توقعات المنجمين لعام 2021، عام 2021 على الأبواب سوف نودع عام مضى وهي سنة عشرين عشرين حيث حدث فيها الكثير والكثير، وهناك الكثير من المنجمين العرافين الذين يتوقعون لعام2021 ويتوقعون أيضاً نهاية لسنة عشرين عشرين، حيث البعض يستبشر خير في السنه الجديدة والبعض الآخير توقعاته غير مبشرة حول العام الجديد، حيث في هذا المقال اليكم توقعات المنجمين لعام2021.

توقعات العالم 2021

توقعات العالم 2021، حيث أن العالم يشهد صراع في هذة الاوقات في السنه الماضية سنه عشرين عشرين رأى العالم بشكل عام وأجمع الكثير من العقبات والاحداث  التي عملت على ايقاف الحياة الاقتصادية الاجتماعية والحياتية، فهل يبقى العالم هكذا في سنه 2021، اليكم في هذا المقال توقعات العالم 2021.

  • يتوقع البنك الدولي أن يبقى عدد الأشخاص الذين يعانون من الفقر المدقع على حاله وإن انتعش الاقتصاد العالمي في 2021، وذلك بسبب تداعيات تفشي وباء كوفيد-19 هذا العام.
  • حيث أن هذة التوقعات بعد افادة الهيئة المالية الدولية من واشنطن، أن الوباء يسبب الفقر المدقع الى حوالي ما بين سبعين الى مئة مليون شخص في سنة عشرين عشرين، وفي الوقت الذي يواجة العالم ركود اقتصادي منذ حوالي 80 سنه، حيث أنه قبل الوباء كان  عدد من الأشخاص يعيشون في فقر مدقع بالمقدر يعيشون على أقل من 1.90 دولار في اليوم يتراجع، حيث يتوقع البنك الدولي أن يزدهر الاقتصاد وينتعش النمو فية بنسبة أربعة ي المئة عام2021، لكنه لا يتوقع أن تنمو الدول التي تضم أكبر نسبة من الفقراء في العالم اقتصاديا بشكل أسرع من نمو عدد سكانها، ما يعني أن الفقر المدقع سيبقى في 2021 عند مستويات 2020 المرتفعة.
  • وأفاد البنك الدولي في مدونة “نتوقع أن تحقق نيجيريا والهند وجمهورية الكونغو الديموقراطية” نقدر أنها تضم أكثر من ثلث فقراء العالم – معدلات نمو للفرد في إجمالي الناتج الداخلي الحقيقي نسبتها -0,8 في المئة و2,1 و0,3 في المئة على التوالي”، حيث وتابع أيضاً  “في ظل بلوغ معدل النمو السكاني 2,6 في المئة و1,0 و3,1 (في الدول الثلاث)، بالكاد يعد ذلك كافيا لتحقيق تراجع مستدام في عدد الفقراء”.
  • حذر المصرف من أن منطقة “جنوب آسيا قد تشهد الزيادة الأكبر في عدد الفقراء نتيجة كوفيد-19″، حيث ويتوقع أن ثلثي 176 مليون شخص يتوقع أن يصبحوا تحت عتبة الفقر (أي يعيشون على أقل من 3,20 دولارات في اليوم) هم من سكان جنوب آسيا.

تنبأ بابا فانغا لعام2021

بابا فانغا العمياء هي أحد العرافات في بلغاريا وهي تتناء بالكثير من الأحداث التي سوف تحدث في العالم، وهي من أشهر العرافين والمنجمين في العالم حيث سبق وأن نتبأت بالتسونامي الذي ضرب المحيط الهندي في عام 2004، واليكم في هذا المقال تنبؤاتها حول عام 2021.

  • الرئيس الأميركي الذي وصفته بالرجل الأشقر قالت إنه سيصاب بمرض غامض سيجعله أصم وسيعاني من صدمة دماغية تكون صادمة له ولكل من هو قريب منه.
  • العالم سيعاني كثيرا من الأحداث الطبيعية العظيمة والتي ستغير طبيعة وسلوك البشر بشكل دائم.
  • سيكون هناك انقسامات حادة في العقائد بين البشرية.
  • ستكتشف الحياة في الكون وفجأة سيتضح كيف ظهرت الحياة على الأرض لأول مرة وسيتواصل الناس مع أشقائهم الروحيين من عوالم أخرى.
  • إعادة بناء الإتحاد السوفياتي ولا يعرف ما هي التحالفات التي ستظهر من جديد.
  • سنرى قطارات تسير على أشعة الشمس.
  • سيتوقف إنتاج البنزين وتستقر الأرض.
  • سيشهد بداية سقوط الإتحاد الأوروبي.
  • إنهيار في العملات الرئيسية في العالم وصعود قوي للمعادن.
  • محاولة اغتيال في بداية العام تحديدا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأن أحد المقربين منه سيشكل تهديدا على حياته.

توقعات ليلي عبد اللطيف لعام 2021

توقعات ليلي عبد اللطيف لعام2021، حيث أن ليلي عبد اللطيب هي متنبئة لبنانية لها الكثير من التنبؤات والتوقعات حيث ظهرت وقدمت ما تتوقعه لسنه2021، حيث سنعرض لكم ما تتنبأ به ليلي عبد اللطيف وهو كالآتي.

