تجربتي مع الصناديق الاستثمارية ، بعض الناس يمتلك مبلغًا ماليًا كبيرًا نتيجة بعض التوفير الذي قام به من بعد قيامه بالقيام بأعمال عديدة، وهذا المبلغ يجعل الشخص في حيرة من أمره إذ يبدأ بعملية تفكير عميقة في كيفية استثمـار المال بشكل صحيح بحيث يعود عليه بالنفع والفائدة، وحتى غن لم يعد عليه بذلك فهو يسعى بشكل تام على المحافظة على ماله دون أن يخسر فيها ريالًا واحدًا، ويبقى في اطمئنان كامل عند وضعه للمال في مكان محدد، ولكنه في كل الأحوال يبحث عن هذا المكان الذي يمكنه أن يحافظ على نقوده، فتخطر فكرة الصندوق الاستثماري في رأس الكثيرين، ولأجل ذلك وضعنا أمام الجمهور مجموعة من التجارب الخاصة ببعض المستثمرين في مقال يتحدث عن تجربتي مع الصناديق الاستثمارية.

هل صناديق الاستثمار مربحة

قبل أن يجازف أي شخص في وضع ماله في هذه الصناديـق يتساءل إن كانت تعود عليه بالربح أم لا، ويمكن القول في ذلك أنها قد تجعل الشخص في مرحلة من الغنى والثراء الفاحش في مرحلة من مراحل حياته وفي وقت يكون فيه الاستثمـار جيدًا، ولكنه في بعض الأوقات قد يخاطر الشخص بمبلغ مالي هائل يؤدي إلى خسارته، في كل الأحوال الربح والخسارة مرتبطان ارتباطًا وثيقًا بكمية المبلغ الذي تم استثماره، فكلما وضع الشخص مبلغًا كبيرًا كلما كانت نسبة الربح أعلى والخسارة أقل، حيث يوجد في بعض الصناديـق الاستثماريـة نسبة ربح كبيرة جدًا خاصة إن كان ممولة في مشاريع معقولة ومدروسة جيدًا.

صناديق الاستثمار في البنوك

تعتبر هذه الصناديق هي إحدى الطرق الاستثماريـة التي انتشرت بصورة كبيرة في الأسواق المالية الدولية، كونها عبارة عن أوعية استثماريـة، وأدوات مالية مستحدثة وجديدة لها تأثير بالغ تشجيع الاستثمار وجذب المدخرات، ومع تصميم بعض المؤسسات المالية إلى إنشاء صناديـق استثماريـة، فقد أدركت البنوك هذه الفكرة وبدأت بإدخال تلك الصناديق ضمن أنشطتها وتطويرها بما يتوافق مع مبادئ وأحكام الدين الإسلامي، أما عن أفضل الصناديـق المتواجدة في داخل المملكة العربية السعودية والتي يمكن الادخار فيها ما يلي:

  • صنـدوق جدوى للأسهم السعودية، الفئة أ
  • صنـدوق جدوى للأسهم السعودية، الفئة ب
  • إتش إس بي سي للأسهم السعودية للدخل
  • صندوق العربي للأسهم السعودية
  • صندوق جلوبل للأسهم السعودية
  • الرياض للأسهم السعودية المتوافقة مع الشريعة
  • صنـدوق الاستثمار بالأسهم السعودية
  • صنـدوق الرياض للأسهم السعودية
  • إتش إس بي سي للأسهم السعودية
  • صندوق الرياض للأسهم القيادية
قد يعجبك:  رقم مطعم الرومانسية الموحد

من جرب الصناديق الاستثمارية

قبل أن يخوض أي شخص التجربة بنفسه عند الأقدام لأي عمل وخاصة مالي، يظل يتساءل عن تجارب الآخرين وعن الأشخاص الذين خاضوا التجربة بالفعل، حتى يتسنى له القيام بذلك وهو مطمئن، ومن بين تلك التجارب التي قد جربت الاستثمــار المالي ما يلي:

  • يقول أحد الأشخاص في تجربته مع الصندوق الاستثماري: لقد قمت بدخول هذا المشروع وشاركت فيه في عام 2015، وقد جازفت بالمشاركة بمبلغ مالي كبير، ولقد ربحت من خلاله ربحًا هائلا، حيث بلغت نسبة الربح لدي ما يقارب 75%، ومن شدة رؤيتي لهذا الربح الكبير فقد شاركت في صندوق آخر، وبالفعل فقد وجدت أن الأمر جيد بسبب ازدياد وتسارع نسبة الربح عندي بشكل واسع، ولقد قررت بعد ذلك أن أظل في تواصل دائم في المشاركة في تلك الصناديـق.
  • أما شخص آخر فقد قال وعلامة الشغف ظاهرة على ملامح وجهه: لقد بحثت حثيثًا عن فرصة أقوم بها باستثمار مالي بمخاطر بسيطة وعائد قليل، حيث بدأت أفكر بعقار في تركيا أو حتى شقق في الإمارات، ولكن فوجئت بالكثير من النصائح التي لم تحبذ لي الدخول في مثل هذه النشاطات، إلى أن أرشدني أحد الأشخاص بالصندوق الاستثمـاري، وبالفعل ففيه قد وجدت ضالتي فقد دخلت فيه بمبلغ جيد وعاد عليّ بالكثير من الربح والفوائد، ولو طُلب مني أعيد الكرة مرة أخرى فيها لن أتردد ولو للحظة، وكذلك سأنصح الجميع باستخدامها لأنها حتما ستعود عليه بالفوائد.

تجربتي مع الصناديق الاستثمارية، إلى هنا نصل إلى نهاية المقال والذي تحدثنا فيه عن ماهية الصندوق الاستثمـاري، وكذلك بعض الصناديـق الاستثـمارية المتواجدة في المملكـة العربيـة السعوديـة، علاوة على بعض التجارب التي خاص بعض الأشخاص في هذا الصنـدوق.