تجربتي مع مشروعي الصغير، هناك الكثير من الأفراد الذين يرغبون في إنشاء المشروع الخاص بهمن وخاصة هؤلاء الذي لديهم أفكار ومهنة حرفيه ويرغب في توظيف الخبرة والمهارة في مشروع صغير، لاسيما بان هناك العديد من المشاريع الصغير الناجحة، وتم تطويرها الي إن أصبحت شركة ومصانع كبيرة ناجحة، وهذا يعود الي الإدارة والتخطيط الجيد، لهذا فإننا من خلال السطور التالية من المقال سنعرض إليكم تجارب الأخرين مع المشاريع الصغيرة، وهذا من خلال عرض إليكم تجربتي مع مشروعي الصغير .

تجربتي مع مشروعي الصغير

هناك العديد من المشاريع الصغيرة التي يتم إنشاءها من خلال رأس مال صغير جداً، ولكن بالعمل والإصرار يكون النجاح رفيق الدرب، لاسيما بأن كل مشروع له دراسة جدوي، وتخطيط جيد، وهذا من أجل الوصول الي الهدف المنشود، ولهذا فإننا من خلال السطور التالية نعرض اليكم بعض من تجارب الأخرين مع مشروعي الصغير:

التجربة الاولي مشغل نسائي

  • بديت هذا المشروع وعمري 18 سنة وكنت ادرس بالسنة الاولى جامعة
    المشروع كان شراكه بيني وبين وحده من صاحباتي
    تكلفه المشروع 100 الف
    المحل كان بدور نسائي فوق سوق تجاري
    ايجار المحل 45 الف
    المحل كان عباره عن قسم تجميل وقسم خياطة
    مده المشروع سنه كامله..

إيجابيات مشروعي في مشغل نسائي

هناك عدة من الإيجابيات التي حصلت عليها من خلال المشروع، والتي تتمثل هذه الإيجابيات في النقاط التالية وهي:

  • وجود بعض من الأشخاص الداعمين للمشروع يقوم بدعم المشروع من خلال إرسال الزبائن من ركن الخياطة بطريقة مميزة، وهذا من خلال الاتفاق مع محلات الأقمشة يرسل لي عميلات الي يشترون أقمشة وانا ارسل الي يحتاجون لاقمشة “مصلحة متبادلة بين الطرفين” .
  • كان الدخل الشهري لهذا القسم يتراوح ما بين 20 الي25 الف ، وفي أوقات الإجازات وبداية المواسم المدارس يرتفع حسب الوضع العام .

شاهد ايضاً: تجربتي مع مشروع مطعم شاورما دراسة جدوي مشروع مطعم شاورما

تجربتي في بداية مشروعي المنزلي من الصفر

خضع العديد من سيدات الأعمال الرياديات والرجال لإنشاء المشاريع الصغيرة من الصفر حتي قمة النجاح، وهذا من خلال اعداد الخطة الخاصة بالمشروع وفق الترتيب الخاص بإنشاء وإدارة المشاريع، وهذا فقد كانت النتائج المطلوبة مُرضية لأصحابها، وهذا من خلال السير علي الخطة كاملة، والتتبع العام للأوضاع الخارجية والداخلية للمشروع، وهنا نعرض أليكم تجربتي مع مشروعي المنزلي من الصفر وهي كالتالي:

تحديد الأهداف

لاشك بأن قبل البدء بالمشروع أو أي شيء يجب التأكد بصورة إيجابية من فكرة المشروع، وهذا يكون من  إلهام من مشروع سابق مع تغييرات معينة أو تطوير لفكرة سابقة أو أو أو مصادر الأفكار كثيرة جداً في كل زاوية و في كل مكان توجد فكرة لمشروع جميل حتى لو كان بسيط .

تحديد أعضاء الفريق

وهذه الخطوة يتم من خلالها تحديد أعضاء الفريق أو شركاء النجاح، وهذا يطلق عليهم في الأغلب، وهم هؤلاء الافراد الذين سوف يشاركون في العمل علي تنفيذ المشروع وتحقيق النجاح المطلوب منه، وفي الغالب أو عادة ما ترتكز خطوة تحديد الأعضاء علي محورين اساسين وهما:

  • البحث عن الأفراد الذين يمتلكون بعض القدرات والمهارات الفعلية المحققة في مختلف المجالات من ادارة الاعمال والتخطيط وغيرها..
  • تحديد نقاط القوة والضعف المتواجدة لدى أعضاء هذا الفريق، وذلك للاستفادة من مواطن القوة ولتحاشي مواطن الضعف.