  • رحيل أحد الوجوه الفنية بشكل مفاجئ وبنفس الطريقة التي رحل فيها الفنّان السّعودي طلال المداح والراحلة الفنانة فريال كريم على المسرح أو خلال حفل غنائي أو تصوير.
  • الحزن يلفّ العالم جرّاء رحيل شخصية دينية بارزة.
  • وقد لمحت المتنبئة اللبنانية ليلى عبداللطيف إلى وجود اغتيال أو حدث مؤسف او مقلق في الفترة القادمة، بجانب وجود موجة غبار تجتاح العالم العربي شكل سيئ.
  • اهتزاز غريب يشهده كوكب الأرض، يرافقه مشهد وأصوات انفجارات من البراكين خلال الأشهر القادمة.
  • أحد رؤساء العالم يتعرّض لمحاولة اغتيال فاشلة.

  •  سيشهد العالم غياب 3 وجوه عربية نافذة وبارزة.

  • تواجه بعض دول العالم الثالث عودة مفاجئة لأمراض الكوليرا والجدري وإيبولا والطاعون والسّل والجرب لعوامل عديدة أبرزها نقص المياه والتلوث.

  • أزمة مياه عالمية تظهر بسرعة، تؤدي لموجة جفاف خطيرة وغير مسبوقة تجتاح العديد من دول العالم.

  • حرب مدمّرة وكوارث طبيعية تحتل نشرات الأخبار وتحمل معها رياح ثورات جارفة تؤدي لتغيير أنظمة خصوصًا في أوروبا وأفريقيا وذلك خلال 2021.

  • سقوط طائرة تقل عددًا من الشخصيات السياسية النافذة بفعل فاعل.

  • كارثة مخيفة تضرب الهند وباكستان وأفغانستان والنيبال والضحايا بالآلاف، وتتحول تَدْرِيجِيًّا إلى نكبة عالمية.

  • نهاية مرعبة وغير متوقعة لرئيس جمهورية إحدى الدول، والغريب أنّ هذا الحدث سيحصل أمام أعين الناس ويحتل الشاشات ونشرات الأخبار.

  • انقطاع الإنترنت في معظم الدول، ما يرسم علامات استفهام كبيرة وتثير جدلًا واسعًا يطال مواقع التواصل الاجتماعي الرئيسية.

  • الملايين سيفقدون أرواحهم حول العالم خلال السنوات الـ5 المقبلة وذلك بسبب انتشار الأمراض والمجاعة والحروب.

  • بعض حضارات العالم تنهار بفعل فاعل.

  • وجوه مشهورة سياسية وإعلامية عربية يصيبها فيروس كورونا.

توقعات ماغي فرح لعام 2021

توقعات ماغي فرح لعام2021، حيث وضحت ماغي فرح في الكثير من منشورتها ان سنه2021 هي سنه الكوارث الطبيعة وسوف تشهد تردي أوضاع اقتصادية واليكم توقعاتها وهي كلآتي.

  • بداية صعبة خلال الأشهر الأولى في السنه، حيث تتأزم المشاكل وتحتدث الخلافات وتحل الكوارث الطبيعية وتصل إلى ذروتها بين شهري حزيران/ يونيو وأيلول/ سبتمبر.
  • علمياً يتم الكشف عن أدوية واختراعات جديدة ويشهد العالم ثورة تغزوه في عالم الاتصالات والتقنيات والتكنولوجيا.
  • يكمل عام 2021 ما بدأته السنوات الماضية من انهيارات اقتصادية وسياسية وأمنية، كما يشهد العالم غضب الطبيعة بسبب دخول كوكب “نبتون” في برج الحوت.
  • توقعت ماغي فرح حروباً كبيرة وانقلابات وأزمات مالية عالمية سببها المعاكسة بين برجي “أورانوس” و”بلوتو” من جهة، و”أورانوس” و”ساتورن” من جهة أخرى وتصل ذروتها بين حزيران/ يونيو وأيلول/ سبتمبر. إلا أن هذا الصراع سيبدأ بالتراجع وتظهر بشائر الانفراجات خلال شهر تشرين الأول/ أوكتوبر.
  • زداد نسبة الاغتيالات وأعمال العنف والشغب ويُكشف الحجاب عن المستور وتكثر الفضائح وتظهر الأحزاب السياسية المتطرفة ويكون لها شأناً كبيراً في العالم.
  • ينذر عام 2021 بحروب قاسية تتصاعد حدتها شيئاً فشيئاً لتنذر بحروب كبيرة وقاسية على الجميع، الأمر الذي يستدعي الاستنفار العام والاستعداد الكامل لها.
  • يبدو أنه عام التناقضات، حيث يشهد العالم بأكملة انطلاقة كبيرة وانفراجات كثيرة تتخللها مسيرة من التناقضات والصعوبات.
  • قسمت ماجي فرح مراحل الأبراج إلى ثلاث ولن يكون أي برج محظوظ أو سيئ أكثر من برج آخر.
  • ستكون هذه الانفراجات مؤشراً إلى قرب الحلول السياسية وعقد الاتفاقات الدولية المهمة.

توقعات عام 2021، في كل هذة التوقعات التي يتوقعها المنجمين والتي قد تحدثنا عنها أعلاه وأجملنا البعض منها، حيث أننا نسأل الله خير ما في هذا العام، ونسال الله عام يتبدل فية حالنا الى ما هو خير وما هذة الا توقعات بشرية.