طريقة مضمونة لتأخير الدورة الشهرية ،إن الدورة الشهرية هي أمر طبيعي وإتيانها بانتظام هو دليل على صحة المرأة، ويدخل التخوف في قلوب بعض الفتيات في حال تأخرها أو في حال نزولها مرتين في الشهر، لكن في الوقت الحاضر تعمد بعض السيدات إلى القيام بعمل طرق واستخدام وسائل من شأنها أن تقوم على تأخير الدورة، مع العلم أن هذه الطرق لم يثبتها الطب ولا العلم، ولكن بعض التجارب نجحت بفعلها، ولا نعلم إن كان ذلك عن طريق المصادفة أم هي فعلا تعمل على تأخر الحيض، في هذا المقال سنتحدث عن بعض هذه الوسائل، وسنطرح أما السيدات طريقة مضمونة لتأخير الدورة الشهرية.

حيل لتأخير الدورة الشهرية

الكثير من النساء سواء كانوا متزوجات أو إنسان يسعين في وقت من الأوقات إلى تأخير الدورة الشهريـة، وذلك لعدة أسباب منها اقتراب زفاف بعضهن، فترغب بتأخيرها حتى لا تفاجئها يوم الزفاف أو في الأسبوع الأول منه، ومنهم من تفعل ذلك لغرض ديني فنكون في فترة صيام كشهر رمضان أو العشر الأوائل من ذي الحجة وما يرافقه من يوم عرفة، وترغب أن تصومهم كلهم فلذلك تلجأ إلى حيل تأخر حيضها، ومن الوسائل ما يلي:

  • حبوب التروفين، وحسب تجارب الكثير من السيدات أن تناول حبوب التروفين بشكل يومي في فترة اقتراب الحيض يساعد على تأخره.
  • ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، فالقيام بها والقدرة على نزول الوزن، كل هذا يعمل على خلل في توازن محور المبيض، مما يساعده على تأخر الإباضة وبالتالي تأخر نزول الحيض.
  • حبوب منع الحمل: إن تناول حبوب منع الحمل بشكل مستمر وكل يوم يساعد النساء على تأخر الحيض، وأكثر من يستعمل هذه الطريقة هن النساء اللواتي لا يرغبن بالحمل فيتلك الفترة، وفي بعض المرات تقوم بها الفتيات لغرض ما.

طريقة تأخير الدورة الشهرية بالليمون

إن الليمون او عصيره يحتوي على نسبة مرتفعة من الأحماض، ولهذا قد يلعب دورًا قويًا في التحكم في الدورة الشهرية، حيث أنه قد يعمل على تأخر الحيض أو قد يتسبب بتقليل كمية الدم المتدفق أثناء نزوله، وبدوره كذلك يؤدي إلى تقليل الانزعاج الذي يصاحبه، كثيرة هي التجارب والتقارير التي تثبت على أن لليمون فاعلية كبيرة وكذلك للحمضيات بشكل عام على وقف الدورة، ولكن لا يوجد دليل علمي أو طبي يثبت ذلك، إلى أنّ ثمار الحمضيات بما فيها الليمون قد تساعد على وقف الدورة ولكن لا توجد أبحاث تدعم ذلك، وما يجب أن تنتبه إليه المرأة عند استخدامه هو ضرورة تخفيفه بالماء أو أي مشروب غير محلى، وذلك حتى لا يتسبب بحدوث أي تهيج للفم أو اللسان أو المعدة أو الحلق أو الأمعاء.

هل الخل يؤخر الدورة الشهرية

تحتار بعض السيدات في استخدام بعض المواد الطبيعية من أجل تأخير الحيض، وكان من ضمنها الخل، وعلى الرغم أن الكثير من السيدات قامت بتجربته وأدى إلى ما يردن، إلا أن جزء منهن تتساءل هل فعلا يؤدي إلى ذلك، لأنه من المعروف أن الخل من المواد القوية جدا وقد تؤثر على السيدة في حال تناولته بالصورة الخطأ، وفي تجارب متعددة للنساء فقد أثبت الخل أن له فاعلية كبيرة في تأخر الحيض أو توقفه إن كان في حينه، ولكن يجب التنويه أنه يجب تناول لهذا الغرض قبل أسبوع من موعد الحيض ثلاث ملاعق منه.

البندول لتأخير الدورة

إن أكثر طريقة قد تعدها النساء آمنة وذات فاعلية كبيرة هو استخدام حبوب البندول، فيعتبر أداة جيدة ومناسبة وسهلة الاستخدام بهدف تأخـر الـدورة، حيث يتم تناول هذه الحبوب قبل موعد الدورة بفترة أسبوع أو أكثر وتستمر السيدة في تناولها يوميًا، ومتى ما أرادت أن تنزل الدورة عليها تقوم بتوقف تناولها.

إن الدورة الشهرية هي دلالة واضحى تشير إلى أن المرأة بصحة جيدة، وعلى المرأة أن تحافظ على جسدها وصحته بعدم تناول بعض الأشياء التي تؤثر عليه، ولكن هناك بعض الطرق الطبيعية والتي استخدامها إن لم ينفع لا يضر، إلى هنا نكون قد قدمنا لكم طريقة مضمونة لتأخير الدورة الشهرية.

شاهد أيضًا