فضل قراءة اخر ايتين من سورة التوبة، جميع أيات القران الكريم عظيمة المعاني وذات دلالات مختلفة، منها ما يحمل أداب تهم المسلم في حياته اليومية، ومنها ما يحمل عظات وعبر للمؤمن، وبعض الايات تحكي عن الأقوام السابقين، إلا أن اخر ايتين من سورة التوبة تحمل العديد من المعاني المميزة، ويحرص البعض على قراءة اخر ايتين من سورة التوبة لينال الفضل العظيم لهاتين الآيتين، وتحمل اخر ايتين من سورة التوبة عن سلسلة من المعاني والصفات التي كان يتصف بها النبي صلى الله عليه وسلم، وبها كذلك العديد من الإرشادات الإسلامية للتعامل مع الناس، وفي هذا المقال سنتعرف على فضل قراءة اخر ايتين من سورة التوبة.

اسرار أواخر سورة التوبة

جميع الأيات القرانية ملية بالأسرار والإرشادات العظيمة، إلا أن هناك بعض الآيات جاءت بها العديد من الأحاديث النبوية الشريفة تؤكد فضلها المضاعف، وعظمتها عند الله تعالى، وأورد بعض المفسرون العديد من أسرار فضل قراءة اخر ايتين من التوبة، وفيما يلي توضيح لبعض أقوال العلماء عن اخر ايتين من سورة التوبة:

  • قراءة اخر ايتين من سورة التوبة تساعد المسلم على أن يشعر بالاطمئنان والسكينة، كما أن هذه الآيات العظيمة تساعد المسلم في الشفاء من عدد من الأمراض، وكذلك تجنب الوقوع في المشاكل التي ينتج عنها آثارا سلبية تؤثر على الفرد خلال حياته.
  • اخر ايتين من سورة التوبة ورد في شأنهما حديث ضعيف: أخرج أبو داود في سننه من حديث أبي الدرداء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” من قال إذا أصبح وإذا أمسى حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم، كفاه الله ما أهمه، صادقاً كان بها أو كاذباً. “ذكره الشيخ الألباني أنه من ضمن الأحاديث الضعيفة.
  • هناك قول ورأي يرجح أن قراءة اخر ايتين من سورة التوبة يساعد في تعزيز الحكمة والمعرفة الروحية، ونيل الخير والأشياء الجميلة، وأنه يوصى بكثرة ترديدها: فهذا حسب كلام المختصين والعلماء الشرعيين كلام باطل، لا أصل له لا في القران ولا في السنة النبوية.
قد يعجبك:  كم تبلغ مدة خلافة عثمان بن عفان

تفسير آخر آيتين من سورة التوبة

أدرج العديد من المفسرين العديد من التفسير والتوضيح لآيات القران الكريم، وقد وضع الكثير من العلماء تفسير اخر ايتين من سورة التوبة كما يلي:

  • {لقد جاءكم رسول من أنفسكم}، وتفسيرها أن الرسول جاءكم من جنسكم البشري العربي، من بني إسماعيل.
  • {عزيز عليه ما عنتم}، ويعني ما يلحقكم من الضرر بترك الإيمان بالله تعالى.
  • {بالمؤمنين رؤوف رحيم}، بمعنى أن النبي قد جاء وهو انسان شدة الرحمة بالناس.
  • {فقل حسبي الله}، وتفسيره أن الله تعالى هو القادر على كل شيء.
  • {لا إله إلا هو عليه توكلت}، يجب الاعتماد فقط على الله تعالى، والثقة فقط بالله وحده، وتفويض جميع الأمور للواحد القهار.
  • {وهو رب العرش العظيم} معناه رب الملك العظيم في السماوات والأرض، وورد عن أبي مسلم، وقيل: إن هذه الآية آخر آية نزلت من السماء، وآخر سورة كاملة نزلت سورة التوبة أو براءة، وقال قتادة: آخر القرآن عهدا بالسماء هاتان الآيتان خاتمة براءة.

قراءة القران تحقق للمسلم الشعور بالراحة والطمأنينة والسكينة، ولقد علمنا أن آخر الآيات قد نزلت من القران الكريم هما اخر ايتين من سورة التوبة، وفي تفسير الايتين العديد من الصفات للرسول العربي، وتوحيد الله عز وجل، ولهاتين الأيتين فضل عظيم حيث ينال المسلم الأجر عند قراءة اخر ايتين من سورة التوبة، وفي هذا المقال وضحنا فضل قراءة اخر ايتين من سورة التوبة.