توقعات ميزانية السعودية 2021، تعتبر الميزانية المالية محط اهتمام الكثير، من المحللين السياسيين، والمحللين الاقتصاديين وغيرهم من المهتمين، فالميزانية المالية، تعتبر بيان يظهر فيه للمهتمين بهِ ما تملكه المنشأة من موارد، وما هو عليها من تكاليف، خلال مدة زمنية محددة، والأغلب تُعبر المدة الزمنية لبيان الكشف الخاص بها هو عام، ويأتي بينان الميزانية المالية، على هيئة جدول، وهذا الجدول به جانبيين متساويين، أحدهما يوضح به ما تملكه المنشأة من موارد، والأخر ما على المنشأة من تكاليف؛ وبعض الأحيان تأتي على هيئة جانب واحد، يتم بالبداية كتابة موارد الدولة وأسفل يكتب تكاليف الدولة، وللرد على تساؤلات المهتمين بشأن ميزانية السعودية، قامت الوزارة المالية، بإصدار البيان التمهيدي للميزانية السعودية، وهذا البيان قائم على مراعاة الشــفافية وتعزيزها، والتخطيــط المالــي لعــدة أعــوام والافصــاح المالــي ومفاهيــم المشــاركة؛ والتالي يوضح ميزانية السعودية 2021.

موعد اعلان الميزانية السعودية 2021

تم اصدار البيان المالي التمهيدي لميزانية المملكة العربية السعودية، لعام 2021، ولقد تم الاعلان على تقدير الانفاق في ميزانية السعودية عند تسعمئة وتسعون (990) مليار ريال للعام المقبل، وأشارت أنه تم تقدير الايرادات لميزانية السعودية للعام المقبل 2021، عند ثمانمائة وست وأربعون (846) مليار، ريال سعودي؛ ووضح البيان أن ميزانية الانفاق لعام 2020، عند ألف مليار وثمان وستون (1086) ريال سعودي؛ كما وأن هذا البيان يوضح، السياسات المالية العامة، التي تتبعها المملكة العربية السعودية، كي تحافظ على الأسقف المعتمدة للنفقات للعام المقبل2021، وبين المدى المتوسط المخطط له من قبل في الميزانية المالية لعام 2020، ويتم هذا من خلال التركيز على أولويات الانفاق، مع وضع خطة تتعامل بمرونة، مع أي تغيرات المالية سريعة بعام 2021، و بذل جهد في مواجهة الأزمة المالية لعام 2020 حسب متطلبات المرحلة.

توقعات ميزانية السعودية 2021

تم التوقع أن الميزانية السعودية لعام 2021، أن تنمو وترتفع بنسبة 10%، عن ما كان متوقعه بميزانية 2020، كما أنه خلال البيان تم توضيح التالي

  • من المتوقع زيادة نمو الايرادات، إلى تسعمئة وثمانية وعشرون (928) مليار ريال سعودي بعام 2023، وذلك على حسب توقع نمو متوسط يبلغ 6.4% سنوياً.
  • من المتوقع  أن تشهد الميزانية المالية تراجع العجز لعام2021، بنسبة 5% ، أي تراجع العجز، في الميزانية السعودية بما يقدر بالنصف في عام 2021.

تقديرات الدين العام للميزانية المالية السعودية

يعتبر الدين هو المبلغ المدان بهِ، ومن خلال البيان التمهيدي للميزانية المالية السعودية، تم توضيح حجم الدين العام للميزانية السعودية، وقامت بتوضيح متعلق  بميزانية عام 2022، أنه سوف يصل تسعمئة وخمس وخمسون (955) مليار ريال سعودي، ووصول الميزانية في عام 2023 عند تسعمئة و واحد وأربعون(941) مليار ريال سعودي، والتالي تقديرات الدين العام للميزانية المالية:

  • أشار البيان أن هناك تقديرات تعرب ان الدين العام للسعودية في عام 2021، ستصل إلى 33% من الانتاج المحلي.
  • أشار البيان، أن هناك توقعات لانكماش الاقتصاد السعودي بنسبة 3.8% لعام 2020، ونموه بنسبة 3.2 في عام 2021.

الأثر المالي لجائحة كورونا على الميزانية المالية للسعودية

نظراً لأن جائحة كورونا لم تكن بالحسبان، ولم تكن معروفة، فلم توضع ضمن اعداد الميزانية المالية لعام 2020، فهذا أثر على  نفقات الدولة فشهدت الميزانية تغير كبير في :

  • شهدت النفقات العامة تغير، حيث ارتفعت من ما هو كان متوقع على أن يكون ألف وعشرون (1020) مليار ريال سعودي، إلى ألف وثمانية وستون (1068) مليار ريال سعودي، وذلك بسبب ما فرضته الظروف عليها من مواجهة جائحة فايروس كورونا، من دعم الصحة ،والقطاع الخاص، ودعم الرواتب.
  • شهدت الايرادات العامة تغير، بسبب جائحة كورونا فقد تراجعت الايرادات بنسبة 17%، فقدرت الايرادات المالية في ظل جائحة كورونا  سبعمئة وسبعون (770) مليار ريال سعودي.

