من هو حفيد امبراطور كوريا الجنوبية، جمهورية كوريا، وترجع التسمية إلى مملكة كوريو، هي إحدى جمهوريات شرق أسيا، يكسو خارطتها الجغرافية الجبال، أما عاصمتها فهي سيول، ولها عملة خاصة تعرف بالوون، يقترب حاجز عدد السكان فيها من واحد ونصف المليون نسمة، واللغة السائدة فيها هي اللغة الكورية، كانت كوريا قديماً إمبراطورية ودامت طويلاً، فقد ولدت الإمبراطورية في القرن التاسع عشر واندثرت مطلع القرن العشرين، وسنبحث بشكل موسع عن ما تبقى من تلك الإمبراطورية الزائلة وسوف نشرع في بحثنا باتخاذ حفيد الإمبراطور نقطة بداية لذلك البحث، وسنجيب عن استفسار من هو حفيد امبراطور كوريا الجنوبية.

من هو إمبراطور كوريا الجنوبية

كان سنجونغ هو أخر إمبراطور لكوريا، واعتلى سنجونغ العرش بعد أن تنازل عنه اباه الإمبراطور غوجونغ لمصلحته، ويعتبر الإمبراطور سنجونغ هو أخر من حاكم لكوريا من سلالة إي، وإليكم بعض الحقائق والأحداث التي واكبت فترة حكم سنجونغ نسردها لكم على النحو التالي:

  • كانت ولادته في العام 1874.
  • كانت وفاته العام 1926.
  • تولى الحكم عام 1907.
  • انتهت فترة حكمة عام 1910.
  • كان اخر حاكم لامبراطورية دامت زهاء النصف قرن.
  • لم يقتل أو ينفى بعد انتهاء حكمه القصير ولكنه عاش سجيناً في قصر تشانغدوك.

من هو حفيد امبراطور كوريا الجنوبية الاخير

نشأت الإمبراطورية الكورية في القرن التاسع عشر، وذلك على يد الأسرة الحاكمة التي كانت تسيطر على حكم كوريا لعشرات بل مئات السنين، واعلن رسمية عن إقامة الإمبراطورية الكورية في العام 1897 بأمر من الملك الكوري غوجونغ، كان الشغل الشاغل للإمبراطور غوجونغ هو تحديث وتطوير والعمل على تقوية الجيش الكوري، واسس العديد من الأنظمة كالزراعية والصناعية والتعليمية، واهتم بكافة جوانب الحياة الكورية وعمل على تطويرها وجعلها صرح يخلد اسمه عبر صفحات التاريخ، وتلك النهضة التي اشعلها غوجونغ هي ما أفزعت العملاق الياباني وقتها، بعد أن ذاع صيت الإمبراطورية الوليدة، ومأ أثرى مخاوف اليابانيين هو السرعة الهائلة التي تطورت بها كوريا الجنوبية، وعلى اثر ذلك اتخذت اليابان قرارها باحتلال كوريا وقتل الإمبراطورية قبل تعاظمها ودهس كل من يقف بطريقها، وفي العام 1910 أي مطلع القرن العشرين دقت اليابان المسمار الأخير في نعش الإمبراطورية الحديثة، حيث قامت باحتلال أراضي الإمبراطورية الكورية، وأعلنت عن تفتيت الإمبراطورية الكورية وسجن إمبراطورها غوجونغ في أحد قصور سيول، ولم يبقى من أطلال تلك الإمبراطورية إلا الحفيد مين يونقي، هكذا يعرف ويشتهر باسمه الفني شوقا، ولد في التاسع من مارس لعالم 1993، في منطقة دايغو بكوريا الجنوبية، مهنته الغناء، فهو مغني شهير في مجال الراب وكذلك يكتب الأغاني وينتجها، وهو أحد أعضاء فرقة بي تي سي الكورية الجنوبية الغنائية وانضم للفرقة عام 2013، وأصدر ألبوه الخاص الأول في بعد انضمامه للفرقة بثلاث سنوات أي العام 2016، وكان اسم الالبوم اوجست، يبلغ شوقا من العمر 28 عاماً.

من الطبيعي والمنطقي أن تفزع اليابان من تلك الإمبراطورية الكورية التي كانت ستأكل الأخضر واليابس، بل أن البعض يعتقد أنها لو بقيت لأصبحت أسطورية، ولكن المخاوف والأطماع دائماً ما تدمر أصحابها أو المتربصين، ذلك الإرث العظيم سنذكره ونستذكره كلما سألنا من هو حفيد امبراطور كوريا الجنوبية، ويرجع ذلك لأن شوقا مؤثر كبير ويحارب دفاعاً عن إرث أجداده بشهرته وصوته الخلاب.

شاهد أيضًا