اعراض التوحد عند الاطفال، يعتبر مرض التوحد من الأمراض التي تصيب الأطفال، وتظهر أعراضه قبل الوصول سن الثالثة. كما أن اعراض التوحد عند الاطفال يمكن البحث عنها ومعرفتها حتى تتمكن الأم من تحديد حالة ابنها ووضعه، كما أن معرفة اعراض التوحد عند الاطفال من أهم الأمور التي تساعد أي أم بالنسبة لتشخيص حالة طفلها ومعرف ما يحدث له، فكلما كان التشخيص مبكراً كان العلاج أسهل وأسرع. أيضا فإن اكتشاف حالة التوحد بشكل مبكر من الأمور الجيدة والتي تساعد الأمة في هذه الحالة على تشخيص المرض والبحث عن العلاج بشكل أسرع، أو سهولة التكيف مع الحالة والتعامل معها بشكل جيد ومناسب.

اعراض التوحد عند الاطفال

التوحد عند الاطفال، قبل الحديث عن أعراض التوحد عند الأطفال، لابد لنا من تحديد ما هو التوحد عند الاطفال، ويعتبر التوحد عند الاطفال أو الذاتوية عبارة عن أحد الاضطرابات التي تتبع لمجموعة من اضطرابات عامة في التطور، وتسمى اضطرابات “الطيف الذاتوي”، ويظهر التوحد عند الاطفال في سن الرضاعة، وقبل بلوغ الطفل ثلاثة سنوات.

وتؤثر هذه الاضطرابات بشكل أساسي على قدرات الطفل الاجتماعية في الاتصال والتواصل مع البيئة المحيطة، وتعمل على تطوير العلاقات التي بينهم، والتي يتم تبادلها معهم. وتختلف الأعراض والخطر من حالة لأخرى.

كما أنه من بين كل ستة أطفال من ألف طفل موجودين في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن هناك من يعانون من مرض التوحد، وتم تشخيص الحالات وتبين أنها في ازدياد. ولا يوجد علاج لهذا المرض لكن التشخيص المبكر يساعد على حدوث تغيير للأطفال المصابين به.

أعراض مرض التوحد

التوحد عند الاطفال، يعتبر التوحد عند الاطفال من الأمراض التي يمكن أن يتم اكتشافها بشكل مبكر حتى يتم التعامل معها بشكل أسرع، وحتى يستطيع الأهل التأقلم مع الطفل وزيادة التحسن في حالته. كما أن التوحد عند الاطفال له أعراض يمكن من خلالها معرفة إصابة الطفل بالمرض.

حيث أن الطفل الذي يعاني من التوحد تظهر عليه علامات مثل قلة الاتصال من خلال العين، أو أنه لا يستجيب لاسمه عند مناداته، أو أنه لا يبدي اهتمام لمن يقدم له رعايته الخاصة، وهناك أطفال تظهر عليهم هذه الأعراض مبكراً. بينما هناك أطفال يكون النمو عندهم طبيعي في بداية أشهر عمرهم وأول سنواتهم، ولكن بعد ذلك عند عمر العامين مثلا تبدأ علامات التوحد بالظهور عليهم. كما أن كل طفل من الأطفال الذين يعانون من  التوحد يوجد له نمط فريد للسلوك، ويختلف مستوى الخطورة حسب كل طفل.

أعراض طيف التوحد

التوحد عند الاطفال من الأمراض الموجودة والتي يعاني منها بعض الأطفال. كما أن من يعانون من هذه الاضطرابات يواجهون صعوبة في التعلم، وقد تكون علامات الذكاء عندهم أقل من الطبيعي لعمره. ولكن نجد أن منهم من يكون معدل ذكاؤه من طبيعي إلى مرتفع، فالتعلم لديهم يكون سريع، ولكن أكبر المشاكل التي تواجههم هي التواصل مع الآخرين وتطبيق ما يعرفونه ويتعلمونه في الواقع، وكيفية التكيف مع المواقف الاجتماعية.

كما أنه في بعض الأحيان يمكن الأعراض شديدة، وتعتمد على حالة الضعف وقدرته على القيام بالوظائف. وسنضع هنا أهم الأعراض التي يعاني منها الأطفال عند التوحد.

