هل يمكن رؤية النبي في اليقظة ابن باز والدليل على ذلك؟ إن الأنبياء عليهم السلام بشر مثلنا، وعندما مات الرسول صل الله عليه وسلم فارقت روحه الجسد الطاهر، والروح تبقى في حياة البرزخ، أما عن رؤية النبي صل الله عليه وسلم في اليقظة، فقد أنهى الرسول صل الله عليه وسلم أمر الخلاف فيها، وبين أن الشيطان لا يمكنه أن يتمثل بهيئة النبي صلوات ربي عليه؛ في هذه المقالة نوضح لكم إجابة التساؤل هل يمكن رؤية النبي في اليقظة ابن باز والدليل على ذلك.

هل يمكن رؤية النبي في اليقظة ابن باز والدليل على ذلك

هل يمكن رؤية النبي في اليقظة ابن باز والدليل على ذلك

هل يمكن رؤية النبي في اليقظة

هل يمكن رؤية النبي في اليقظة؟ لقد اكد الفقهاء بحسب ما ورد من السنة النبوية الشريفة، وأحاديث رسول الله صل الله عليه وسلم، أنه لا يمكن لأي بشر رؤية النبي صل الله عليه وسلم لا في الحلم ولا اليقظة، بل يراه من كان ورعاً وتقياً، من كان يخاف الله تعالى ويتقيه في الظاهر والباطن، ولا يمكن للشيطان ان يتمثل بهيئة النبي، فهذه رؤية جميلة من الله تعالى لهذا الشخص، ورسالة ربانية، ومحبة الله تعالى للرائي، وكذلك محبة رسول الله صل الله عليه وسلم له، فالأرواح عالم وحياة اختص الله تعالى بعلمها لنفسه، فقد قال رب العزة: “قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي”، فأرواح الأنبياء الطاهرة الشريفة في حياة البرزخ، تشعر وتحس وتعلم أخبار القوم من بعدها، وما يفعل الناس، كل هذا بامر الله تعالى، وليس لدينا علم كافي عن حياة الأرواح في البرزخ.

شاهد أيضاً: هل يمكن تعديل الرغبات بعد التسجيل وكيفية تعديل الرغبات بعد التسجيل

رؤية النبي في اليقظة ابن باز

رؤية النبي في اليقظة ابن باز، يرى ابن باز أنه لا يمكن للمسلم أن يرى النبي صل الله عليه وسلم في اليقظة، لأنه مات كباقي البشر، فقد قال الله تعالى في محكم آياته: “إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ“، ولهذا لا يمكن لبشر أن يرى الرسول صل الله عليه وسلم في الحقيقة واليقظة، ولكن إن رآه فهو منام، وحديث رسول الله صل الله عليه وسلم واضح بان من رآه في المنام فكأنما رىه في اليقظة، فهو تشبيه، للدلالة على أن هذا الامر رؤية من الله لهذا الرجل، فهو رجل صالح تقي ورع، استحق ان يرى النبي في المنام.

شاهد أيضاً: هل رؤية الرسول في المنام حق وما تفسيرها لابن سيرين

الدليل في حديث من رآني في المنام فسيراني في اليقظة

لقد استدل العلماء والفقهاء على أن المسلم يمكن أن يرى النبي صل الله عليه وسلم في المنام، وليس اليقظة، من حديثه صلوات ربي وسلامه عليه، وحيننها تكون هذه رؤية من الله، وهي محمودة، وكأنه رآه في الواقع، فما يقوله له عليه تنفيذه، وفي هذه السطور نوضح لكم الدليل في حديث من رآني في المنام فسيراني في اليقظة:

  • “منْ رَآنِي فِي المَنَامِ فَسَيَرَانِي فِي اليَقَظَةِ، وَلَا يَتَمَثَّلُ الشَّيْطَانُ بِي”.
  • “مَنْ رَآنِي فِي الْمَنَامِ فَقَدْ رَآنِي، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لَا يَتَمَثَّلُ بِي، وَرُؤْيَا الْمُؤْمِنِ جُزْءٌ مِنْ سِتَّةٍ وَأَرْبَعِينَ جُزْءًا مِنَ النُّبُوَّةِ”.

كما قال صل الله عليه وسلم:

  • “الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ مِنَ اللهِ، وَالْحُلْمُ مِنَ الشَّيْطَانِ، فَمَنْ رَأَى شَيْئًا يَكْرَهُهُ، فَلْيَنْفِثْ عَنْ شِمَالِهِ ثَلَاثًا، وَلْيَتَعَوَّذْ مِنَ الشَّيْطَانِ، فَإِنَّهَا لَا تَضُرُّهُ، وَإِنَّ الشَّيْطَانَ لَا يَتَزَايَا بِي”.

فمعنى هذه الأحاديث ان رؤية النبي في المنام حق، وأن من يراه فسيتححقق حلمه، ويرى تفسير هذه الرؤية في واقعة ويقظته، ويتحقق ما يخبره به النبي صل الله عليه وسلم، او إن اخذه معه، فسيلحق به بحسن الخاتمة، واستحقاقه لصحابة رسول الله صل الله عليه وسلم في الجنة.

شاهد أيضاً: فضل الصلاة على النبي في قضاء الحوائج ابن باز واهم الأحاديث الصحيحة في فضل الصلاة علي النبي

حقيقة اتصال ورؤية بعض البشر لسيدنا محمد في اليقظة والمنام

لقد أكد العلامة رحمه الله ابن باز، ان هناك بعض البشر يمكنهم رؤية النبي في المنام، وهذه رؤية طيبة، وستتحقق بإذن الله تعالى، ولكن نفى ابن باز أنه يمكن للناس رؤية النبي صلوات الله وسلامه عليه في اليقظة، فقد مات صلوات الله عليه، ولا يمكن للشيطان أن يتمثل به، ولكن هو حلم يخيل للرائي انه يقظة، فإذا استفاق من حلمه، وجد نفسه في واقع اليقظة وقد تحقق معه ما أخبره به النبي وما رآه في الحلم، ويرى بعض الفقهاء ان رؤية النبي في المنام تكون لصفاته الخلقية، ولا يرى صورته الحقيقية، لأنه لا احد يرى النبي صل الله عليه وسلم على صورته الحقيقية، فقد مات من رآه وصاحبه وكان معه من أهله وصحابته والمسلمون.

وإلى هنا نكون قد انتهينا من كتابة هذه المقالة التي وضعنا لكم في طياتها ما ورد في الموضوع هل يمكن رؤية النبي في اليقظة ابن باز والدليل على ذلك.

شاهد أيضًا