كيف اعرف ان طفلي عنده تقوس في الساقين، كل فتاة لديها فكرة الأمومة في طبيعتها وتحلم في الزواج من أجل إنجاب الأطفال الذين ينادونها باسم أمي التي بالرغم من قلة حروفها إلا أنها تحمل الكثير من معاني الحب والدفء والحنان والاهتمام، وتبدأ رحلة الوهن على وهن للمرأة منذ بداية حملها في جنينها إلى أن تتم عملية الولادة وتخرج الأم وجنينها بخير وسلامة، وتبدأ مرحلة الاهتمام بالطفل ومراقبة تحركاته بأنه يخلو من أي مرض أو خلل، حيث قد يظهر على الأطفال في بعض الأوقات بعض الحركات والمواقف التي تدل على وجود خلل في الطفل، ومن هذه الأمراض والخلل الذي يظهر على الطفل في البداية هو حدوث تقوس في الرجلين، وهناك الكثير من الأمهات اللواتي يتساءلن بشكل مستمر عن كيفية معرفة أن الطفل يعاني من تقوس، لذا سوف نوافيكم في كافة التفاصيل التي تتعلق باستفساركم والذي ينص على كيف اعرف ان طفلي عنده تقوس في الساقين ؟

التقوس في الساقين

يعتبر التقوس هو واحد من أبرز المشاكل التي يمكن أن يعاني منها أي طفل مولود إلى حد سن بداية المشي، لذلك يجب على كل أم أن تقوم بمراقبة كافة تحركات طفلها سواء عند المشي أو عند جلوسه لوحده، وذلك من أجل التأكد بعدم وجود أي مشاكل يعاني منها الطفل سواء في حركاته أو أي تقوس يتواجد في قدميه أثناء المشي، حيث أن الأم إذا ما تم معرفة المشكلة في وقت قريب من ظهورها يساعد بشكل كبير في حلها بسرعة أكثر من المشكلة التي تتعمق في الطفل بالتالي تعاني الأم من معالجة هذه المشكلة، وقد تحتاج الى وقت طويل اكثر من لو تم معالجتها في وقت ظهور الخلل، حيث أن تقوس القدمين هو عبارة عن خلل يصيب ساق الطفل والفخذ ويظهر بشكل واضح أثناء مشي الطفل على قدميه، كما أنه يعتبر جزء طبيعي يظهر على أي طفل عند بداية نموه ولكن قد يكون تقوس الساقين خطير على الطفل ولابد من اللجوء لمعالجته، وهناك العديد من العلامات التي تدل على أن التقوس الذي يصاب به الطفل خطير ولا بد من معالجته في أسرع وقت ممكن وذلك تتمثل في كل من ما هو آتي :

  • بعد مدة من ولادة الطفل المعروف بأن قدمين الولد تكون أقوى ونسبة التقوس تقل بشكل تدريجي، ولكن عندما يصبح الطفل في سن الثالث من عمره وما زال التقوس يتواجد في قدمين الطفل فإن هذا يتطلب من الأم زيارة الطبيب كي يتم معالجة هذا التقوس.
  • إذا كان الطفل يعاني من ألم في الركبتين أو الساقين خاصة عند محاولته للمشي أو الوقوف على قدميه، فإن هذا يدل على وجود تقوس في قدمين الطفل وخطير، لا بد من معالجته في أسرع وقت ممكن، وهذا ما يجعله دائماً الرفض وعدم القبول للمحاولة في المشي أو الوقوف بسبب الألم الذي يشعر به.
  • وجود تقوس ملحوظ وحاسد في ساقي الطفل دليل واضح على مدى خطورة تقوس الذي يعاني منه الطفل، والذي لا بد من معالجته في أسرع وقت ممكن.
  • ملاحظة الأم لوجود بعض التورم أو الاحمرار في منطقة القدمين أو الركبتين الطفل يدل بشكل كبير على خطورة تقوس القدمين التي لا بد من الذهاب إلى طبيب مختص في أسرع وقت ممكن.
  • ملاحظة الأم بوجود تقوسات شديدة عند الركبتين أدت إلى التصاق الركبتين لدى الطفل عند المشي أو الوقوف.

