انشاء عن الاخوة للصف الثاني متوسط، أن الأخ هو أغلي ما يملكه الإنسان سواء كان أخيه بالدم، وهناك ما يعرف بالأخوة في الإسلام، حيث بين لنا الدين الإسلامي بان المسلمين أخوة، وأن لا فرق بين المسلمين إلا بالتقوي، وهذا ما يؤكد علي اننا وسوايا، وورد الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة والقرآن الكريم الكثير التي تحث المسلمين علي التأخي والأخوة، وفي أطار الحديث فإننا نكتب إليكم انشاء عن الاخوة للصف الثاني متوسط كامل بالعناصر مقدمة وخاتمة .

مقدمة انشاء عن الاخوة للصف الثاني متوسط

إن الأخوة هي كنز الصداقة، كما وأنها هي السلعة التي لا يمكن لنا أن نخسر بها، ولكنها كلها تعتبر هي المربح والمكسب للأفراد، وذلك كون الأخ هو الصديق في كل وقت وحين، ولهذا يعتبر الشخص الوحيد الذي نكون بحاجة له في كافة الأوقات الصعبة وهو الأخ، ونشاركه في وقت فرحه، ووقت حزنه، وإن حب الأخ يكون فطرياً في القلب، والذي لا يتم اختياره أو صناعته، فهو من الدم الواحد، وحبه أبدي لا يزول.

انشاء عن الاخوة للصف الثاني متوسط

إن كلمة الأخ من أكثر الكلمات التي تحمل معاني عظيمة وعميقة فللأخ مشاعر حب وود واحترام، حيث لا يمكن للكلمات أن تصفها، فهو السند لأخيه، كما وأنه العزوة، ومكانة الأخ تأتي بالدرجة الأولي بعد مكانة الوالدين، ويمكن القول بأن الأخ الصالح هو الثاني لأخوته،  كما أن الاخ يجمع بين دعم ومساندة الأب وعطف وحنان الأم ووفاء الصديق والخليل، كل تلك المشاعر جاءت تحت مسمى الأخ، والأخ الصالح لا يمكن تعويضه، فهو أقرب الناس بالدم بعد الأم والأب، وعلى الإنسان أن يعني القيمة الحقيقة لأخيه، فحب الأخ هو الحب الذي يخلو من المصالح كما أنه لا يمكن أن يأتي بأي أذى أو أي حقد أو حسد، إن نعمة الأخ نعمة عظيمة على الإنسان أن يعرف قيمتها جيداً ويحافظ عليها.

وعليه فإن الإنسان أن يعرف المعني الحقيقي للأخ، ومعني ان يتقاسمه شخص أعباء الحياة وقسوتها، فكم من الأشخاص الوحيدين المحرومين من نعمة الأخوة وحملوا عبء الحياة علي أكتافهم وحدهم، وقد جاء في القرآن الكريم مواقف تبين دور الأخ في حياة أخيه، وذلك حينما طلب موسي من الله تعالي أن يجعل أخيه معينا له في مواجهة فرعون، وبالفعل استجيبت دعوته فكان هارون سندا له، فقال الله سبحانه وتعالي: “سنشد عضدك بأخيك” .

شاهد ايضاً: انشاء عن بر الوالدين وواجبنا نحوهما

حديث عن الأخ الصالح

وقد حثت الشريعة الإسلامية علي التعاون بين الأخوة، كما وأنها تعتبر من أقوي العلاقات في الحياة، وقد تحدث بها الرسول الكريم محمد صل الله عليه وسلم عن الأخ، وهي تلك التي تتضمن علي تلك الكلمات الجميلة، وهنا حديث عن الأخ الصالح:

  • قال الإمام موسى الكاظم عليه السلام: (لا تذهب الحشمة بينك وبين أخيك وأبق منها، فإن ذهابها ذهاب الحياء).
  • وقال النبيّ عليه الصلاة والسلام: (المسْلِم أخو المسْلِمِ، لا يَظْلِمه ولا يَخْذله، ولا يَحْقِره).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا دخل أحدكم على أخيه المسلم فأطعمه من طعامه فليأكل ولا يسأل عنه وإن سقاه من شرابه فليشرب من شرابه ولا يسأل عنه).
  • قال النبيّ عليه الصلاة والسلام: (انْصُرْ أخاكَ ظالِمًا أوْ مَظْلُومًا فقالَ رَجُلٌ: يا رَسولَ اللَّهِ، أنْصُرُهُ إذا كانَ مَظْلُومًا، أفَرَأَيْتَ إذا كانَ ظالِمًا كيفَ أنْصُرُهُ؟ قالَ: تَحْجُزُهُ، أوْ تَمْنَعُهُ، مِنَ الظُّلْمِ فإنَّ ذلكَ نَصْرُهُ).
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أفضل الأعمال أن تدخل على أخيك المؤمن سرورًا أو تقضي عنه دينًا أو تطعمه خبزًا).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن أردت أن يصفو لك ود أخيك فلا تمازحه، ولا تمارينه، ولا تباهينه، ولا تشارنه).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا عاد الرجل أخاه المسلم مشى في خرافة الجنة حتى يجلس فإذا جلس غمرته الرحمة فإن كان غدوة صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسي و إن كان عشيًا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح).

شاهد ايضاً: انشاء عن الاب كامل بالعناصر مقدمة وخاتمة

شعر عن الأخ الصالح

وقد غني العديد الشعراء بالأخوة، وهذا كونها من العلاقات الجميلة والقوية في الحياة، وتتضمن القصائد عدة من العبارات التي تقوي العلاقات بين الاخوة، وهذا ما جاء في أبيات الشعر :

قال ربيعة بن مقروم :

  • أخوك أخوك من يدنو وترجو  *  مودته وإن دعي استجابا
  • إذا حاربتَ حارب من تعادي  *   وزاد سلاحه منك اقترابا
  • يؤاسي في الكريهة كل يوم  *  إذا ما مضلع الحدثان نابا

كما وقال محمد بن ولاد  :

  • إذا ما طلبتَ أخا مخلصا  *  فهيهات منك الذي تطلب
  • فكن بانفرادك ذا غبطة  *  فما في زمانك من يُصحب .

خاتمة انشاء عن الاخوة للصف الثاني متوسط

خلاصة القول،، أن علاقة الأخوة هي واحدة من الروابط القوية المهمة في الحياة، والتي لا يمكننا أن نستغني عنها في هذه الحياة، كما وأنه لا يساويها أي من العلاقات الأخرى في هذا العالم، وذلك كونها علاقة قائمة على المحبة، والمودة دون أن يكون هناك أي مصلحة، والأخ هو السند الذي يُعين أخيه على المصائب في هذه الحياة. لاسيما أن الأخ الصالح يشارك أخيه في السراء و في الضراء، ولا يمكن لنا أن نستغني عنه في أسوأ الظروف.

شاهد ايضاً: موضوع تعبير عن فضل العلم والعلماء والعمل بالعناصر للصف الخامس

وهـــنـــا،، وصولا لنهاية المقال، حيث أن علاقة الأخوة هي واحدة من العلاقات التي يمكنها نسخها، أو تجاهلها في الحياة، وهذا لما لها من أهمية عظيمة بين الناس، هنا كتبنا إليكم  انشاء عن الاخوة للصف الثاني متوسط .

شاهد أيضًا