من هم حركة طالبان افغانستان، حيث دخلت حركة طالبان إلى مدينة أفغان، وهذا بعد مرور قرابة عقدين من الزمن على خروجهم من كابول من خلال القوات الأمريكية، وبالرغم من أن قوات الأمن الأفغانية كان يوجد لديها التمويل والأسلحة الجيدة، إلا أنه لن يظهر منها مقاومة صريحة، حيث تمكن أفراد طالبان السيطرة على أجزاء واسعة من البلاد أصناء انسحاب القوات الأمريكية، ومن خلال فقرات تلك المقالة نود ان نتعرف على من هم حركة طالبان افغانستان، الى جانب معرفة من هم قادة حركة طالبان، وأهم الحقائق عن الحركة.

من هم حركة طالبان افغانستان

تتألف حركة طالبان من سلسلة من أفراد كانوا مقاتلين عبر المقاومة الأفغانية، والذين يطلقون على أنفسهم المجاهدين، وحيث كان انطلاقها خلال سنة 1994ميلادي، فقد قاموا بمحاربة القوات السوفيتية الغازية أثناء فترة الثمانينيات، كما كان الغرض الأساسي لهم هو فرض التفسير الخاص بهم للشريعة الإسلامية على كافة أرجاء الدولة، الى جانب التخلص من أي تأثير أجنبي فيها، لهذا بعد أن تمكنت حركة طالبان الاستيلاء على كابول خلال سنة 1996م، قامت هذه المنظمة الإسلامية السنية بوضع قوانين جادة، بالتالي أُجبرت النساء على لبس أغطية كاملة، إضافة الى عدم السماح لهن بالدراسة أو العمل، وأيضا منعهن من السفر بمفردهن، وكذلك قامت الحركة بمنع التلفاز، الموسيقى، وأي أعياد غير إسلامية

شاهد أيضًا: ماهي حركة انصار المهدي ومن هو مؤسسها

عودة حركة طالبان إلى أفغانستان

بعد مرور حوالي 20 سنة، تمكنت حركة طالبان العودة والسيطرة على أفغانستان مرة ثانية، وهذا بالتزامن مع خروج القوات الأمريكية من أفغانستان، الى جانب قوات الناتو، والتي بدأت في الانسحاب منذ شهر مايو الماضي، ومن المخطط نهاية ذلك  في شهر سبتمبر القادم، وحيث استطاعت حركة طالبان من فرض سيطرتها على القصر الرئاسي داخل العاصمة كابول، بينما أن الرئيس الأفغاني (أشرف غني) فر إلى سلطنة عمان، كذلك قام مجلس الأمن الدولي بعقد اجتماعا كي يتم دراسة تطورات الأوضاع في أفغانستان، وهذا نظرا الى تمكن حركة طالبان من مقاليد الأمور، وتجدر الإشارة الى أن الجيش الأمريكي أقر إتمامه لما يفوق عن 90% من انسحابه، وأيضا أشارت حركة طالبان أنهم أصبحوا مسيطرين على 85% من أراضي دولة أفغانستان خلال الهجوم على القوات الحكومية الأفغانية.

شاهد أيضًا: ما هي ديانة افغانستان الرسمية

قادة حركة طالبان

اهتمت حركة طالبان على أن تكون كافة نشاطاتها الداخلية وقيادتها سرية بشكل واسع، وهذا استمر كذلك خلال حكمهم لدولة أفغانستان فيما بين سنة 1996م والى سنة 2001م، في حين أن تلك الحركة المتطرفة سوف تستعيد الحكم مرة ثانية، ومما يلي التعرف على قادة حركة طالبان:

المرشد الأعلى: الملا هيبة الله اخوند زاده

تولى هيبة الله أخوند زاده كزعيم لحركة طالبان أثناء انتقال سريع للحكم بعد أن قامت طائرة من القوات الأمريكية بقتل سلفه (الملا منصور أختار) خلال عام 2016م، كذلك أنه قبل وصوله إلى تلك الرتبة، كان هيبة الله عبارة عن شخصية إسلامية ذات مستوى منخفض، لهذا من الأرجح كثيرا أنه اُختير لذلك العمل على أنه رمز روحي أكثر من أنه قائد عسكري.

الملا عبد الغني برادر

كانت تأسيس الملا عبد الغني برادر داخل قندهار، والتي تعد مسقط رأس حركة طالبان، وهو مثل معظم الأفغان، حيث حدثت تغيرات واضحة خلال حياته بشكل مستمر نظرا الى الغزو السوفيتي الذي حدث على البلاد خلال أواخر السبعينيات، فقد أدى إلى جعله شخصا متمردا، كما قيل الى أنه قاتل بجوار (الملا عمر).

سراج الدين حقاني

حيث يعتبر رئيس شبكة حقاني وابن القائد جلال الدين حقاني المشهور بجهاده ضد السوفييت، كذلك يتقلد سراج الدين عمل نائب زعيم حركة طالبان، مع رئاسته لشبكة حقاني القوية، حيث تعتبر بمثابة جماعة إرهابية مصنفة من خلال الولايات المتحدة، الى جانب النظر إليها منذ عهد طويل على أنها واحدة من أخطر الشبكات التي تقوم على مقاتلة القوات الأفغانية وقوات الناتو تحت قيادة الولايات المتحدة الأمريكية داخل أفغانستان خلال العقدين السابقين.

الملا يعقوب

حيث يعد مشهور باعتباره ابن الملا عمر المؤسس الأول لحركة طالبان، كذلك أن الملا يعقوب رئيس اللجنة العسكرية القوية الخاصة بالحركة، والتي تقوم بالإشراف على شبكة كبيرة من القادة الميدانيين الذين تم توليتهم بتطبيق العمليات الاستراتيجية كي يتم التمرد في الحرب، الى جانب أن نسبه بأبيه جعله عبارة عن رمز صلب، إضافة الى أنه أصبح شخصية موحدة خلال تلك الحركة.

شاهد أيضًا: كم عدد ولايات افغانستان

أبرز الحقائق عن حركة طالبان

حيث صعد اسم حركة طالبان خلال الفترة السابقة نظرا التطورات الأخيرة التي حصلت في أفغانستان، كذلك أن الحركة أقرت دخولها إلى العاصمة (كابول)، ومما يلي باقة من الحقائق عن حركة طالبان:

  • قام الزعيم المنعزل الملا محمد عمر بقيادة حركة طالبان خلال منتصف التسعينيات والى وفاته خلال سنة 2013م.
  • تعرف كلمة طالبان في لغة الباشتو بأنها جمع طالب.
  • معظم أفراد حركة طالبان من البشتون، وهي أكبر سلسلة عرقية متواجدة في أفغانستان.
  • لن يتم تحديد عدد أفراد طالبان بشكل دقيق، بينما تم تقديرهم بقرابة 75 ألفا.
  • إن الغرض من حركة طالبان هو فرض تفسيرهم للشريعة الإسلامية على دولة أفغانستان، الى جانب التخلص من النفوذ الأجنبي بشكل نهائي.

توصلنا لختام فقرات تلك المقالة والتي تعرفنا عبرها على كافة التفاصيل على من هم حركة طالبان افغانستان، الى جانب معرفة من هم قادة حركة طالبان، وأهم الحقائق عن الحركة.

شاهد أيضًا