هل ارتفاع هرمون الحليب خطير، يعتبر هرمون الحليب من الهرمونات المسئولة عن تنظيم العمليات الحيوية في جسم الإنسان، ويجب أن تكون نسبة الهرمونات في المستوى الطبيعي في جسم الإنسان حيث أن الزيادة أو النقصان في نسبة الهرمونات يؤدي إلى اضطرابات في وظائف الجسم مما يترتب على ذلك حدوث بعض الأمراض، يفرز هرمون الحليب من الغدة النخامية في جسم الإنسان وعلى الرغم من تسميته بهرمون الحليب فقد يتبادر للذهن أنه يقتصر وجوده عند السيدات دون الرجال، ولكن هرمون الحليب يفرز عند السيدات والرجال، وسنعرف من خلال المقال وظيفة هرمون الحليب وهل ارتفاع هرمون الحليب خطير؟

هل يحدث حمل مع ارتفاع هرمون الحليب؟

لا بد أن يكون هرمون الحليب أو ما يعرف ب البرولاكتين منخفض عند السيدات الغير حوامل، ففي حالة ارتفاعه عند المرأة الغير حامل بسبب أمراض معينة مثل قصور في الغدة الدرقية، فإن ذلك يؤدي على حدوث ضعف في إنتاج التبويض، فتصبح البويضات الناتجة غير ناضجة وغير جاهزة لحدوث الحمل، وفي بعض الحالات التي يكون فيها ارتفاع هرمون البرولاكتين شديد قد يؤدي ذلك إلى حدوث العقم نتيجة انقطاع الدورة الشهرية وعدم حدوث الإباضة، وفي بعض الحالات يحدث عدم انتظام في الدورة الشهرية وهذه الحالات تكون أقل حدة من غيرها، وهناك حالات يكون فيها ارتفاع هرمون البرولاكتين طفيف فتحدث عملية التبويض بانتظام، ولكن بسبب ارتفاع هرمون البرولاكتين يصبح هرمون البروجسترون منخفض بعد التبويض فبالتالي يصبح الرحم أقل متانة وأقل قدرة على استيعاب وحمل الجنين.

هل ارتفاع هرمون الحليب يزيد الوزن؟

حسب الدراسات المختلفة التي تم إجراؤها على مستوى العالم أن هناك ارتباط وثيق بين ارتفاع هرمون البرولاكتين وزيادة الوزن، فكما نعرف أن كل زيادة في نسبة الهرمونات تؤثر على العمليات الحيوية في الجسم، فزيادة مستوى البرولاكتين عن حده الطبيعي لدى النساء الغير حوامل أو المرضعات يؤدي إلى التقليل من عملية التمثيل الغذائي، ويؤثر على عمليات الأيض في الجسم، مما يؤدي ألى تراكم الدهون في الجسم وبالتالي زيادة الوزن.

لذلك يجب على السيدات التي يكون لديهن مستوى البرولاكتين مرتفع أخد التدابير اللازمة والمحافظة على الوزن الصحي المثالي، وذلك لتجنب حدوث أي مضاعفات أو مخاطر حدوث السمنة نتيجة ارتفاع مستويات هرمون البرولاكتين.

مدة علاج ارتفاع هرمون الحليب

تبحث الكثير من السيدات عن طرق علاج هرمون الحليب وأيضاً المدة التي يستغرقها العلاج، وبشكل عام فإن عملية المعالجة تتم بعد معرفة السبب الذي أدى إلى زيادة نسبة هرمون الحليب، مع العلم أنه في بعض الحالات التي لا يحدث فيها ظهور أعراض ارتفاع هرمون الحليب أي في حالات الارتفاع البسيط لهرمون الحليب فإن مثل هذه الحالة لا تستدعي العلاج، ولكن بعض الحالات تحتاج إلى العلاج ومراجعة الطبيب وسنقدم لكم الطرق المتاحة للعلاج:

العلاج الدوائي

هناك مجموعة من الأدوية التي يمكن وصفها لعلاج ارتفاع هرمون البرولاكتين وأشهرها دواء cabergoline ودواء bromocriptine، مع العلم أنه يمنع استخدام مثل هذه الأدوية دون استشارة الطبيب وهي أيضاً لا تصرف دون الوصفة الطبية، وطريقة عمل هذه الأدوية تعتمد على تثبيط إفراز هرمون البرولاكتين.

وفي بعض الحالات التي يحدث فيها ارتفاع هرمون الحليب نتيجة استخدام عقاقير أو أدوية معينة، في مثل هذه الحالة يقوم الطبيب باستبدالها بأدوية أخرى لا تؤثر على هرمون الحليب ولا تسبب زيادته.

العلاج الجراحي

في حالة ارتفاع هرمون الحليب نتيجة وجود ورم يتم إجراء عملية جراحية لاستئصال هذا الورم، وهذا هو الخيار الأخير في العلاج يلجأ إليه الأطباء عند فشل الحلول الدوائية، أو في حالة كان الورم حجمه كبير جداً فمثل هذه الحالة الحل الأمثل هو الجراحة وإزالة الورم.

العلاج الإشعاعي

في حالة فشل العلاج بالأدوية وأيضاً فشل العلاج الجراحي في السيطرة على الورم فيضطر الأطباء إلى استخدام العلاج بالإشعاع بهدف إنقاص وتقليل حجم الورم ومنع تفشيه وانتشاره.

وصلنا وإياكم إلى ختام المقال والذي بعنوان هل ارتفاع هرمون الحليب خطير، قدمنا لكم تأثير ارتفاع هرمون الحليب على فرصة حدوث الحمل والإنجاب، وكذلك ارتباط ارتفاع هرمون الحليب بزيادة الوزن وحدوث السمنة وأيضاً طرق علاج ارتفاع هرمون الحليب، والجدير بالذكر أنه ينصح للسيدات اللاتي تعاني من تأخر الإنجاب وعدم انتظام الدورة الشهرية بضرورة إجراء الفحوصات اللازمة في الدم للتأكد من مستويات هرمون الحليب.

شاهد أيضًا