علامات التوحد عند الأطفال

تظهر العديد من الأعراض المختلفة على الأطفال الذين يعانون من التوحد. كما أنه على الأهل أن ينتبهوا لطفلهم وملاحظة تصرفاته وسلوكه لمعرفة ما يمكن أن يعاني منه من أعراض للتوحد، وللتوحد ثلاثة مظاهر تظهر فيها علامات وسلوكيات مختلفة عند الأطفال، ومنها حصول اضطرابات في المهارات الاجتماعية، وهذه الاضطرابات تظهر أعراضها على الطفل المريض كما يأتي:

  • لا يستجيب هذا الطفل عندما ينادي أحد على اسمه.
  • كما أن الاتصال البصري المباشر لديه لا يكون كثير.
  • كذلك فإنه قد يظهر بأنه لا يسمع الحديث.
  • أيضا فإن من أعراض التوحد عند الاطفال أنه ينكمش على شخصه، ولا يقبل العناق.
  • وهذا الطفل لا يدرك المشاعر والأحاسيس المختلفة عند الآخرين.
  • أخيرا فإنه يلعب لوحده وكأنه في عالم خاص به.

أعراض التوحد المؤقت

بالإضافة إلى ما يظهر على الطفل من أعراض المرض في المهارات الاجتماعية، فإنه تظهر عليه بعض الأعراض من ناحية المهارات اللغوية، وتتمثل الأعراض في مرض التوحد عند الاطفال فيما يأتي من أشكال من الناحية اللغوية، وهي:

  • الكلام عند الطفل الذي يعاني من التوحد يبدأ متأخراً. حيث أنه يبدأ كلامه في وقت متأخر بالنسبة للأطفال الذين في نفس عمره.
  • كما أنه قد لا يستطيع أن يتحدث بكل الكلام الذي يعرفه سابقا، فهو يفقد قدرته على قول الكلمات والجمل التي كان يعرفها من قبل.
  • إذا أراد شيء معين يقوم بالاتصال البصري.
  • حديثه وكلامه يكون بصوت غريب وبنبرات له إيقاع مختلف، وقد يتكلم بصوت غنائي، أو بصوت يشبه الإنسان الآلي.
  • كما أنه قد لا يتمكن من الاستمرار في حديث قائم أو محادثة كاملة.
  • ومما يظهر عليه أنه قد يقوم بتكرار عبارات أو بعض المصطلحات وفي نفس الوقت لا يعرف كيف يمكن أن يستخدمها.

أعراض التوحد عند الاطفال

التوحد عند الاطفال له أعراض أخرى أيضا وهي الأعراض والمشاكل السلوكية، حيث أن الطفل المصاب بالتوحد تظهر عليه بعض الأعراض بالنسبة للمشكلات السلوكية، وهي كما يأتي:

  • يقوم بتكرار بعض الحركات مثل التلويح باليدين، والدوران في الدوائر، والهزاز.
  • كما أنه ينمي من بعض العادات والطقوس التي يقوم بتكرارها بشكل دائم.
  • كذلك فإنه يفقد سكينته عندما يحصل تغيير، حتى لو كان هذا التغيير بسيط وصغير، في أي عادة لديه.
  • يتحرك بشكل دائم.
  • يحصل لديه استغراب ودهشة من أجزاء معينة أو مختلفة في الأغراض.
  • تكون لديه حساسية مبالغة بالنسبة لأشياء معينة مثل الضوء، أو اللمس، أو الصوت، ولكنه لا يستطيع الشعور بالألم.
  • يعاني الصغار ممن هم مصابون بالتوحد من صعوبة عند الطلب إليهم مشاركة تجاربهم مع الآخرين.

هل يشفى الطفل من طيف التوحد

التوحد عند الاطفال، لا توجد أي طريقة لمنع حصول التوحد عند الاطفال، أما بالنسبة للعلاج فإنه الطفل لا يتخلص من التوحد، لكن التشخيص المبكر للحالة والتدخل سريعاً من الأمور التي تعتبر مفيدة بشكل كبير، كما أنه يمكن أن يتم تحسين بعض المهارات والسلوك وتطوير اللغة عند الطفل، والتدخل في هذه الحالة يكون مفيد، وفي أي عمر يكون فإنه له أثر إيجابي. لذلك يجب عدم إهمال الحالة والتدخل عند معرفة الأعراض وملاحظتها على الطفل حتى يكون التحسن أفضل.

إن اعراض التوحد عند الاطفال مختلفة من عدة جوانب مثل الجوانب السلوكية والاجتماعية واللغوية، حيث تظهر الأعراض في مختلف هذه الجوانب، ولا تقتصر على جانب واحد. كما أن الطفل يجب ملاحظته منذ الصغر حتى يتم التشخيص والمتابعة بشكل مبكر حتى تتحسن الحالة، لأن الأطفال الذين يتم الدخل مبكراً ومعرفة حالاتهم يكون هناك تحسن كبير بالنسبة لغيرهم من الأطفال، ويظهر تغير في السلوك لديهم، فمعرفة أعراض التوحد أمر مهم جداً.

شاهد أيضًا