نسبة نجاح التلقيح الصناعي من اول مره، يهب الله سبحانه وتعالى الإناث لمن يريد، ويعطي من يشاء ذكور، كما أنه يمنع الإنجاب عمن يشاء. فهي إرادة الله فوق البشر، لكن الله منح العلم لكثير من الأطباء الذين بحثوا وسعوا من أجل إيجاد حلول لأولئك الأشخاص الذين لم يكن لهم نصيب من الإنجاب. ومنح الله علمه أيضاً لمن يشاء، وله حكمة في إظهار العلاج للأطباء لمعالجة البعض، ومن عمليات علاج عدم الإنجاب عند البعض ما يسمى باسم التلقيح الصناعي. لكن ليست كل العمليات ناجحة، وهناك أسباب وشروط لنجاحها إن أراد الله لها النجاح؛ نتحدث بين سطورنا عن نسبة نجاح التلقيح الصناعي من اول مره.

نسبة نجاح التلقيح الصناعي من اول مره

كوننا نعيش في مجتمعات عربية، فقصة الإنجاب، وتأخر الحمل تلعب دوراً كبيراً في حياة الزوجين، وتبقى هي الشغل الشاغل لهما. فيسعى الزوجان بتوفيق من الله نحو الأطباء علهم يجدون علاجاً، أو طريقة للإنجاب، ومنها التلقيح الصناعي. هذه العملية قد يكون لها نسبة معينة للنجاح من أول مرة، ولكن قد تفشل أيضاً لأسباب قد يعلمها الطب بمشيئة الله.

نسبة نجاح التلقيح الصناعي لزوجين سليمين

هناك نسبة معينة لنجاح عمليات التلقيح الصناعي في الحالة التي يكون فيها كل من الزوجين بصحة جيدة، وهما سليمين. وتكون النسبة عند إجراء عملية التلقيح الصناعي للمرة الأولى متراوح وفقاً لما بينه الأخصائيين في التوليد وأمراض النساء والإنجاب ما بين عشر بالمئة إلى عشرين بالمئة فقط. في حين تكرار العملية يجعل النسبة ترتفع لتتراوح ما بين خمسين بالمئة إلأى ستين بالمئة.

شروط نجاح التلقيح الصناعي

هناك أمور لابد من مراعاتها عند إجراء عملية التلقيح الصناعي للزوجين، ومن هذه الشروط التي تعمل وتساعد في نجاح العملية. وهذ الشروط هي:

  • تتم عملية الحقن للسائل المنوي في بويضة الزوجة مرتين، وذلك في الفترة التي يكون فيها تبويض لدى الزوجة.
  • المدة الزمنية لعملية التلقيح متراوح بين خمسة عشر دقيقة إلى عشرين دقيقة وهذا هو الحد الأقصى للتلقيح.
  • لابد من أن تبقى الزوجة ممدة على ظهرها يوم كامل.
  • أما في اليوم التالي للتلقيح بإمكان المرأة أن تمارس حياتها بطريقة طبيعية.
  • اختيار المكان والمستشفى الجيد لإجراء عملية التلقيح الصناعي وذلك للتأكد من تقدمهم الطبي، وقدرتهم على فصل السائل المنوي الجيد عن ذلك الغير جيد حتى لا تتأذى الزوجة او تتعرض لأي تقلصات في الرحم.

أسباب نجاح التلقيح الصناعي من اول مره

  • عمر الزوجة له دوره الكبير في نسبة نجاح العملية، كما تعتمد النسبة لنجاح العملية على عدد حيوانات الزوج المنوية التي تكون معافية وسليمة.
  • تتم عملية فحص الحمل بعد التلقيح، عن طريق إجراء تحليل للدم، وذلك بعد أن يمر أسبوعين من إجراء العملية.
  • في تلك الحالة التي يفشل فيها عملية التلقيح ولا يحدث حمل، لا يتم المحاولة مرة أخرى إلا بعد ستة أشهر، ولابد حينها من التأكد من الحجم لبطانة الرحم، وكذلك سمك الرحم وبطانته.

علامات نجاح التلقيح الصناعي داخل الرحم

هناك علامات تشير إلى كون عملية التلقيح قد نجحت بالفعل أم لا، وهل حدث حمل أم لا، فهذه العملية قد تنجح من أول مرة. وربما لا تنجح هذه العملية، فقد تنجح بعد عدة مرات من المحاولات، ومن علامات النجاح:

  • نزيف الغرس: يحدث للمرأة بعد التلقيح وغرس البويضة في الرحم، هو ما يسمى “نزيف الغرس”، وينتج عنه، بعض من الإفرازات المهبلية؛ هذه الإفرازات تنتج عن بعض التشجنات.
  • تأخير الحيض: إن تأخرت الدورة الشهرية عن الموعد الذي تنزل فيه الدورة كل شهر.
  • ألم الثديين: يحدث بعد تأخير الدورة قد تشعر بآلام في ثدييها، فتجري المرأة حينها اختبار الحمل.
  • الغثيان: وهو من أهم الأعراض التي يتميز بها حدوث الحمل، وذلك لارتفاع مستوى ” هرمون الإستروجين”.
  • التعب: تشعر المرأة في وقت الحمل بإرهاق وتعب كبير، وذلك بسبب ارتفاع ” هرمون البروجسترون”.
  • اشتهاء الطعام: قد تشعر المرأة بشهوة كبيرة نحو نوع معين من الطعام، قد تستمر وقت طويل وعدة شهور.
  • كذلك ترتفع حرار الجسم لدى المرأة وقت الحمل.

علامات عدم نجاح التلقيح الصناعي

عندما تفشل عملية التلقيح الصناعي، فهذه مشيئة الله، ولكن هناك علامات تشير على أن هذه العملية قد فشلت. وهذه العلامات:

  • ألم في ثديي المرأة.
  • تشعر المرأة بانتفاخ كبير، وعدم الراحة.
  • تحدث تغيرات وتقلبات مزاجية كبيرة.
  • تشعر المرأة حينها بصداع شديد.
  • وحدوث نزيف أو نزول الدورة الشهرية.

ما هي أسباب عدم نجاح التلقيح الصناعي

هناك الكثير من الأسباب، التي قد تؤثر على نجاح العلمية التلقيحية الصناعية، وهي السبب الرئيسي لفشل مثل هذه العملية. ومنها:

  • عند بعض الزوجات تكون قناة فالوب تالفة، أو مسدودة بحيث لا يسمح لأي حيوان منوي باختراقها للوصول إلى البويضة وإتمام التلقيح.
  • مشاكل التبويض لدى بعض النساء كثيرة وعديدة، وربما يرجع السبب لخلل في هرمونات الحمل لدى المرأة.
  • هناك نوع من أنواع بطانات الرحم تسمى ” البطانة المهاجرة”، فهي لا تعطي البويضة فرصة للاستقرار بعد تخصيبها في الرحم.
  • كما يكون السبب في بعض الأحيان الرجل، وذلك نتيجة ضعف لدى الرجل في إنتاج حيوانات منوية، فهي لا تقوم بأداء دورها الصحيح.
  • عدم اتباع النصائح التي يقدمها الطبيب قب العملية كعدم ترك التدخين، وعدم شرب الخمور والكحول.

اللهم ارزق كل محروم بالذرية الصالحة، وأعط كل امرأة شعور الأمومة؛ نتحدث هنا عن نسبة نجاح التلقيح الصناعي من اول مره.

شاهد أيضًا