هل تخصص تقنية المعلومات له مستقبل، وهو السؤال الذى يهتم به الكثير من الراغبين بالالتحاق في هذا التخصص، بعد تخرجهم من الثانوية العامة، حيث من المهم لهم أن يجمعوا قاعدة بيانات مهمة تتعلق بالتخصص المرغوب به، والتى تتعلق بأهمية هذا التخصص، ومدى صعوبته، وأيضاً مدى الطلب عليه في سوق العمل، وذلك رغبة في الالتحاق بالتخصص عن قناعة تامة، وتجنباً للشعور بالندم في المستقبل على اختيار هذا التخصص، من ضمن التخصصات الأخرى المختلفة التى تدرسها الجامعات، ويحتار الطلبة في اختيار أي الأفضل له منها، وبهذا الصدد سنقوم في هذا البحث بالتعرف على جميع التفاصيل التى ندور حول هل تخصص تقنية المعلومات له مستقبل، حيث نسعى بذلك إلى تقديم المعلومات التى يقوم الكثيرين بالبحث عنها.

بكالوريوس تقنية المعلومات

يعتبر تخصص تقنية المعلومات من أحد التخصصات الجامعية التى تقدمها كلية الحوسبة والمعلوماتية ضمن برنامج البكالوريوس، حيث يهدف هذا التخصص إلى تأهيل الكوادر اللازمة من الطلبة لجعلهم قادرين على أداء المهرات المختلفة من التخطيط، والإدارة، والتنفيذ، والصيانة للبنية التحتية الحاسوبية الخاصة بالمنشآت المختلفة، كما يهتم هذا التخصص في تقديم الدعم والمساعدة للأفراد القائمين عليها، ويركز تخصص تقنية المعلومات على الجانبين العملى، والمعرفي، وذلك في مجالات مختلفة من بناء وإدارة الشبكات والأنظمة، وبناء البرامج الحاسوبية وتكاملها، إلى جانب إدارة المشاريع ومراكز الحاسب، كما يهتم أيضاً بالإلمام في تطبيق التقنيات المختلفة للمساعدة في حل المشاكل المتعددة فىجميع مجالات الحياة.

المواد التى تدرس في تقنية المعلومات

يهتم تخصص تقنية المعلومات في كل ما يتعلق بالبرمجة والتكنولوجيا ونظم المعلومات، والتى يتم دراستها من خلال المواد الدراسية التى تتعلق في هذا التخصص، حيث يتناول دراسة تخصص تقنية المعلومات الكثير من المواد ذات العلاقة الوطيدة في هذا التخصص، والتى يتم تدريسها للطلبة على مدار المدة الكاملة للدراسة الجامعية، والتى قد تستغرق مدتها لهذا التخصص ما بين ثلاث إلى أربع سنوات، ويتم بناء على النجاح في هذه المواد الدراسية منح شهادة التخرج الجامعية في تخصص تقنية المعلومات بعد انتهاء المدة الدراسية له، وتتمثل المواد التى تدرس في تقنية المعلومات بما يأتى :

  • مواد الشبكات الالكترونية
  • معالجة البيانات
  • إدارة مجالات الاتصالات
  • تحليل أنظمة الكمبيوتر
  • هندسة البرمجيات
  • هندسة علم الحاسوب
  • الشبكات الإدارية
  • مبادئ هندسة الحاسوب
  • أساسيات تقنية المعلومات
  • إدارة الأنظمة المعلوماتية
  • إدارة قواعد البيانات والمعلومات
  • إدارة الأنظمة الشبكية

التخصصات التى يتفرع منها تخصص تقنية المعلومات

بعد أن قما بالتعرف على المواد التى تدرس في تخص تقنية المعلومات، سنقوم بالتعرف التخصصات التى يتفرع من ضمنها هذا التخصص، حيث أن تخصص تقنية المعلومات يندرج من ضمن عدد كبير من الكثير من التخصصات الأخرى المختلفة، التى تجتمع في نهايتها على تشعبها تحت إطار تقنية المعلومات، وتتمثل هذه التخصصات المختلفة التى تندرج في إطار دراسة تقنية المعلومات فيما يأتى:

  • إدارة البيانات
  • تحليل الأنظمة
  • تخزين البيانات
  • برمجة الانترنت
  • علم الحاسوب
  • البرمجة
  • الحماية
  • الشبكات
  • تقنية الاتصالات والمعلومات

وظائف تخصص تقنية المعلومات

تعتبر مجالات العمل لخريجي تقنية المعلومات كثيرة وواسعة، حيث أن هذا التخصص، يفتح المجال واسعاً أمام صاحبه إلى الانطلاق في كثير من الوظائف المتعددة التى لها علاقة بهذا التخصص، ومن هذه الوظائف نذكر ما يلى :

  • مدير أنظمة شبكات الانترنت والحاسوب
  • مطور تطبيقات الهواتف المحمولة الذكية
  • مدير المشاريع الخاصة بتصميم المعلومات
  • محقق شرعي للكمبيوتر
  • مصمم مواقع ويب
  • مطور ومحدث الويب
  • مصمم نماذج البيانات
  • مسؤول قاعدة البيانات
  • مستشار تكنولوجيا المعلومات

