متى يبدأ مفعول الجلوكوفاج للتكيس وما الجرعة الموصى بها للتكيسات، تعد الادوية من اقيم الصناعات وتكثرها فائدة التي صنعها الانسان لانقاذ الارواح البشرية وللتخفيف من الام المرضى، وعادة ما يتم استخدامها تحت اشراف طبي وبوصفة من الطبيب مباشرة، ولا يجوز ان يقوم شخص بوصف دوائه لشخص اخر لان ذلك يؤدي الى مشاكل عديدة فكل مريض له الداء الخاص به بناء على معلوماته الشخصية التي يعرفها الطبيب عن حالته، وللادوية استخدامات عديدة فمنها ما يتم صنعه بهدف تسكين الالم والتخفيف منه وتسمى مسكنات للالام، ومنها ما يتم صنعه ليقاتل البكتيريا الضارة ويقضي على الالتهابات التي تسببها وتسمى مضادات حيوية وكذلك هنالك حبوب تساعد في تنظيم عمل الخلايا الداخلية للجسم .

تكيس المبايض

هي حالة اسمها العلمي “متلازمة المبيض المتعدد الكيسات” (Polycystic Ovary Syndrome PCOS)، وفيها ينتج المبيضان كمية غير طبيعية من “الأندروجينات” (Androgens)، وهي هرمونات جنسية ذكورية توجد عادة عند النساء بكميات صغيرة،  ويصف اسم متلازمة المبيض المتعدد الكيسات -“الأكياس” (Cysts) الصغيرة- وهي أكياس مملوءة بالسوائل، التي تتشكل في المبايض. ومع ذلك، فإن بعض النساء المصابات بهذا الاضطراب لا يعانين من التكيسات، في حين أن بعض النساء غير المصابات بهذا الاضطراب يصبن بالأكياس، السبب الدقيق لمتلازمة تكيس المبايض غير واضح. والعديد من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لديهن مقاومة للأنسولين؛ هذا يعني أن الجسم لا يستطيع استخدام الأنسولين بشكل جيد، حيث تتراكم مستويات الأنسولين في الجسم وقد تؤدي إلى ارتفاع مستويات الأندروجين. ويمكن أن تؤدي السمنة أيضا إلى زيادة مستويات الأنسولين وتفاقم أعراض متلازمة تكيس المبايض.

جرعة جلوكوفاج لتكيس المبايض

يعتبر الجـلوكوفاج من الجرعات الدوائية العلاجية التي يتم وصفها للنساء التي تعاني من تكيس المبايض فقد أثبتت الدراسات الطبية أنه يعد علاجا فعالا لمعالجة هذه المشكلة التي كانت سببا رئيسا في تأخر الإنجاب لدى العديد من السيدات، وعليه فإن أول مشوار للطبيب قد تذهب إليه المرأة بعد أن تشعر أنه مر على زواجها فترة طويلة ولم تنجب، وفي حال إذا اكتشف أن المشكلة في ذلك هو حالة مرضية تعاني منها المرأة وهي تكيـس المبايض ليس إلاـ فيبدأ مباشرة بعلاجها خطوة خطوة، ومن ضمن الأدوية التي يقدمها لها هو الجـلوكوفاج الذي تبين أنه له القدرة الكبيرة في تخطي هذا الأمر وعلاج المشكلة، الأمر الذي يزيد من فرصة حدوث الحمـل.

مدة علاج التكيس بالجلوكوفاج

إن علاج أي مرض يحتاج إلى فترة طويلة حتى يتمكن العلاج من زيادة فعاليته في جسم المريض، وعليه فعلاج التكيـس كذلك فهو يحتاج تقريبا إلى حوالي 6 شهور حتى يتم علاج هذا المرض بشكل جذري ليتم بعد ذلك الحصول على فرصة حمل، وحبوب  الجلوكوفاج هي إحدى الحبوب العلاجية الجيدة في تحسين عمل هرمون الأنسولين الداخلي المسؤول عن تخزين وحرق السكر، وفي معالجة التكيس، حيث يمكن للمريضة بذلك تجربة أخذ قرص 500 مج بعد الأكل 3 مرات في اليوم، وهذا الدواء حتى يكون له فعالية ويعالج المشكلة لا بد من أخذه لمدة 6 أشهر حتى يتم بعدها انتظام الدورة الشهرية، وبالتالي تتهيأ البويضات لأن تستقبل الحيوانات المنوية بكل قوة، وبهذا يتم أمر الحمل.

مين استخدمت جلوكوفاج وحملت؟

قبل أن تقوم أي سيدة باستخدام العلاج ترغب في معرفة تجارب الأخريات حتى تتشجع في الاستمرار عليه، وفي تجارب عديدة للنساء قالت إحداهن:

  • لقد مر على زواجي مدة خمسة أشهر، ولم حصل على فرصة حمل واحدة، فتوجهت مباشرة إلى الطبيبة لتكتشف أنني أعاني من صغر في المبايض، فأعطتني مجموعة من الأدوية كان من ضمنها الجلـوكوفاج وأخبرتني أن علي المراجعة في موعد دورتي المرأة القادمة لمتابعة الأمر، وفعلا بعد مرور شهر على أخذي للدواء ذهبت إليها مرة أخرى للمراجعة فوجدت أن البويضات كما هي دون أي تحسن فزادت لي الجرعة واستمريت في تناول هذا الدواء لمدة أربعة أشهر دون أن يحدث حمل كذلك، وتوجهت مرة أخرى إليها فأخبرتني أنني في حالة تحسن كبيرة وأنه من المحتمل أن أحصل على فرصة حمل في القريب العاجل، وبالفعل لم يمضي على ذلك سوى شهران حتى شعرت بأعراض الحمل وبعد التحليل اكتشفت أنني حامل، ومن خلال تجربتي هذه أقول للنساء ألا يستعجلن الحمـل عند اخذ أي دواء وعليهن الصبر حتى يكرمهن الله عز وجل.

بعد الجابة على السؤال الذي طالما طرحه الكثير من السيدات وهو متى يبدأ مفعول الجلوكوفاج للتكيس، يمكننا القول أن أمر الحمل هو بمشيئة الله عز وجل، فمتى شاء أن يرزق إحداهن سيرزقها لوكان هناك ألف مانع، ولهذا على الجميع التوكل على الله وتسليم أمر رزق الأبناء عليه، ولكن هذا لا يمنع مراجعة الطبيب إن لزم الأمر.

شاهد أيضًا