افضل دواء للوسواس القهري والاكتئاب، نظراً لانتشار العديد من الأمراض النفسية في الآونة الأخيرة في مختلف المجتمعات العربية والدولية، توجه الكثير من الأشخاص بالبحث عن افضل دواء للوسواس القهري والاكتئاب، وبناءً على تقدم كافة أساليب وسبل العلاج الجسدي والنفسي في العديد من الدول العربية والأوروبية والتقدم الملحوظ في نجاعته على تحسن الكثير من الحالات التي تعاني من مرض الوسواس القهري، بدورنا في هذا المقال سنقوم بعرض كافة المعلومات المتعلقة بالأدوية الحديثة التي من شأنها أن تكون علاجاً فعالاً في القضاء على مرض الوسواس القهري تبعاً لما جادت به الدراسات العلمية والطبية الحديثة في العالم.

أدوية الوسواس القهري الفكري

قد يصاب بعض الأشخاص في الكثير من الأحيان بالمرض النفسي الأشهر من نوعه وهو مرض الوسواس القهري، والجدير بالذكر أن مرض الوسواس القهري هو عبارة عن مرض ناتج عن مجموعة من الأفكار الدخيلة والمتطفلة وغير المرغوب فيها بحيث لا يستطيع الإنسان المصاب بالوسواس التخلص منها أو تجاوزها، وتُعرف هذه الأفكار في الغالب ب”الهواجس”، وعليه إن الشخص المريض بالوسواس القهري يخشى على نفسه أن يقوم بارتكاب الأفكار غير المرغوب بها او الصور التي يتخيلها في حياته الواقعية، ومن الأفكار التي قد تصيب الشخص المريض (الشك في العلاقات، الميل الجنسي، تداخل الأفكار حول المعتقدات، أو الوفاة، أو الخوف من أسئلة قد يعتقد أنه لن يجيب عنها بثقة)، في السياق ذاته لقد عكف أطباء علم النفس والكثير من الباحثين في هذا المجال على إيجاد الأدوية والحلول المناسبة، حيث يمكن علاج مرض الوسواس القهري من خلال أفكار نفسية تطبيقية يتم تطبيقها على المريض، أو من خلال الأدوية الطبية ومنها:

  • كلوميبرامين.
  • فلوكستين.
  • فلوفوكسامين.
  • باروكستين.
  • سيرترالين.
  • سيتالوبرام.
  • إسيتالوبرام.
  • فينلافاكسين.
قد يعجبك:  متى تكون الكدمات خطيرة

علاج الوسواس القهري نهائياً

استكمالاً لما تم عرضه من معلومات متعلقة بالدرجة الأولى بمرض الوسواس القهري، تجدر الإشارة هنا إلى أن هناك مجموعة من الأعراض التي يُعرف من خلالها أن الشخص مريض بالوسواس القهري وهي (الخوف من العدوى أو الاتساخ، النظام والترتيب الدائم، الأفكار العدوانية) بالإضافة إلى ذلك إن هناك بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض ومنها (العامل الوراثي والعائلي، العوامل البيولوجية، العوامل النفسية، والعوامل الاجتماعية)، أما عن طرق العلاج للمصابين بمرض الوسواس القهري فهناك الكثير من الطرق العلاجية بدورنا سنقوم بعرضها كالتالي:

  • العلاج النفسي: ومن الأمثلة على الطرق النفسية المستخدمة في العلاج من مرض الوسواس القهري هو العلاج السلوكي والإدراكي؛ كونه يسعى إلى تعويد المريض على التعامل مع الأفكار الوسواسية والهواجس التي ترافق الشخص طوال الوقت.
  • والعلاج الديناميكي، والذي يهدف إلى تدريب المريض على طرق الاسترخاء ليتعامل بشكل صحيح مع حالات الانزعاج التي يتعرض لها والقلق.
  • العلاج الدوائي: من أبرز وأهم الأدوية العلاجية التي يمكن أن تستخدم في علاج مرض الوسواس القهري هي مشتقات مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية المعروفة باختصار (SSRI) والتي تنتمي لعائلة مضادات الاكتنئاب ومنها التالي:
  1. Citalopram
  2. escitalopram
  3. fluoxetine

افضل دواء للوسواس القهري والاكتئاب، لقد جاء هذا الطرح بناءً على بحث الكثير من الأشخاص عن الأدوية التي أثبتت نجاعتها في التخلص من مرض الوسواس القهري المصاب به عدد كبير من الأشخاص حول العالم نتيجة الضغوطات النفسية والأفكار غير المرغوب بها التي يتعرض لها الأفراد في كافة المجتمعات بشكل دائم، بدورنا قمنا بالبحث في أهم مصادر العلاج النفسي الخاص بمرضى الوسواس القهري ثم عرض المعلومات والطرق العلاجية الخاصة، بما تقدم عرضه نكون قد توصلنا إلى نهاية هذا المقال.