هل يمكن الحمل في سن 45، تعيش بعض النساء خلال مرحلة حياتها العديد من تجارب الحمل، وفي مراحل عمرية مختلفة، فالحمل لا يقتصر على عمر محدد، ولكن الحمل في سن أصغر هو الأفضل للمرأة لأنها تكون تتمتع بصحة جيدة، وكلما تقدم عمر المرأة قلت الخصوبة بالنسبة لها، وبالتالي قلت فرصة حدوث الحمل، ومع تقدم عمر المرأة تبدأ هرمونات الجسم الأنثوية بالتقليل من إفرا تلك الهرمونات، وبالتالي تضعف قدرة المرأة على الإنجاب، ومن المؤكد أنه مع التقدم في العمروخصوصا بعد سن 40 عام تصبح عملية التبويض لدى النساء غير منتظمة، ووفقا لذلك هل يمكن الحمل في سن 45.

عمري 45 وأريد الحمل

ترغب المرأة بحدوث الحمل وإنجاب الأطفال، ولكن يجب مراعاة العمر لتلك المرأة التي ترغب في الحمل في سن 45، ومراعاة الوقت الحرج وطبيعة فترة الحمل الحرجة التي ستعيشها، ولذا يجب على المرأة التي ترغب بالحمل في سن 45 أن تراعي الأمور التالية:

  • يجب الاهتمام بالفحص الشامل قبل حدوث الحمل، وإجراء فحوصات طبية شاملة لضبط كل من نسب سكر الدم وضغط الدم في الجسم.
  • في حالة حدوث الحمل في سن 45، ينصح بالمتابعة الدورية مع طبيب أمراض النساء مرة كل أسبوع أو كل أسبوعين للتأكد من سلامة الأم والجنين.
  • الحرص على تناول حبوب الفوليك أسيد والفيتامينات اللازمة ما قبل الحمل، وذلك بزيارة طبيب أمراض النساء قبل الحمل للحد من إصابة الجنين بأية تشوهات جسدية.
  • محاولة التخلص من السمنة حتى لا تكون تعباً إضافياً على الجسم.
  • العمل على الخضوع لإجراء كافة التحاليل اللازمة التي تؤكد أنه لا يوجد هناك أي خلل في الهرمونات، وأن مخزون المبيض يسمح بالحمل في سن 45.
  • يجب العمل مع الطبيب المختص على تنظيم الدورة الشهرية.

هل أستطيع الحمل بعد سن الأربعين

تتساءل النساء الراغبات في خوض تجربة الحمل في سن 45 عن الأعراض السلبية والمخاطر التي يمكن أن تتعرض له الحامل في عمر متأخر، ومن أبرز المخاطر التي تحدث نتيجة حدوث الحمل في سن 45 ما يلي:

  • في حالة معاناة المرأة ذات الخمسة وأربعين عاماً من ارتفاع ضغط الدم فإن نسبة حدوث تسمم الحمل لا قدر الله تكون كبيرة، وهي من أخطر المشكلات التي قد تتعرض إليها الحامل.
  • تكون المرأة التي حصل معها الحمل في سن 45 أكثر عرضة لحدوث الإجهاض وفقد الجنين بنسبة تصل إلى 25 في المائة إذا ما قورنت بنساء عمر الثلاثين.
  • ولادة طفل ذو تشوهات جنينية مثل وجود مشاكل في البصر أو الرئتين أو طفل مريض بمتلازمة داون، من طمن مخاطر الحمل في سن 45.
  • يمكن أن يحصل الحمل خارج الرحم، وكذلك تعرض قنوات فالوب للإلتهابات أو للعدوى لأي سبب من الأسباب.
  • في حالة ارتفاع نسبة السكر في الدم قد تتعرض المرأة لمرض سكر الحمل.
  • في حالة حدوث الحمل في سن 45 فإن موت الجنين غير معلوم السبب هي حالة شائعة تم تسجيلها في حالة النساء اللاتي حملن بعد سن الأربعين.
  • قد تتعرض المرأة التي حصل معها الحمل في سن 45 لبعض العوامل السلبية مثل السمنة أو الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب وضغط للدم ومرض السكر.

أعراض الحمل في سن 46

يمكن الحمل في سن 45 بشكل طبيعي ومع إتخاذ جميع الإجراءات التي من شأنها أن تساعد المرأة الحامل في خوض تجربة حمل ناجحة، فيتم حمل المرأة بشكل صحي وتكون أعراض الحمل في سن 45 كما يلي:

  • الشعور بالدوار في حالة تعديل الوضع من الجلوس للوقوف أو العكس.
  • المغص وآلام في الثدي، تكون الآلام أكثر حدة أثناء حدوث الحمل في سن 45.
  • الإرهاق والتعب من أقل مجهود، وهنا يكون التعب مضاعفاً ومتزايدا، وذلك بسبب عدم قدرة الجسم على التغلب عليه، فتميل المرأة إلى النوم طوال اليوم.
  • الغثيان وآلام البطن وآلام الحوض من أعراض الحمل في سن 45.

آخر سن للحمل

لا وجود لعمر محدد تتمكن من خلاله المرأة الى عيش تجربة الحمل الناجح، إلا أن هناك العديد من العوامل المتعلقة بسن المرأة والتي تؤثر على الحمل، ومن ضمنها ما يلي:

  • في حالة الرغبة بعدم حدوث الحمل في سن 45، فيجب أن يتم استعمال إحدى وسائل منع الحمل لحين الوصول لمرحلة انقطاع الطمث.
  • حدوث الحيض للمرأة يدلل على إمكانية حدوث الحمل في سن 45.
  • يعتبر آخر سن للحمل هو سن انقطاع الطمث لدى المرأة، وهو يتفاوت كثيرًا بين النساء.
  • تقل الاحتمالية بحدوث الحمل في سن 45 مع حدوث اضطرابات وعدم انتظام في الدورة الشهرية وتغير مواعيدها.

تخوض بعض النساء حالة الحمل في سن 45، وتنجب طفلها بكامل صحتع، ولكن هذا لا ينطبق على جميع النساء، فكل إمرأة تختلف عن الأخرى في طاقتها الجسدية والهرمونية، وخلال هذا المقال سنعرف هل يمكن الحمل في سن 45.

شاهد أيضًا