أفضل تخصص في تقنية المعلومات

مع ازدياد عصر التكنولوجيا والتطور الذى يشهده العالم، تظهر الحاجة ملحة بشكل أكبر إلى التخصص في تقنية المعلومات، بغض النظر عن أي تخصص كان في هذا المجال، ولكن يفضل التخصص في بعض المجالات بشكل أكبر من غيرها، حيث تعتبر أكثر أهمية، ومطلوبة بشكل أكبر، ومن أفضل تخصصات تقنية المعلومات المرغوب بها نذكر ما يلى :

  • تخصص أمن الشبكات
  • البرمجة
  • هندسة البرمجيات
  • الطباعة ثلاثية الأبعاد
  • تخصص علم البيانات
  • الذكاء الاصطناعي
  • علوم الحاسب
  • هندسة الفضاء

هل تخصص تقنية المعلومات صعب

لا يوجد مقياس معين نستطيع من خلاله الحكم على تخصص ما بالصعوبة أو السهولة، فما يحكم عليه بعض الأشخاص بالسهولة، قد يحكم آخرون عليه على العكس منهم بالصعوبة، وكذلك نفس الأمر فيما يخص تخصص تقنية المعلومات، حيث أن نسبة رغبتك، وحبك للتخصص تلعب دوراً كبيراً في درجة الصعوبة أو السهولة لهذا التخصص، وذلك أن من يميل إلى دراسة هذا التخصص نجده يستمتع بكل ما يدرس في هذا المجال، ويجد الأمر أكثر سهولة له، وخاصة إذا كان يحب الخوارزميات، والتعامل مع الأرقام، والتعامل مع الحاسب، الذى يعتمد عليه هذا التخصص بشكل كبير، على العكس ممن دخل هذا المجال دون رغبة منه، أو حب له، فسيجد صعوبة في هذا الأمر بشكل أكبر من غيره.

مستقبل تخصص تقنية المعلومات

يعتبر تخصص تقنية المعلومات من أكثر التخصصات طلباً، وتحتاجه الأسواق العالمية في شتى المجالات، فهو تخصص لا غنى عن وجوده، وقد ذكرنا في الأعلى أكثر التخصصات طلباً في سوق العمل، وعلى الجانب الآخر نجد أن التخصصات الأخرى تتراوح بين الراكدة، والمشبعة، والمطلوبة، ويعنى ذلك أن أحياناً نجد السوق يحتاجها، وأحياناً أخرى نجد عنده اكتفاء منها، وهذا يجب ان يدفعنا إلى الدراسة الجيدة لحالة السوق قبل اختيار التخصص، للتأكد من التخصصات التى لا يحتاجها السوق في ذلك الوقت ونبتعد عنها، ونفتح المجال أمامنا إلى اختيار التخصصات التى يكون السوق بحاجة لها.

رواتب تخصص تقنية المعلومات

تعتبر رواتب تخصص تقنية المعلومات من الرواتب المرتفعة نوعاً ما في المملكة العربية السعودية، كما يشمل الراتب أيضاً امتيازات مختلفة شاملة للسكن والتنقل، وتختلف الأجور لهذا التخصص فيما بينهما بحسب المكان الذى يتم العمل به، بالإضافة إلى الدرجة العلمية للموظف، وسنوات الخبرة له، ولكن بشكل عام نستطيع أن نوضح قيمة هذه الرواتب كما يأتى :

  • يبلغ الحد الأعلى لوظيفة تقنية المعلومات في المملكة السعودية (27.300) ريال سعودي، بينما يبلغ الحد الأدنى لها (8.700) ريال سعودي
  • يبلغ متوسط رواتب تقنية المعلومات (15.800) ريال سعودى لنصف الموظفين، بينما يتقاضى النصف الآخر راتب أقل من (15.800) ريال سعودي
  • يتقاضى الموظفون الرجال في تقنية المعلومات راتب أعلى من الموظفات النساء في نفس التخصص، حيث يبلغ متوسط ما يتقاضاه الرجال (17.600) ريال سعودي، بينما يبلغ متوسط ما تتقاضاه النساء (15.500) ريال سعودي

تمكنا في هذا البحث من التعرف على تخصص تقنية المعلومات، والكثير من التفاصيل المهمة التى تتعلق في هذا التخصص، حيث تعرفنا على مواد هذا التخصص، والتخصصات الأخرى التى يتفرع منها، ووظائف هذا التخصص، كما تعرفنا على أفضل تخصص في تقنية المعلومات، وإجابة هل تخصص تقنية المعلومات صعب، بالإضافة إلى مستقبل تخصص تقنية المعلومات، والرواتب الخاصة به، وبهذا نتمنى أن نكون قد وفقنا في تقديم الفائدة الممكنة لجميع الراغبين بالحصول عليها فيما يخص هذا الموضوع.

شاهد أيضًا