كيف اعرف مسامية شعري، وتعتبر معرفة نوع مسامية الشعر مهمة من أجل القدرة على العناية بالشعر عن دراية، ومعرفة علمية حقيقية حتى يُمكن الاستفادة من أي مواد تعمل على تقوية الشعر، وإكسابه النضارة، واللمعان، الحيوية، فالمسامية هي عبارة عن قدرة خصيلات الشعر على امتصاص الماء، والمواد الرطبة التي تعمل على تقوية جذور، وبصيلات الشعر، ومنحه الكثافة، وزيادة طوله التي بدورها تُكسب صاحب الشعر بتلك المواصفات جمالاً، وبهاءً، ومنظراً رائعاً، فكيف اعرف مسامية شعري.

كيف اعرف مسامية شعري

تختلف مسامية الشعر من شخص لآخر، وهي التي تربو إلى ثلاثة أنواع: النوع الأول مسامية الشعر المرتفعة وهي التي تكون فيها المسامات متباعدة، فلها قدرة عالية على امتصاص الماء، والمواد الأخرى وفقدانها، بينما النوع الثاني مسامية الشعر المنخفضة وهي التي تكون فيها المسامات متقاربة، وبالتالي لها القدرة العالية على الاحتفاظ بالماء، والمواد الأخرى، وصعوبة في فقدانها، ومسامية شعر منخفضة، وهي التي تتوسط مسامية الشعر العالية، والمنخفضة في احتفاظها بالماء، والمواد الأخرى وأيضا في فقدنها، وإليكم الطريقة الجيدة في معرفة مسامية الشعر.

طريقة الطفو

  • أولا لا بد من غسل الشعر جيدا للتخلص من المواد الدهنية، ومن الزيوت، ومن أي مواد أخرى عالقة به مثل الكريمات، وغيرها حتى نحصل على نتيجة دقيقة لاختبار مسامية الشعر.
  • ثم نحضر وعاء من الماء يكون بدرجة حرارة الغرفة، ومن ثم نضع خصلات من الشعر في وعاء الماء.
  • نترك خصلات الشعر في الماء، ومن ثم نقوم بمراقبتها لمدة تتراوح ما بين اثنان إلى أربع دقائق.
  • في حال نزلت خصلات الشعر إلى أسفل الوعاء، فهذا يدل على أن مسامية الشعر عالية.
  • وفي حال طفت خصلات الشعر إلى أعلى الوعاء، فهذا يعني أن مسامية الشعر منخفضة.
  • وأما في حال كانت خصلات الشعر تنزل ببطء في قاع وعاء الماء، فهذا يدل على أن مسامية الشعر متوسطة.

 اختبار الانزلاق

  • وضع خصلات الشعر بين أصبعي السبابة والإبهام ومن ثم تحريكها باتجاه فروة الرأس مباشرة.
  • في حال شعرت بأن خصلات الشعر أثناء تحريكها بين أصبعي السبابة والإبهام غير ملساء وبها تعرجات، أي أنها غير مستوية فإن مسامية الشعر عالية.
  • وأما في حال كانت خصلات الشعر أثناء تحريها بين أصبعي السبابة والإبهام ملساء ناعمة بدون تعرجات، أي أنها مستوية، فإن مسامية الشعر منخفضة.
  • بينما في حال كانت خصلات الشعر تتحرك بشكل طبيعي أثناء تحريكها بين أصعبي السباة والإبهام، فهذا يدل على أن مسامية الشعر متوسطة.

اختبار الرائحة

  • يتطلب هذا الاختبار الجلوس في مكان تنبعث منه روائح قوية مثل مكان تطهى فيه المأكولات، أو تنبعث منه رائحة عطر قوية نفاثة.
  • في حال احتفظ الشعر ببعض روائح المكان لفترة طويلة، فهذا يعني بأن مسامية الشعر عالية.
  • أما في حال لم يحتفظ الشعر بأي من روائح المكان، فإن هذا يدل على أن مسامية الشعر منخفضة.
  • بينما في حال احتفظ الشعر برائحة ضعيفة من روائح المكان، فإن هذا يعني بأن مسامية الشعر متوسطة.

