كيفية صلاة العصر في المسجد مقدماً، من الأسئلة المهمة التي طرحت من قبل العديد من الأشخاص، حول معرفة صلاة العصر في المسجد مقدما، لاسيما بان صلاة العصر هي من الصلوات الخمسة المفروضة علي المسلمين، وهي الصلاة الوسطي، التي ورد الحث بالمحافظة عليها في القرآن الكريم، وهنا فإن أهمية معرفة كيفية صلاة العصر، وكيفية تأديتها في المسجد مقدما في وقت معين، هذا ما سنتعرف علي من خلال السطور التالية من المقال حول كيفية صلاة العصر في المسجد مقدماً .

ما هي الصلاة المقدما

في معرفة صلاة المقدما وهي صلاة الجمع التقديم في الصلوات، حيث يقوم المصلي بصلاة العصر فيصليها بعد الظهر في وقت الظهر، وأن يقدم صلاة العشاء فيصليها بعد المغرب في وقت المغرب، فمثلا ينوي المصلي الجمع فيصلي المغرب كما هي، ويسلم من الصلاة، ومن ثم يصلي العشاء بعد المغرب، جمع تقديم كما هي، وهذا وفق ما أتاحته الشريعة الإسلامية في وقت الحرب، أو صعوبة الخروج الي المسجد في المطر والأعاصير، أو المسافر في حالة السفر، وكذلك في رحلة عرفة ومزدلفة .

كيفية صلاة العصر في المسجد مقدماً

تُعرف صلاة العصر بانها الصلاة بعد الظهيرة، وأنها تُقام في ذلك الوقت خلال اليوم، كما وسميت بصلاة الوسطي، وهذا لأنها تتوسط الصلوات الخمسة خلال اليوم، فهي تقع بين صلاة الظهر والمغرب، ونظرا لاختلاف أوقات الصلاة وفقا لموقع الشمس، فأن المسلمين يستخدمون الجدو الزمني في تحديد متي تؤدي الصلاة، وفيما يتعلق في كيفية أداء صلاة العصر في المسجد مقدماً، وهذا في حالة الضرورة، حيث بعد الانتهاء من صلاة الظهر، تقام الصلاة العصر، وهي أربعة ركعات فرض، اذ أن الركعات هي وحدة القياس الصلوات في الإسلام، ومن خلالها يمر المسلمين بمجموعة من أدعية وحركة محددة للصلاة خاصة، وأن الاستعداد لصلاة يكون وفق التالي:

أولاً استحضار النية

وهي بأن ينوي المسلم جمع التقديم في أول الصلاة الأولي، وهذا هو الأفضل محل لذلك إلا أنه يجوز في أثناها الي نهايتها ولو مع السلام منها .

ثانياً الموالاة بين الصلاتين

وفي تعريف الموالاة هي التتابع، بحيث لا يكون هناك فصلاة بين الصلاتين بفاصل زمني طويل، وأن كان لعذر كالإغماء، أو السهو، أو النوم أو العمل، فإن حدث ذلك بطل الجمع، وهذا لأن الجمع بين صلاتين يجعلهما كصلاة واحدة لا يجوز التفريق والفصل بين ركعاتها، أما الفصل اليسير بين الصلاتين بالأذان والإقامة أو الطهارة أو إم كان الفصل بالمقدار ذلك فلا باس به، وهذا ما ثبت عن عبدالله بن جابر رضي الله عنه قال: “: (سارَ رسولُ اللَّهِ حتَّى أتى عرفةَ، فوجدَ القُبَّةَ قد ضربت لَهُ بنمرةَ فنزلَ بِها، حتَّى إذا زاغتِ الشَّمسُ أمرَ بالقصواءِ فرُحِلَت لَهُ، حتَّى إذا انتَهَى إلى بطنِ الوادي خطبَ النَّاسَ، ثمَّ أذَّنَ بلالٌ، ثمَّ أقامَ فصلَّى الظُّهرَ، ثمَّ أقامَ فصلَّى العصرَ، ولم يُصلِّ بينَهُما شيئًا)، فمن الجدير بالذكر بأن الفصل الطويل واليسير لا ضابط لهما في الشرع، وإنما المرجع في ذلك هو العرف .

