صلاة الجمعة في البيت كم ركعة، حيث تعتبر من الأمور الهامة والتي يبحث عنها المسلمون، ومن المعلوم أن يوم الجمعة أعظم يوم من أيام الأسبوع، وهو يوم خصه الله عز وجل للمسلمين، وجعل لهم فيه صفات وسمات عالية وعظيمة، حيث يعتبر يوم عيدٍ للمسلمين وفيه تقوم القيامة، وكما جعل الله فيه صلاة الجمعة أعظم الصلوات على الإطلاق، فيها يجتمع المسلمون ليعبدوا الله وتأدية الصلاة في جماعة، والتي تعتبر واجبة على كل مسلم، وانطلاقا من هذا الحديث نود ان نتعرف على صلاة الجمعة في البيت كم ركعة، وما هو فضلها، الى جانب كيفية صلاتها والمزيد من الأحكام المتعلقة بها.

كم ركعة في صلاة الجمعة

حيث إن صلاة الجمعة في المعتاد لها عدد من الركعات، وخاصة في الحالة الطبيعية وهي أن يؤديها الفرد المسلم في المسجد للمسلمين الرجال، وكما أجمع أهل الفقه في أن عدد ركعات صلاة الجمعة داخل المسجد ركعتان، وكما استدل أهل الفقه بالعديد من الأدلة التي ذكرت في السنة النبوية الشريفة، فلا خلاف في عدد ركعات صلاة الجمعة بين العلماء، وكما ذكر في الحديث النبوي الذي رواه الصحابي الجليل عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- عن نبي الله -صلى الل عليه وسلم قال: “صلاة السفرِ رَكعتانِ وصلاةُ الجمعة رَكعتان والفطر والأضحى رَكعتانِ تمام غيرُ قصر على لسان محمّد صلى اللَّه عليْه وسلَّم ” ولا يجوز أداؤها جماعة أكثر من هذا أو أقل.

شاهد أيضًا: حكم من نام عن صلاة الجمعة

صلاة الجمعة في البيت كم ركعة

إن صلاة الجمعة في المنزل تكون أربعة ركعات حيث تصلى ظهرا وليست جمعة، والجدير بالذكر الى أن صلاة الجمعة تكون في جماعة داخل المسجد وهي تعتبر فرض على كل مسلم بالغ عاقل لا بأس له، وهي تكون ركعتين داخل المسجد جهراً، ولو أن عدد ركعات صلاة الجمعة لمن علم الجماعة ركعتين فقط، ويكون إدراك الجماعة بأن يذهب المسلم للصلاة متأخرا وأن يعلم ركعة على الأقل مع الإمام، فإن لن يعلم المسلم ركعة مع الإمام ولن يذهب إلا بعد السلام أو في الركعة الثانية بعد السجود، فإن المسلم لا يصليها جمعة إنما يصلّيها ظهراً حيث ذكر عن نبي الله -صلى الله عليه وسلّم- فيما رواه عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- قال: “من أدرك ركعةً من الجمعةِ فليُضِفْ إليها أخرَى وقد تمت صلاتُه”.

بينما من لم يعلم صلاة الجمعة ولم يعرف ولو سجوداً واحداً منها، فخلالها وجب عليه القضاء لكن لا يقضي جمعة فالجمعة لا تقضى بالفوات، بل يكون قضاؤه ظهراً، وإن لو من لن يحضر صلاة الجمعة مع المسلمين جماعة لسبب شرعي كمرض أو نحوه، والمرأة داخل منزلها، وأيضا المسافر  والرحالة من البدو، فإن هؤلاء كافة لا يصلون الجمعة إنما يصلون ظهراً، فصلاة الجمعة تسقط عن المسلم بفواتها لكنّه واجب عليه قضائها ظهراً فيصليها كما تصلى صلاة الظهر أربعة ركعات تامة، وذلك هو القول لدى أهل العلم والله ورسوله أعلم.

كيفية صلاة ركعتي الجمعة

إن صلاة الجمعة من الصلوات المفروضة على الفرد المسلم من الرجال فقط، وتعد أداء ركعتين اثنتين بعد سماع الخطبة من الإمام، ويكن أدائها داخل المسجد مع جماعة المصلين حصرا، وفي تلك الصلاة أجر كبي وفضل عظيم لمن يصليها بشكل كامل، بينما عن طريقة صلاة ركعتي الجمعة، فصلاتها لا تختلف عن أي صلاة أخرى، بالتالي أن لها نفس الأركان والواجبات والسنن، لكن تلك الصلاة تؤدى بعد الاستماع للخطبة التي يلقيها الإمام من منبره، فيتبع المصلي الإمام في أفعاله جميعها والى انتهاء الصلاة، مع صحيحة وبينما من تركها فلا بأس عليه بإذن الله عز وجل، ولا ينقص من أجه شيئا فمن أدى تلك السنن كان له الأجر والفضل وذكر أهل الفقه أن صلاة الجمعة قد سن لها أربع ركعات بعد ركعتي الجمعة، ولا سنة قبلها، بالتالي يمكن للمسلم أن يصلي أربع ركعاتٍ كل اثنتين منهما على حدة داخل المسجد، أو يجوز له أدائهما داخل منزله بعد الخروج من المسجد،  فمن صلى تلك السنن كان له الأجر والفضل من الله عز وجل، وبينما من تركها فلا بأس عليه بإذن الله تعالى، ولا ينقص من أجره شيئاً وصلاته للجمع صحيحةٌ ، والله أعلم.

شاهد أيضًا: متى تكون قراءة الإمام صلاة الجمعة سرية

ما هو فضل يوم الجمعة

إن فضل صلاة الجمعة على المسلمين لها فضل عظيم ومكانته، حيث خص الله سبحانه وتعالى المسلمين وأمة الرسول محمد -صلى الله عليه وسلّم- بذلك اليوم العظيم وجعله سيد الأيام وأفضلها لدى الله، وحيث روى الصحابي الجليل أبو هريرة -رضي الله عنه-  عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: “خَيْرُ يَومٍ طَلَعَتْ عليه الشَّمْسُ يَوْمُ الجُمُعَةِ، فيه خُلِقَ آدَمُ، وفيهِ أُدْخِلَ الجَنَّةَ، وفيهِ أُخْرِجَ مِنْها”. وحيث جعل الله يوم الجمعة عيداً للمسلمين، وأمر الرسول -صلى الله عليه وسلّم- المسلمين بالاغتسال فيه بسبب هذا، ومن خصائصه وفضائله أن فيه ساعة، تلك ساعة الإجابة لا يسأل فيها عبد مسلم ربه شيئا إلا منحه إياه، وأفض وقت تُرجى فيه تلك الساعة هو وقت جلوس الإمام على المنبر الى نهاية الصلاة، وآخر ساعة بعد العصر الى غروب الشمس، ومن ميزات يوم الجمعة وفضائله أيضا أن جعله الله يوم عبادة وتكفير للذنوب، فيوم الجمعة يومٌ عظيم وعلى المسلمين أن يهتموا به، ويحافظوا فيه على صلواتهم، ويُكثروا من دعائهم وطاعتهم فيه.

الى هنا نكون قد تطرقنا عبر سطور المقالة الحديث على صلاة الجمعة في البيت كم ركعة، وما هو فضلها، الى جانب كيفية صلاتها والمزيد من الأحكام المتعلقة بها.

شاهد أيضًا