، وهي في أغلب الأحيان لا تكن خطرة ولا تلزم القلق ومراجعة الطبيب، ولكن في بعض الحالات التي توحي بالخطورة مثل: طول مدة شفاء الكدمة، ارتفاع درجة الحرارة مكان ظهور الكدمة، نقص فيتامين ج، وتناول بعض الأدوية المميعة.