ما هي فتنة المحيا والممات ابن باز، وهو من بين الأسئلة التي نود أن نضع الإجابة عنه وتوضيحه من خلال تلك الفقرات، فقد ذهب عدد من جمهور أئمة العلم إلى أنّ التعوذ من فتنة المحيا والممات سنة مؤكدة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث ذكرت العديد من الأحاديث النبوية الكريمة التي تدل على أن الرسول صلى الله عليه وسلم تعوذ من الفتن في الدنيا والفتن بعد الموت، ومن خلال فقرات تلك المقالة نود أن نسلط الضوء بالحديث على ما هي فتنة المحيا والممات ابن باز، الى جانب التعرف على ما المقصود بفتنة المحيا والممات ابن عثيمين، وما الحكمة منها والمزيد من المعلومات الأخرى.

ما هي فتنة المحيا والممات ابن باز

حيث قال الشيخ ابن باز رحمه الله أن فتنة المحيا والممات هي الامتحان والاختبار والابتلاء بالفتن في الدنيا والآخرة، ومن المشروع للفرد المؤمن أن يتعوذ بالله من فتنة المحيا والممات في كل صلاة، وأن يتعوذ من عذاب جهنم وعذاب القبر وفتنته وفتنة المسيح الدجال، حيث ذكر عن الرسول صلى الله عليه وسلم فيما رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال: “إِذَا تَشَهَّدَ أَحَدُكُمْ فَلْيَسْتَعِذْ باللَّهِ مِن أَرْبَعٍ يقولُ: اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِكَ مِن عَذَابِ جَهَنَّمَ، وَمِنْ عَذَابِ القَبْرِ، وَمِنْ فِتْنَةِ المَحْيَا وَالْمَمَاتِ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ“. فالإنسان المؤمن قد يتعرض للفتن عبر حياته ووقت الموت وقد يعرض عن الله في الحياة للكثير الأسباب فيعصيه ويكفر به والعياذ بالله، ووقت الموت قد يعرض له الشيطان فيدفعه للكفر بالله نعوذ بالله منه ومن شروره.

شاهد أيضًا: معلومات عن المسيح الدجال

ما المقصود بفتنة المحيا والممات ابن عثيمين

حيث ورد عن الشيخ ابن عثيمين رحمه الله أن فتنة المحيا هي أن يقع الإنسان في الدنيا وينغمس فيها وفي ملذاتها وشهواتها وينسى الآخرة، وذلك قد أنكره الله عز وجل على عباده، بينما فتنة الممات فتحوي أمرين اثنين أولهما ما يقع وقت موت العبد، بالتالي يأتيه الشيطان والعياذ بالله منه يرغب أن يغويه فتلك الساعة الأخيرة الحاسمة إما أن ينتصر أو ينتصر العبد، فيحاول الشيطان أن يخرجه عن دين الله، بينما الأمر الثاني فهو عند دفن المسلم داخل قبره بعد موته، يأتيه ملكان يسألانه من ربك من نبيك ما دينك، وتلك فتنة القبر وهي الفتنة المذكورة داخل أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم والله أعلم.

شاهد أيضًا: دعاء السعي بين الصفا والمروة بالاشواط

ما الحكمة من الاستعاذة من فتنة المحيا والممات والمسيح الدجال؟

إن فتنة المحيا تعتبر تلك الفتن التي يلاقيها العبد عبر حياته فيمتحنه الله بدواعي المعصية والبدعة، وفتنة الممات هي ما يعرض للعبد عند احتضاره وموته، حيث يأتيه الشيطان خلال آخر لحظات حياته يحاول أن يضله، وأيضا يشير عن فتنة القبر، والتعوذ من فتنة المحيا والممات من الدعوات العظيمة التي دعا بها الرسول صلى الله عليه وسلم، وأوصى بها، والعبد معرض للفتن كلها ومن واجبه أن يسأل الله العظيم أن يعيذه من تلك الأمور، فلا يدري أيسلم أم ما يسلم، فالعبد دوما بحاجة للجوء إلى الله في كل وقت وفي كل حال.

شاهد أيضًا: دعاء الصفا والمروة من شعائر الله مكتوب

الى هنا نصل بكم الى ختام فقرات تلك المقالة والتي تطرقنا عبره الحديث على ما هي فتنة المحيا والممات ابن باز، الى جانب التعرف على ما المقصود بفتنة المحيا والممات ابن عثيمين، وما الحكمة منها والمزيد من المعلومات الأخرى.

شاهد أيضًا