تحديد الخطة

واحدة من أهم الخطوات التي من خلالها يتم توقف المشروع بناء عليها، من حيث نجاح المشروع كاملا، والتي في العادة تتضمن هذه وضع الخطة والتنفيذية المقترحة للمشروع المطلوب، والتي سيتم السير وفقا لها في كافة المراحل التنفيذ، وتتضمن مرحلة تحديد الخطة وضع بعض التواريخ والمواعيد النهائية التي يجب الالتزام بها في عمليات التسليم .

الحصول على الأدوات المناسبة

من أشهر تلك الأدوات الشائعة والرائجة في المشاريع المختلفة هي كلاً من الآتي:

  • التقارير اللازمة لمتابعة سير تنفيذ الخطة على النحو السليم والمطلوب.
  • لوحة المعلومات الخاصة بالمشروع.
  • أجهزة الحواسيب المتطورة التي تسمح بإنجاز ادارة المهام المتعددة ووضع الميزانيات، وكذلك تصميم جداول البيانات المطلوبة.
  • عدد من البرامج والتطبيقات الالكترونية المتطورة اللازمة لتنفيذ المشروع.

التفكير في المخاطر

وهي الخطة البديلة لكل خطوة من الخطوات المتعلقة بالمشروع، ومن الجدير بالذكر بإن هناك عدة من المشاريع التي تتم وضع عدد من الخطط كبديل في المخاطر والعقبات التي من الممكن بأن يتعرض إليها المشروع في المستقبل، ولعل أنها تعتبر واحدة من أهم الخطوات التي يجب مراعاتها اثناء تنفيذ اي مشروع، فلا بد من تنفيذ أي مرحلة من لمراحل المختلفة، وذلك يأتي بغرض تسليط الضوء بشكل كافي على القضايا والافتراضات والتبعيات المتعددة التي قد تساعد على نحو ملحوظ في تلاشي عدد كبير من الأخطار الحقيقة التي تكاد بأن تفتك بالمشروع بأكمله. كما أنه من الضروري هنا أيضاً بأن يتم اشراك جميع فريق اعضاء العمل في التفكير في مثل هذه المخاطر المتوقعة، ذلك الأمر الذي يتم من خلال عقد بعض جلسات العصف الذهني القوية للبحث في ماهية هذه المخاطر، وللتفكير أيضاً في أكثر الحلول المناسبة لها.

المتابعة والتنفيذ

تُعد هذه الخطوة واحدة من أبرز الخطوات التي يسير عليها الشخص صاحب المشروع، وهي القيام بمتابعة المشروع، بعد عملية التنفيذ،  وهذا تأتي هذه الخطوة الأساسية لتعبر عن الخطوة الأخيرة والنهائية في تنفيذ المشروع، وذلك لأنها تتضمن العمل علي المشروع بشكل جاد، والعمل علي مراقبة كافة الخطوات المقترحة بواسطة استخدام الأدوات المناسبة، ابد أيضاً بأن يحرص قائد الفريق في هذه المرحلة على ضرورة التواصل اليومي والمكثف مع بقية أغراض الفريق، وذلك يأتي بغرض متابعة سير العمل، وكذلك لمواجهة أي نوع من المشكلات أو المخاطر المحتملة والتصدي لها على النحو المطلوب.

شاهد ايضاً: تجربتي مع مشروع مغسلة ملابس

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية المقال، حيث أننا عرضنا اليكم من خلال السطور السابقة كافة مايتعلق بمشروع الصغير، وهذا عبر نقل إليكم تجربتي مع مشروعي الصغير .

تجارب قد تهمك

 تجربتي مع الانزلاق الغضروفي وأفضل علاج له تجربتي مع العنزروت للإجهاض
 تجربتي مع أكياس الشاي للهالات واضراره تجربتي مع العنبر للتسمين
 تجربتي مع الاناناس للولادة ومتى يبدا مفعوله تجربتي مع العلاقة الحميمة
 تجربتي مع عسل المانوكا في علاج حب الشباب تجربتي مع العلاج الإشعاعي
 تجربتي مع الأرتكاريا  تجربتي مع العكبر السائل
 تجربتي في تبييض بشرتي خلال 30 يوم تجربتي مع العقل الباطن ومزاياه 
 تجربتي مع حبوب ليتروزول  تجربتي مع العفص للتضييق
 تجربتي مع زيت الزنجبيل لتصغير الثدي تجربتي مع العصفر للسحر والوسواس القهري
 تجربتي مع تصغير الثدي في أقل من أسبوع تجربتي مع العصفر للخوف 
 تجربتي مع العسل والليمون على الريق للبشرة تجربتي مع العصفر للاكتئاب والخوف

شاهد أيضًا