السقف الأعلى للميزانية العامة السعودية في الدين

أعرب المتوقعون والمحللون الاقتصاديون، والسياسيون أنه  من المحتمل أن تشهد الميزانية العامة للسعودية تعديل في سقف الدين، وذلك من خلال ارتفاع نسبة الدين من 30%, إلى نسبة 50%، (والوصول إلى هذه النسبة، ليس أكيداً) ويعود سبب الارتفاع لكثرة الاحتياجات المالية، لتمويل عملية القضاء على جائحة كورونا، وأيضاً، بسبب تعطل قطاعات الاقتصاد بسبب فايروس كورونا؛ كما أن الدين يتم وفق الاجراءات والاستراتيجيات، التي تحافظ على الاستدامة المالية.

متى تعلن ميزانية الدولة

يتم الاعلان على ميزانية الدولة سنوياً في شهر ديسمبر، ويتم الاعلان على الميزانية، بعد اجتماع ولي العهد الامير محمد بن سلمان مع الوزراء ويتم الحديث بالاجتماع على آخر واحدث التطورات المالية للدولة، وتم سير الاجتماع من خلال مناقشة تبدأ بولي العهد الامير محمد بن سلمان، بالبدء بالجانب الصحي وما استغرقه من أموال في مواجهة جائحة فايروس كورونا، ومدى تأثيرها على السعوديين سواء من الجانب الصحي، أو من الجانب الاقتصادي؛ ثم انتقلوا لموضوع الاطلاع على التقرير المالي المقدم من الوزارة المالية حول أداء الربعي للميزانية العامة للسعودية، والحديث عن مشروع الميزانية العامة للسعودية في العام الجديد2021 والتحدث عن  انخفاضات القطاعات التالية:

  • شهد انخفاض نمو، القطاعات غير النفطية بنسبة وصلت: 8.2% .
  • شهد انخفاض نمو، القطاع النفطي بنسبة وصلت: 5.3%.
  • شهد انخفاض نمو، القطاع الخاص بنسبة وصلت: 10.1%.
  • شهد انخفاض نمو، القطاع الحكومي بنسبة وصلت: 5%.

البيان التمهيدي للميزانية العامة السعودية 2021، PDF:

نظراً لأن الحكومة السعودية تعلم، أن هناك تساؤلات حول ما جرى في اجتماع  الميزانية العامة، التي جرى بين ولي العهد السعودي ونائب مجلس الوزاء، ووزير الدفاع: الأمير محمد بن سلمان، باقي الوزراء للتحدث بشأن الميزانية العامة لدولة السعودية، أتاحت الوزارة المالية السعودية ملفاً كاملاً بصيغة ال PDF، به كل ما جرى في الاجتماع بالتفصيل:

تاريخ ميزانية السعودية

يشغل بال الكثير من الناس معرفتهم لتاريخ الميزانية، فهو مهم لفئة  المحللين الاقتصاديين، وفئة المحللين السياسيين، وفئة أصحاب المشاريع، وفئة الموظفين، وغيرهم من بقية عموم الشعب، حتى أن باقي الدول يهمها معرفة ميزانية الدول المجاورة لها، أو ميزانية الدول المناسبة لها ، والجميع يترقب موعد تاريخ الاعلان عنها، ويتم الاعلان عن تاريخ الميزانية السعودية في:

شهر ديسمبر من كل عام.

اقتصاد  السعودية

تعتبر دولة السعودية من أكبر دول العالم في الشرق الأوسط، وتم تصنيف اقتصاد دولة السعودية على أنه الأقوى في الشرق الأوسط وتعتبر من أقوى الاقتصادات لامتلاكها التالي:

  • تحتل السعودية المرتبة الثانية من امتلاكها احتياطي النفط في العالم.
  • تحتل السعودية المرتبة الخامسة من امتلاكها للغاز الطبيعي في العالم.

كما وكان اقتصاد المملكة العربية السعودية قديماً، قائماً على تربية المواشي، والتجارة بها، ولكنها شهدت تطورات كبيرة جعلت من المملكة العربية السعودية دولة تنافس، دول العالم الكبيرة، من حيث التقدم في القطاع العمراني، والقطاع الثقافي، والقطاع التعليمي، والقطاع الصحي، والقطاع الاقتصادي، حتى أن أغلب الباحثين عن عمل من العرب، يهاجروا إليها، ويشهدُ أن دولة المملكة العربية السعودية، في كل عام تشهد تحسن وتغير للأفضل، ، وهذا ما تطلعنا بهِ بيانات الميزانية العامة لدولة السعودية، وأن سبب التراجع الذي حصل لديها وسبب لجوائها إلى الاقتراض، هو اجتياح أرجائها فايروس كورونا الذي لم يكن بالحسبان.