كيفية الوقاية من تقوس الساقين

هناك العديد من الأمهات اللواتي عانى أطفالها في ما قبل من تقوس في الساقين وبدأت رحلة العلاج الشاقة لهم حتى تتم معالجتهم من هذه المشكلة، أو أطفال من هم حولها عانوا من هذه المشكلة وترغب في تفاديها في أطفالها أو الإلحاق بالطفل منذ بداية ظهور المشكلة عليه، وهناك العديد من الطرق والسبل التي يمكن إتباعها من أجل وقاية الأم طفلها من معاناة تقوس الساقين الوصول الى الدرجة الخطيرة التي يصعب في هذه الحالة معالجة المشكلة بشكل سريع وسهل، من أبرز الطرق الوقاية من تقوس الساقين تتمثل في كل من ما هو آتي :

  • يجب على الأم أن تقوم التعريض طفلها لأشعة الشمس بشكل مستمر والتي يجب أن تكون قبل الساعة العاشرة صباحاً أو بعد الساعة الرابعة عصراً.
  • على المرأة أن تهتم اهتمام كبير بطعام الذي يتناوله الطفل ولا بد أن يكون عبارة عن طعام صحي وغني بالفيتامينات والبروتينات والكالسيوم والمعادن، وذلك من أجل الإسهام في تقوية نظام الطفل وبنائها بالشكل صحيح.
  • لا بد على الأم أن تقوم بإرضاع طفلها رضاعة طبيعية وذلك لأنه يسهم بشكل كبير في إكساب الطفل مناعة وقوة في عظامه أكثر بكثير من الحليب الصناعي.

تمارين لعلاج تقوس الساقين عند الأطفال

هناك العديد من الأمهات اللواتي عانى أطفالها في ما قبل من تقوس في الساقين وبدأت رحلة العلاج الشاقة لهم حتى تتم معالجتهم من هذه المشكلة، أو أطفال من هم حولها عانوا من هذه المشكلة وترغب في تفاديها في أطفالها أو الإلحاق بالطفل منذ بداية ظهور المشكلة عليه، وهناك العديد من الطرق والسبل التي يمكن إتباعها من أجل وقاية الأم طفلها من معاناة تقوس الساقين قبل الوصول الى الدرجة الخطيرة التي يصعب في هذه الحالة معالجة المشكلة بشكل سريع وسهل، من أبرز تمارين لعلاج تقوس الساقين عند الأطفال، تتمثل في كل من ما هو آتي :

  • يجب على الام ان تقوم التدليك الساقين والظهر لدى الطفل بشكل مستمر من خلال استخدام زيت الزيتون والبدء بتحريك اليدين بصوره دائريه مع التركيز على منطقه العمود الفقري وبنفس الطريقة في منطقه الساقين يتم التدريب بطريقه دائريه من اجل الإسهام في تنشيط الدورة الدموية لدى الطفل وتغذية العظام و بالتالي الإسهام في زيادة قوة عظام الطفل.
  • هناك تمارين عادة ما يتم نصح الكثير من الأمهات باستخدامه وهو عمليه ضم عظام الفخذين لدى الطفل ويتم ذلك من خلال تمديد الطفل على ظهره بشكل مستقيم والقيام بضم الفخذين على بعضهما ولا بدا الحظر كل الحظر عند تقريب عظمتي الفخذ ان يتم شد الطفل او تقريب العظمتين بشكل عنيف، بل لا بد ان يكون هناك بعض البساطة واللين في التمارين.
  • ينصح الكثير من الأمهات ان يتبعوا نظام تمرين مشي الطفل والذى يتم اللجوء الى من أجل معالجه تقوس الساقين التي تؤثر بشكل سلبي على قدره الطفل على المشي، وبالتالي هذا التمرين يسهم بشكل كبير في تدريب الطفل على الوقوف على ساقيه والمشي بشكل بطيء ولا بد من أن لا يزيد التمرين عن خمسه دقائق فقط يومياً وذلك كي لا ينعكس تأثير بشكل سلبي ويؤدي إلى إساءة الحالة بشكل أكبر.

كيف اعرف ان طفلي عنده تقوس في الساقين، حيث يعتبر التقوس هو واحد من أبرز المشاكل التي يمكن أن يعاني منها أي طفل مولود إلى حد سن بداية المشي، لذلك يجب على كل أم أن تقوم بمراقبة كافة تحركات طفلها سواء عند المشي أو عند جلوسه لوحده، وذلك من أجل التأكد بعدم وجود أي مشاكل يعاني منها الطفل سواء في حركاته أو أي تقوس يتواجد في قدميه أثناء المشي، وهناك العديد من الأعراض التي تظهر على الطفل والتي تتمثل في كل من أن بعد مدة من ولادة الطفل المعروف بأن قدمين الولد تكون أقوى ونسبة التقوس تقل بشكل تدريجي، ولكن عندما يصبح الطفل في سن الثالث من عمره وما زال التقوس يتواجد في قدمين الطفل فإن هذا يتطلب من الأم زيارة الطبيب كي يتم معالجة هذا التقوس.

شاهد أيضًا