اختبار زجاجة الرذاذ

  • يتمثل هذا الاختبار بملئ بخاخة بالماء، ورشها على خصلات الشعر.
  • في حال امتصت خصلات الشعر الماء، فإن مسامية الشعر تكون عالية.
  • أما في حال لم تمتص خصلات الشعر الماء، وبقيت ذرات الماء على سطح الخصلات، فهذا يدل على أن مسامية الشعر منخفضة.
  • بينما في حال بقيت ذرات الماء على خصلات الشعر، ومن ثم امتصت خصلات الشعر الماء، فإن هذا يدل على أن مسامية الشعر متوسطة، أي طبيعية.

اختبار تجفيف الشعر

  • وهذا الاختبار يتمثل في الوقت الذي يستغرقه الشعر حتى يجف من الماء.
  • الشعر الذي تكون مساميته عالية، فإن الشعر يجف بسرعة من الماء.
  • في حال كانت مسامية الشعر منخفضة، فإن الشعر يحتاج إلى وقت أطول لكي يجف.
  • أما في حال  كانت مسامية الشعر طبيعية، أي متوسطة فإن الوقت الذي يحتاجه الشعر متوسطا بين السرعة والبطء.

اختبار اللمعان

  • يكون الشعر ذو المسامية العالية باهتاً جداً، لا لمعان، ولا نضارة فيه.
  • بينما في حال كانت مسامية الشعر منخفضة فإن الشعر يكون لامعا.
  • أما الشعر ذو المسامية المتوسطة، أي الطبيعية فإن الشكل يكون لمعانه متوسطا بين لامعا بقوة، أو باهتا.

اختبار التشابك

  • إذا كان الشعر ذو مسامية عالية، فإنه يكون سريع التشابك، وسهلا في فك تشابكه كما يكون سهلا أيضا في تشابكه.
  • في حال كان الشعر ذو مسامية منخفضة فإنه لا يتشابك بسهولة، ويكون مريحا، وسريعا، وسهلا في تسريحه، وتصفيفه.
  • أما في حال كان الشعر ذو مسامية طبيعية، أي متوسطة، فإنه لا يتشابك لا بسهولة، ولا بصعوبة، ويكون تصفيف، وتسريح الشعر متوسطا.

اختبار المنتجات

  • يتمثل هذا الاختبار في الوقت الذي يستغرقه الشعر في امتصاص منتجات الشعر.
  • في حال كان الشعر ذو مسامية عالية، فإنه يمتص بسرعة عالية منتجات الشعر.
  • بينما في حال كان الشعر ذو مسامية منخفضة، فإنه يستغرق وقتا طويلا في امتصاص منتجات الشعر.
  • وأما في حال كان الشعر ذو مسامية متوسطة، أي طبيعية، فإنه يمتص منتجات الشعر ببطء.
  • وهنا لا بد من الأخذ بعين الاعتبار بأن الشعر المجعد، أو ما يُعرف بالكيرلي فغنه يستغرق وقتا أطول في امتصاص منتجات الشعر، بعكس الشعر الأملس الناعمإ فإنه يستغرق وقتا قصيرا في امتصاص منتجات الشعر.

تتطلب العناية، والاهتمام بالشعر معرفة مسبقة بنوع مسامية الشعر، من بين الأنواع الثلاثة لمسامية الشعر من المسامية المرتفعة، والمسامية المتوسطة، وهي الطبيعية، والمسامية المنخفضة، فكل نوع من تلك الأنواع يحتاج إلى منتجات عناية خاصه به، وطرق عناية تختلف عن الأخرى، ويمكن اتباع الطرق المتنوعة، والمذكورة لكيف اعرف مسامية شعري.

شاهد أيضًا