من هي عواطف حميدة، وهي احد الشخصيات البارزة في الجمهورية التونسية، فقد لمع أسمها في الساعات الماضية عبر منصات التواصل الاجتماعي، وهذا ضمن ذكر أسمها من قبل العديد من المتابعين، ويذكر بانها إعلامية لامعة في المجال الإعلامي، وعرفت من خلال تقديم العديد من البرامج عبر التلفزيون التونسي، ويجدر بانها شخصية قامت بنقل النوعية للإذاعة التونسية، وفي ذات السياق فإننا من خلال السطور التالية من المقال سنتعرف علي من هي عواطف حميدة السيرة الذاتية .

من هي عواطف حميدة 

تُعد الإعلامية عواطف حميدة واحدة من الشخصيات البارزة في المجتمع التونسي، وهي ذات مكانة ورفعة في الدولة، فهي من مواليد 5 مايو 1959م، اذ انها أول امرأة تونسية أدرات الإذاعة الوطنية بامتداد التاريخ الطويل، وتم تعينها في المنصب هذا بشهر أوت عام 2001، وبعد عدة أشهر رحلت عن العالم بشكل مفاجئ، فقد انتهت واحدة من التجارب الإذاعية الجميلة والأكثر تنوع، وقد حصلت على مكانة كبيرة ومهمة في ذاكرة الإعلام الوطني.

وفي أطار الحديث فقد أشرفت بصورة مباشرة علي المرحلة التحضيرية المكثفة والتي كانت سابقة لانطلاقة إذاعة الشباب عام 1995م، فإن عملها كان غير مقتصر علي تخطيط الدورات البرامجية وصياغة العناوين والألحان واستنباط الأفكار وإنما تجاوزت حتي شملت برنامج تدريب عملي يعمل علي تأطير الوافدين الجدد وتكوينهم، ومن ثم بعد ذلك يتم تكليفها إدارة الإذاعة منذ عام 1997م، وحتي عام 2001م، ومن الجدير بالذكر تم إعلان عن خبر وفاتها وهذا بعد الكشف عن قتلها في يوم الثاني من ديسمبر لعام 2001م .

الحياة المهنية للإعلامية عواطف حميدة

تمكنت الإعلامية عواطف حميدة من وضع بصمتها في مجال الإعلامي، فقد قامت بالعمل في مهنة التدريس، ومن ثم بعد ذلك التحقت بالإذاعة المنستير وهذا في عام 1988من فقد تمكنت من العمل علي تولي التنشيط باللغة الألمانية، والذي عرف بإذاعة المنستير، وذلك في الإذاعة السياحية قبل إنتاج الكثير من البرامج باستخدام اللغة العربية منها موهبة في التنشيط .

وفي أطار الحديث حول الإعلامية عواطف حميدة، والتي تعتبر واحدة من ابرز الإعلاميات التونسية، فقد تمكنت من الالتحاق بقناة 21 التلفزيون عندما انطلقت، وقد تم إنتاج برنامج “شباب علي الدوام”، الذي حقق نجاح كبير في التلفزيون التونسي، وقد كلفت بعد هذه  مهمة المساعدة الأولى إلى مدير إذاعة الشباب، ومن ثم تولت مسؤولية إدارة الإذاعة، ومن ثم عينت مديرة الإذاعة الوطنية، وأول امرأة أشرفت على قناة إذاعية بمؤسسة الإذاعة والتلفزة التونسية، وخلال المجال الرياضي، تألقت في السبعينيات وذلك في فرع ألعاب القوى إلى النجم الرياضي الساحلي برمي الرمح والصحن وقد حصلت على العديد من الجوائز.

سبب قتل مديرة الإذاعة الوطنية عواطف حميدة

انتشر خبر مقبل الإعلامية عواطف حميدة، وهذا فغن قضية قتل عواطف حميدة والتي ترجع إلى عام 2001 ، أن المتهم وهو لحام قام باغتصابها، ولكنها قاومته وقد دفعها إلى ضربها على رأسها باستخدام أداة حادة، أدت إلى وقوعها على الأرض، ومن بعد ذلك قام بجرها وتركها في الحمام جثة هامدة، و إن عملية قتل مديرة الإذاعة الرأي العام التونسي هزت الشارع التونسي والعربي، و قد عادة القضية مرة أخري الي الفتح في الأيام الأخيرة قررت محكمة العمل على إعادة فتح الأبحاث التي تتعلق بمقتل الصحفية وذلك من خلال ما تم الإعلان عنه من قبل المحامية وفاء الشاذلي عبر صفحتها على الفيسبوك، و من قبل المعطيات الأولية، فإن المحكمة نظرت في مطلب “التماس إعادة نظر” والذي تقدم به واحد من ضمن المحامين حول هذه القضية و كان هذا مستند إلى ظهور “معطيات وأدلة جديدة” لم تظهر من قبل.

شاهد ايضاً: من هي مريم أمجون ويكيبيديا وابرز المعلومات عنها

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية المقال، حيث أننا وضحنا اليكم من خلال السطور السابقة كافة ما يتعلق بمن هي عواطف حميدة، وقد تم أعادة أسمها مرة اخري من قبل المتابعين لتعرف عليها ومعرفة المعلومات عنها، وسبب مقتلها .

شاهد أيضًا