ثالثاً الترتيب بالبدء بالصلاة الأولي من الصلاتين

ففي صلاة العصر جمع مقدم، حيث يبدأ المسلم بصلاة الظهر في حال جمعها مع العصر، ويبدأ بصلاة المغرب في حالة جمعها مع العشاء، وهذا لأن الوقت في الجمع التقديم للصلاة الأولي، أما الثانية فتابعة لها، وبهذا فلا يجوز تقديمها .

ما هي شروط صلاة جمع التقديم

حيث أن هناك شرطان اساسيان من الشروط الواجب توافرها، وهذا في حالة نوي المسلم المصلي بان يصلي صلاة الجمع التقديم، لاسيما بأن الصلاة المقدمة لا يكون قد حل موعدها، وتتمثل تلك الشروط وفي النقاط التالية وهي:

  • في حالة نوي المسافر بصلاة جمع التقديم، حيث يجب تحقق الشرط وهي دوام السفر حتي البدء بالصلاة الثانية، وأن انتهي سفر المسلم ووصل بلده في أثنائها، اذ أنه يبطل جمعه ويلزم عليه تأخير الصلاة الثانية الي وقتها في حالة نوي الإقامة وإنهاء سفره في الصلاة الأولي أو صار مقيما في أثنائها، أو بين الصلاتين .
  • بقاء مقدار من وقت الصلاة الأولي يكفي يقيناً لعقد الصلاة الثانية في وقت الصلاة الأولي .

شاهد ايضا: كم مدة قصر الصلاة للمسافر وكيفية صلاة القصر وشروطها

كيفية جمع صلاة العصر والمغرب

في البحث حول كيفية جمع صلاة العصر والمغرب، حيث أن الجمع في الصلوات يكون بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء، أما في صلاة العصر والمغرب، حيث أنه لا يصح جمعهم، فحاول أن تصلي الفرض في وقته أو أن تجمع بين الظهر والعصر او بين المغرب والعشاء، لكن العصر مع المغرب لا يصح جمعهم ولو فاتك الوقت فتصلي العصر بنية القضاء، وهذا أشار اليه العلماء منهم الشيخ محمود شلبي، وهذا فإن الصلاة العصر تصلي صلاة قضاء وليست صلاة جمع تقديم .

كم عدد ركعات جمع صلاة الظهر والعصر

لا شك بأن التفقه في علوم الدين والشريعة هو من أكثر الأمور الواجب التعرف عليها من قبل المسلم، وفي التعرف علي عدد ركعات جمع الصلاة الظهر والعصر، حيث ان عدد ركعات جمع صلاة الظهر والعصر هو نفس عدد ركعات الصلاة دون جمع، أي أن المسلم يصلي اربع ركعات أو العصر أربع ركعات كما تصلي عادة في وقتها المخصص، ولا يختلف عدد الركعات الصلاة اذا ما صلاها المسلم في وقتها أو جمعها مع صلاة أخري، وهذا وفق ما جاء في الحديث الصحيح عن عبدالله بن عباس رضي الله عنه انه قال: “صَلَّيْتُ مع رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ثَمَانِيًا جَمِيعًا، وسَبْعًا جَمِيعًا، قُلتُ: يا أبَا الشَّعْثَاءِ، أظُنُّهُ أخَّرَ الظُّهْرَ، وعَجَّلَ العَصْرَ، وعَجَّلَ العِشَاءَ، وأَخَّرَ المَغْرِبَ، قالَ: وأَنَا أظُنُّهُ”، وبهذا فأن عدد ركعات جمع صلاة الظهر والعصر ثماني ركعات، وهي أربع ركعات صلاة الظهر وأربع ركعات صلاة العصر .

شاهد ايضاً: كيفية صلاة الظهر السنة والفرض في المذهب المالكي

ختاما،، ففي الحديث عن صلاة الجمع وهي من الأمور المتعلقة بالفقه والشريعة، وهذا لتعرف علي كيفية أدائها وفق ما وضحها الفقهاء، كيفية صلاة العصر في المسجد مقدماً .

شاهد أيضًا